الصحة العامة
الكريمات الواقية من الشمس
نبذة مختصرة:
•استخدام واقي الشمس ليس فقط للحماية ضد الحروق الشمسية؛ بل للحماية من شيخوخة الجلد المبكرة، وسرطان الجلد أيضًا.
•كلما زادت كمية المنتج الواقي المستخدم، زادت نسبة الحماية.
•المنتجات الواقية من الشمس حماية إضافية للجلد، وليست بديلًا للملابس، والظل.
•يجب إبقاء الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم ستة أشهر بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة.
•قد تكون واقيات الشمس التي تعرضت للحرارة لفترات طويلة أقل فعالية.

مقدمة:
ازداد خلال الأعوام الماضية عدد الإصابات بسرطان الجلد على مستوى العالم، مما أدى إلى زيادة إنتاج، واستخدام المنتجات الواقية من أشعة الشمس، وتحديدًا من الأشعة فوق البنفسجية، حيث توفرت بأشكال عديدة مثل: الكريمات، والمراهم، والجل، والبخاخ. ويسبب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة دون استخدام منتجات للوقاية منها عددًا من المشكلات الصحية للعين، وجهاز المناعة في الجسم، بالإضافة إلى الجلد، مثل: الطفح الجلدي، وغيره. 


الأشعة فوق البنفسجية: 
تتكون أشعة الشمس التي تصل إلينا من نوعين من الأشعة الضارة:
•الأشعة فوق البنفسجية ذات الموجة الطويلة:
 تسبب هذه الأشعة شيخوخة الجلد؛ حيث تؤثر في مادة الإيلاستين في الجلد مسببة التجاعيد، والتصبغات. ويمكن أن تخترق هذه الأشعة زجاج النوافذ، كما يمكنها اختراق طبقات الجلد العميقة.
•الأشعة فوق البنفسجية ذات الموجات القصيرة: 
تسبب هذه الأشعة حروق الطبقات السطحية من الجلد، ويظهر أثرها على هيئة اسمرار، وحرقة الجلد.
وتتلف الأشعة فوق البنفسجية بنوعيها الجلد، وتسبب سرطان الجلد؛ ولذا، واستنادًا إلى ما هو معروف اليوم، لا توجد أشعة فوق بنفسجية آمنة.

أكثر الأشخاص عرضة لخطر أشعة الشمس: 
•الرياضيون.
•الأطفال.
•سكان المناطق المرتفعة، والحارة.
•الموظفون العاملون تحت أشعة الشمس. 

إرشادات قبل استخدام المنتجات الواقية من أشعة الشمس:
•اختيار المنتج المحتوي على عامل الحماية من الشمس 30 (SPF)، أو أكثر، ومقاوم للماء، ويكون ذا تغطية واسعة، مما يعني أنه يحميك من أشعة الشمس فوق البنفسجية بنوعيها. يُشار إلى أن (SPF) مقياس لمدى جودة المنتج ضد الأشعة فوق البنفسجية بنوعيها. 
•التأكد من تاريخ صلاحية المنتج.
•تجنب تخزين واقيات الشمس في الأماكن الحارة. 

إرشادات عند استخدام المنتجات الواقية من أشعة الشمس:
•ملعقتان صغيرتان منه تكفي لوقاية الوجه، والأذنين، والرقبة، والذراعين.
•يجب وضعه قبل التعرض للشمس من 20 إلى 30 دقيقة.
•يفضل إعادة استخدامه كل ساعتين على الأقل عند التعرض الطويل لأشعة الشمس.
•يجب إعادة وضعه عند الخروج من المسبح، وبعد تجفيف الجسم بالمنشفة، أو بعد التعرق.
•الجلوس بالظل، أو حتى في الجو الغائم، لا يغني عن استخدام واقيات الشمس.

يُشار إلى أن المنتجات الواقية من الشمس تُعد حماية إضافية للجلد، وليست بديلًا للملابس، والظل.
طرق الوقاية الأخرى من أشعة الشمس: 
•ارتياد المناطق الظليلة.
•ارتداء الملابس التي تغطي معظم أجزاء الجسم.
•استخدام النظارات الشمسية.
•استخدام القبعات أو المظلات.

نصائح للحفاظ على سلامة الأطفال من أشعة الشمس:
•الحرص على حماية الأطفال؛ لأن بشرتهم أكثر حساسية من الكبار، فالأضرار الناجمة عن التعرض المتكرر لأشعة الشمس يمكن أن تؤدي إلى سرطان الجلد في وقت لاحق من الحياة.
•تغطية الأجزاء المكشوفة من جلد الطفل بالمنتج الواقي من الشمس؛ حيث يمكن استخدام أقل قدر ممكن من واقي الشمس مع عامل حماية من الشمس 15 (SPF) على الأقل للرضع الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر في مناطق صغيرة من الجسم، مثل: الوجه، وظهر اليدين. يٌذكر أن المنتج يستغرق 30 دقيقة ليكون فعالًا.
•ينبغي إبقاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر بعيدًا عن أشعة الشمس القوية المباشرة.
•الحرص على حماية منطقة الكتف، والظهر، والعنق على نحو خاص؛ لأنها من أكثر المناطق شيوعًا لحروق الشمس.
•تغطية رأس الطفل بقبعة ذات حافة عريضة، بحيث تظلل الوجه، والعنق.
•الحرص على حماية العينين باستخدام النظارة الشمسية.

متى تجب رؤية زيارة الطبيب؟
•في حال وجود تغير، أو صعوبة في النظر.
•زيادة الانتفاخ.
•خروج صديد.
•زيادة الألم عند اللمس.

الأسئلة الشائعة:​
•هل يجب استخدام الكريمات الواقية من أشعة الشمس في فصل الصيف فقط؟ 
لا، يجب استخدام الكريمات الواقية من أشعة الشمس كل يوم، حتى خلال فصل الشتاء؛ لأنها تحتوي على الأشعة فوق البنفسجية. يُذكر أن المنتجات الواقية من الشمس تُعد حماية إضافية للجلد، وليست بديلًا للملابس، والظل.

•هل الكريمات الواقية من أشعة الشمس تسبب السرطان؟
لا يوجد أي دليل حتى الآن على أن الكريمات الواقية من أشعة الشمس لها علاقة بالإصابة بمرض السرطان؛ حيث إنها تعمل على منع تأثير الأشعة الضارة التي قد تزيد من نسبة الإصابة بالسرطان. 

•هل المنتجات الواقية من أشعة الشمس الأعلى سعرًا أفضل جودة؟
لا، فليس ثمة علاقة بين سعر المنتج ومدى فعاليته. وكل ما يجب التأكد منه هو تاريخ الصلاحية، واحتواء المنتج على عامل الحماية من الشمس 30 (SPF)، أو أكثر.

•هل نتجنب أشعة الشمس تمامًا، وكيف نحصل على فيتامين (د)؟
توصي الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأمراض الجلدية بالحصول على فيتامين (د) من نظام غذائي صحي يتضمن الأطعمة الغنية به، بالإضافة إلى الأطعمة، والمشروبات المدعمة بفيتامين (د)، أو مكملات فيتامين (د) عند نقصه في الجسم.


                                         الإدارة العامة للتثقيف الإكلينيكي
                           لمزيد من الاستفسارات، يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 22 صفر 1441 هـ 11:22 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©