الصحة العامة
التبرع بالدم


نبذة مختصرة:

  • ​التبرع بالدم إجراء طبي بسيط يسهم في إنقاذ الأرواح.
  • هناك احتياج عالمي متزايد لإمدادات كافية وآمنة من الدم.
  • يتكون الدم من خلايا الدم الحمراء، والصفائح الدموية، والبلازما. 
  • هناك حاجة مستمرة لإمداد الدم المنتظم؛ لأنه يمكن تخزين الدم لفترة محدودة فقط قبل الاستخدام.
  • يمكن التبرع كل شهرين إلى ثلاثة أشهر، ويجب ألا يزيد عدد مرات التبرع على 5 مرات في السنة.

التبرع بالدم:
هو إجراء طبي بسيط يسهم في إنقاذ الأرواح؛ بحيث يتبرع الشخص بدمه تطوعًا، ويتم فيه أخذ الدم من شخص سليم، وفحصه، ثم حفظه حتى يمكن استخدامه لعلاج شخص آخر في حالات الطوارئ التي تتطلب نقل الدم، أو للأشخاص الذين يحتاجون علاجًا على المدى الطويل.

فصائل الدم:
يتكون الدم من عدد من المكونات، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء، والصفائح الدموية، والبلازما، ويمكن استخدام كل هذه المكونات لعلاج العديد من الحالات المختلفة، ففصيلة دم الشخص موروثة من جينات الوالدين، وهناك 8 أنواع رئيسة هي:
  • ​O موجب: وهي فصيلة الدم الأكثر شيوعًا.
  • A موجب: ثاني أكثر فصائل الدم شيوعًا. 
  • O سالب: يطلق عليه مسمى (المتبرع العالمي)؛ لأنه آمن للجميع أن يتلقوا خلايا الدم الحمراء من هذه الفصيلة.
  • A سالب: وهو النوع العالمي لنقل الصفائح الدموية.
  • B موجب.
  • B- سالب: تعد إحدى أندر فصائل الدم.
  • AB موجب.
  • AB سالب: أندر فصائل الدم.
سواء كانت فصيلة الدم نادرة أو شائعة، ما زالت هناك حاجة للتبرع من مختلف الفصائل.

توافق فصائل الدم:
 عند عملية نقل الدم، يجب أن تتوافق فصيلة دم المتبرع مع فصيلة دم المريض؛ حيث يمكن تلقي الدم من متبرع من نفس فصيلة دم المريض، أو يمكن أيضًا تلقي الدم من متبرع من فصيلة دم متوافقة كما هو موضح في الشكل التالي: 
      
  

الأسباب والأهمية:
تكمن أهمية التبرع بالدم في الحفاظ على الأرواح، عن طريق نقل الدم إلى الحالات التالية:
  • ​في حالة حدوث مضاعفات الحمل (مثل: الحمل خارج الرحم، والنزيف قبل أو أثناء أو بعد الولادة).
  • الأطفال المصابون بفقر الدم الحاد، الذي ينتج غالبًا عن الملاريا أو سوء التغذية.
  • حالات الطوارئ والحوادث الشديدة كحوادث السيارات، والحروق، والكوارث.
  • للمرضى في العديد من الإجراءات الطبية والعمليات الجراحية. 
  • المرضى المصابون باضطرابات الدم، ونخاع العظم، واضطرابات الهيموغلوبين الموروثة، وحالات نقص المناعة.
  • مرضى السرطان.
  • إنها ضرورية لعمليات نقل الدم المنتظمة للأشخاص الذين يعانون حالات (مثل: الثلاسيميا ومرض الخلايا المنجلية)، وتستخدم لصنع مواد (مثل: عوامل التجلط للأشخاص المصابين بالهيموفيليا).

الشروط الواجب توافرها في المتبرع:
  • ​الحد الأدنى للعمر 17 سنة حتى 65 سنة.
  • الحد الأدنى للوزن 50 كجم. 
  • تمتع المتبرع بصحة جيدة.
  • ألا يعاني المتبرع من أي أمراض معدية. 
  • أن تكون نسبة هيموجلوبين الدم فوق الـ12 جرامًا/ديسيلتر للنساء، و13 جرامًا/ديسيلتر للرجال.

الأشخاص الذين لا يمكن لهم التبرع بالدم:
  • المصابون بالعدوى ونزلات البرد: إذا كان لدى المتبرع نزلة برد، أو أنفلونزا، أو التهاب في الحلق، أو أية عدوى أخرى.
  • إذا أجرى المتبرع وشمًا، أو ثقبًا في الجسم مؤخرًا، فلا يمكنه أن يتبرع بالدم خلال 6 أشهر ابتداء من تاريخ خضوعه لهذا الإجراء. أما إذا تم إجراء الثقب على يد مهني صحي معتمد، وزال أي التهاب تمامًا، فيمكن للفرد أن يتبرع بالدم بعد مضي 12 ساعة.
  • إذا خضع المتبرع لإجراء جراحي بسيط، فعليه أن ينتظر 24 ساعة قبل التبرع بالدم، بينما عليه أن ينتظر شهرًا في حال خضوعه لعملية جراحية.
  • في حالة السفر إلى مناطق تستوطن فيها حالات العدوى المنقولة عن طريق البعوض (مثل: الملاريا، وحمى الضنك، وفيروس زيكا)، يجب تجنب التبرع بالدم مؤقتًا.
  • تعاطي المخدرات.
  • الإصابة بأمراض معدية (مثل: الأيدز، والتهاب الكبد (ب) و(ج)، والزهري، والملاريا).
  • لا يمكن للحامل التبرع بالدم، ويُوصى بعدم التبرع بالدم أثناء الإرضاع. كما يجب مرور 9 أشهر على الأقل (مثل: فترة الحمل) قبل التبرع بالدم بعد الولادة ، ومرور حتى 3 أشهر بعد أن يُفطم المولود بشكل ملحوظ.


عملية التبرع بالدم:
يتم سحب نحو (450-500 مل) من دم المتبرع دون أي خطر على الصحة، ثم نقل كيس الدم إلى أحد مراكز الدم؛ حيث يتم اختباره ومعالجته قبل إرساله إلى المستشفيات. كما يمكن التبرع كل شهرين إلى ثلاثة أشهر.

إرشادات قبل التبرع بالدم وبعده:
قبل التبرع بالدم:
  • ​من المهم تناول وجبة خفيفة قبل التبرع بالدم، وتناول الطعام بشكل منتظم بشكل عام؛ للحفاظ على استقرار مستوى السكري في الدم، وتجنب الشعور بالدوار بعد التبرع. 
  • شرب 500 مل من الماء مباشرة قبل التبرع بالدم؛ لتجنب الدوار، أو الإغماء بعد التبرع بالدم.
  • تجنب القيام بأي تمارين رياضية شديدة، أو رفع الأحمال الثقيلة يوم التبرع بالدم.
  • يوصى بالحصول على قسط كامل من النوم ما بين 7 إلى 9 ساعات في الليلة السابقة للتبرع.

بعد التبرع بالدم:
  • ​يجب أن تستريح على مقعدك لمدة 2-5 دقائق، ثم أخذ قسط من الراحة لمدة 10-15 دقيقة قبل مغادرة مكان التبرع بالدم. 
  • تجنب النشاط البدني الشديد يوم التبرع بالدم.
  • شرب السوائل ووجبة خفيفة.
  • إذا شعرت بالدوار (حرارة، تعرق، ارتعاش، رعشة، أو غثيان)، استلقِ على الفور، وخذ قسطا من الراحة؛ حتى تشعر بتحسن، مع شرب كثير من السوائل.
  • عادة ما تكون الكدمات الناتجة مكان الإبرة غير ضارة وتختفي بمرور الوقت.
  • إذا تكرر النزيف، اجلس وارفع ذراعك، واضغط على المنطقة التي يخرج منها الدم لمدة 5 دقائق على الأقل.
الأسئلة الشائعة:
​كم يحتاج الجسم لاستعادة ما فُقد من الدم؟
يستغرق استعادة المستوى الطبيعي لكريات الدم الحمراء أسابيع عدة فقط. أما كريات الدم البيضاء والصفائح الدموية، فتعود إلى وضعها الطبيعي خلال الأيام القليلة اللاحقة.

المفاهيم الخاطئة:
أستطيع أن أتبرع بالدم لأي شخص من أفراد عائلتي.
الحقيقة: على الرغم من أن فصيلة دم الشخص موروثة من جينات الوالدين، إلا أنه ليس ضروريًّا أن يتوافق مع أفراد العائلة؛ ولكن يعتمد نقل الدم على توافق فصائل الدم بين المتبرع والمريض. 

لمزيد من الاستفسار يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني.



آخر تعديل : 22 محرم 1442 هـ 09:28 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©