صحة المسنين
الصحة النفسية في مرحلة الشيخوخة
​نبذة مختصرة:
  • يتغير نمط حياة الأشخاص بعد تقدمهم بالعمر مما يؤثر في صحتهم النفسية.
  • التغيرات الوظيفية، وفقدان الأحبة من التغيرات التي تؤثر في الصحة النفسية.
  • الخرف، والاكتئاب، والقلق من أشيع المشاكل النفسية في مرحلة الشيخوخة، وهي ليست جزءًا طبيعيًّا من التقدم بالعمر.
  • يرتبط القلق غالبًا بالاكتئاب، أي أن أغلب المصابين بالاكتئاب يعانون القلق أيضًا.
  • تجربة الأنشطة الجديدة والتواصل مع الآخرين يدعم الشخص نفسيًّا واجتماعيًّا عند التقدم في العمر.

مقدمة:
البقاء بصحة جيدة والشعور بأن الشخص في أفضل حالاته أمر مهم للغاية في أي سن، ومع التقدم في العمر يواجه الشخص عددًا متزايدًا من التغييرات الرئيسة في الحياة مما يؤثر في صحته النفسية (بما فيها: التغيرات الوظيفية، والتقاعد، وفقدان الأحبة) والتعامل السليم مع هذه التغيرات يُعد مفتاح البقاء بصحة جيدة.

بعض المفاهيم الخاصة بالصحة النفسية:
  • الصحة النفسية (العقلية):
هي حالة من العافية تضمن قدرة الأفراد على إدراك قدراتهم، والتعامل مع ضغوط الحياة العادية، والعمل بشكل منتج ومفيد، والمساهمة في المجتمع.

  • الصحة المعرفية (الإدراكية):
هي أهم عناصر الصحة النفسية، وتعني القدرة على التفكير بوضوح، والتعلم، والتذكر.

  • الصحة النفسية لدى كبار السن: 
كبار السن هم الذين بلغت أعمارهم 60 سنة أو أكثر يقدمون مساهمات مهمة في المجتمع كأعضاء أسرة، ومتطوعين، ومشاركين فاعلين في القوى العاملة، وعلى الرغم من أن معظم كبار السن يتمتعون بصحة نفسية جيدة، إلا أن العديد منهم معرضون لخطر الإصابة باضطرابات نفسية، أو اضطرابات عصبية، فضلاً عن علل صحية أخرى مثل: السكري، ضعف السمع، والفُصال العظمي. 

الأمراض النفسية الشائعة في مرحلة الشيخوخة:
  • الخرف.
  • الاكتئاب.
  • القلق.
وهي ليست جزءًا طبيعيًّا من التقدم بالعمر، وإذا لم يتم علاجها فإنها قد تؤدي إلى الإرهاق والمرض.

عوامل خطورة الإصابة بالأمراض النفسية في مرحلة الشيخوخة:
  • زيادة معدل الإصابة بالأمراض (مثل: أمراض القلب، الجلطات الدماغية، الزهايمر، وغيرها).
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • فقدان الصداقات، وكذلك الاعتمادية على النفس، والعمل والدخل، والمرونة والحركة.
  • العزلة الاجتماعية.
  • تغيرات جذرية في نمط الحياة؛ كالذهاب للعيش في دور المسنين.
  • التنويم في المستشفى.

الخرف 
الخرف متلازمة تتسم بحدوث تدهور في الذاكرة والتفكير والسلوك والقدرة على القيام بالأنشطة اليومية، ومن أشهر أنواعه: الزهايمر.

الأعراض:
  • المرحلة الأولية: 
    • النسيان.
    • فقدان القدرة على إدراك الوقت.
    • الضياع في الأماكن المألوفة.
  • المرحلة الوسطى: 
    • نسيان الأحداث الحديثة العهد وأسماء الناس.
    • الضياع في البيت.
    • صعوبة متزايدة في التواصل مع الغير.
    • الحاجة إلى مساعدة في الاعتناء بالذات.
    • تغيّر السلوك، بما في ذلك التساؤل وطرح الأسئلة بصورة متكرّرة. 
  • المرحلة المتقدمة: 
    • عدم إدراك الوقت والمكان.
    • صعوبة التعرّف على الأقارب والأصدقاء.
    • حاجة متزايدة إلى المساعدة على الاعتناء بالذات.
    • صعوبة المشي.
    • تغيّر في السلوك قد يتفاقم ليشمل شكلاً عدوانيًّا.
    • يُعد مرض الزهايمر أشيع أسباب الخرف ومن المحتمل أنّه يسهم في حدوث 60% إلى 70% من الحالات.

الاكتئاب عند كبار السن:
الاكتئاب من الأمراض النفسية الاكثر شيوعًا بين كبار السن، والذي قد يؤدي إلى ضعف في الأداء الجسدي والعقلي والاجتماعي، مما يزيد حدة الأمراض المزمنة ويؤخر التحسن ويزيد فترة البقاء في المستشفى، ويزيد الأدوية المستخدمة.

أعراض الاكتئاب:
مرض الاكتئاب ليس مجرد حالة عابرة من الحزن، بل تتعدى ذلك ليواجه الشخص الأعراض التالية:
  • الحزن المستمر.
  • الانسحاب من الأنشطة التي كانت ممتعة سابقًا.
  • صعوبة في النوم.
  • الشعور بعدم الراحة.
  • اليأس.

القلق عند كبار السن:
يرتبط القلق غالبًا بالاكتئاب، أي أن أغلب الذين تم تشخيصهم بالاكتئاب يعانون القلق كذلك، ويصعب تشخيص القلق عند كبار السن لأنه غالبًا يظهر كأعراض جسدية وليس شكوى نفسية.

أعراض القلق:
لا تظهر أعراض واضحة للقلق، وفي كثير من الأحيان سوف تواجه كبار السن مجموعة من الأعراض تحت هذه الفئات: السلوك، والمشاعر، والأفكار، والأعراض الجسدية (اضطراب النوم).
رسائل صحية للمحافظة على الصحة النفسية للمسنين: 
  • التواصل مع الآخرين: 
إن أحد أكبر تحديات الشيخوخة هو البقاء على اتصال بالمجتمع حتى بالنسبة لأولئك الذين لديهم حياة اجتماعية نشطة، والتغيرات المهنية، والتقاعد، والمرض، والموت، والتحركات خارج المنطقة المحلية يمكن أن تبعدهم عن الأصدقاء المقربين وأفراد الأسرة، من المهم إيجاد طرق للتواصل والاتصال مع الآخرين، حيث إن وجود مجموعة من الناس يمكن أن تدعم الشخص عند تقدمه في العمر وتمنع الشعور بالوحدة والاكتئاب والعجز.

  • إيجاد المتعة في الأنشطة اليومية: 
    • تجنب العزلة ومشاركة المسنين في العمل والنشاط الاجتماعي.
    • ممارسة هواية سابقة أو تجربة هواية جديدة.
    • اللعب مع الأحفاد أو الحيوانات الأليفة المفضلة.
    • تعلم شيء جديد (لغة أجنبية، لعبة جديدة).
    • الانخراط في المجتمع (التطوع أو حضور حدث محلي).
    • الانضمام إلى أندية صحية أو اجتماعية.
    • السفر إلى أماكن جديدة.
    • قضاء بعض الوقت في الطبيعة.
    • الاستمتاع بالفنون كزيارة متحف.
    • كتابة مذكرات عن تجارب الحياة.
    • قراءة الكتب.


الإدارة العامة للتثقيف الإكلينيكي
لمزيد من الاستفسارات يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني.


تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 23 محرم 1440 هـ 12:26 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©