*
*
*

حرف متبقي
 
مرحباً
05 ربيع الأول 1439 هـ
مرض الإيدز (نقص المناعة المكتسب)

تعريفه:
الإيدز حالة مرضية مزمنة يسببها فيروس يطلق عليه فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) الذي يصيب خلايا CD4 ويؤدي إلى تدميرها، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن الجهاز المناعي.
يتطور المرض لدى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) إلى الإيدز عندما يقل عدد خلايا CD4 في الدم عن 200 خلية.
 
الأعراض:
أعراض فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) تختلف اعتمادًا على مرحلة العدوى.
 
العدوى الأولية:
تظهر الأعراض غالبًا خلال فترة شهر أو شهرين من دخول الفيروس للجسم، وتشمل أعراض شبيهة بأعراض الأنفلونزا مثل:
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • ألم في العضلات والمفاصل.
  • طفح جلدي.
  • صداع.
  • ألم في الحلق.
  • تقرح في الفم أو الأعضاء التناسلية.
  • تورم في الغدد اللمفاوية، وغالبًا الموجودة في الرقبة.
  • تعرق ليلي.
  • الإسهال.
 
العدوى السريرية:
قد تمتد هذه المرحلة لفترة تراوح بين 8 - 10 سنوات، اعتمادًا على مدى تأثر جهاز المناعة وقدرته على مقاومة الفيروس، وخلال هذه الفترة قد لا تظهر أي أعراض مطلقًا.
 
مرحلة ظهور الأعراض وتطور مرض الإيدز:
في حال عدم اكتشاف المرض، وعدم تلقي العلاج يتطور المرض إلى مرحلة بداية ظهور الأعراض المزمنة والإصابة المتكررة بعدوى الأمراض الانتهازية. ومن الأعراض الملاحظة خلال هذه المرحلة:
  • تعرق ليلي.
  • قشعريرة وارتفاع درجة الحرارة أعلى من 38 درجة مئوية لأسابيع عدة.
  • السعال وضيق في التنفس.
  • الإسهال المزمن.
  • بقع بيضاء على اللسان أو في الفم.
  • صداع.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • فقدان الوزن.
  • طفح جلدي.
طرق انتقال العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) :
ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) عن طريق الدم وسوائل الجسم (السائل المنوي للرجل، والإفرازات المهبلية للمرأة)، ويكون ذلك عن طريق:
  • الاتصال الجنسي: ينتقل الفيروس أثناء ممارسة الجنس عن طريق السوائل والإفرازات الجنسية من الشخص المصاب إلى الشخص السليم، سواء كان الاتصال مهبليًّا أو شرجيًّا أو فمويًّا.
  • نقل الدم:ينتقل الفيروس عن طريق نقل الدم، في حال عدم اتباع أساليب الفحص الدقيقة بالمختبرات.
  • المشاركة في استخدام الحقن الملوثة بالفيروس: خاصة متعاطي المخدرات.
  • من الأم إلى الطفل: قد تنتقل العدوى من الأم إلى طفلها إذا لم تتلقَ الأم العلاج المناسب خلال فترة الحمل.
  • الرضاعة الطبيعية: تنتقل العدوى من الأم إلى الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية؛ لذا يجب عدم إرضاع الطفل طبيعيًّا من أمه المصابة.

ومع أن فيروس الإيدز يتواجد في سوائل الجسم الأخرى كاللعاب، والعرق، والدمع، والبول، إلا أنه لا ينتقل عبر هذه السوائل ولا ينتقل كذلك عبر:

  • العناق، التقبيل، التصافح بالأيدي.
  • العطس والسعال.
  • أحواض الاستحمام أو السباحة.
  • استخدام المراحيض أو المناشف.
  • الأكل مع أو استخدام أواني مشتركة لمريض الإيدز.
  • الحشرات.

والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV):

  • الأشخاص الذين يمارسون الجنس المحرم والشاذ.
  • المصابون بأحد الأمراض الجنسية، وهذه الأمراض تسبب تقرحات في الأعضاء التناسلية؛ ما يسهل دخول الفيروس إلى الجسم.
  • المشاركة في استخدام الحقن، خاصة متعاطي المخدرات.
  • الرجال غير المختونين؛ حيث دلت الدراسات على أن نسبة الإصابة ترتفع لديهم.
التشخيص:
يتم تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) عن طريق اختبار الدم؛ لوجود الأجسام المضادة للفيروس باستخدام الاليزا او الكومبو؛ حيث تبدأ الأجسام المضادة في الظهور في غضون 6-12 أسبوعا من التعرض للعدوى. وفي حال إيجابية هذا التحليل، يتم عمل فحص تأكيدي يسمى (وسترن بلوت)، وتكون نتيجته قطعية.
 
المضاعفات:
يؤثر فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) في الجهاز المناعي بالجسم، ويضعفه، ويجعل من السهل إصابة الشخص بالأمراض الانتهازية وأنواع مختلفة من السرطانات، ومن هذه الأمراض:
  • السل.
  • العدوى بالسالمونيلا.
  • التهاب السحايا.
العلاج:
ليس هناك علاج نهائي لفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)؛ ولكن تستخدم مضادات الفيروسات لتثبيطه ومن مضادات الفيروس:
المجموعة عملها​ الأمثلة​
مثبطات إنزيم النسخ العكسي اللانوكليوزيد.​ تقوم بتعطيل البروتين الذي يحتاجه فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) للتكاثر.​ (Sustiva) سوستيفا ، فيرمون (Viramune)، انتلنس (Intelence)​
مثبطات إنزيم النسخ العكسي المضاهي للنوكليوزيد.​ يعمل على إعاقة عمل الإنزيم المساعد على تكوين الحمض النووي للفيروس، وبالتالي إيقاف تكاثره.​ (Ziagen ) زيجن ( Truvada) تروفاد ( Combivir) كمبيفر​
مثبطات إنزيم البروتياز.​ تعطيل إنزيم البروتياز الذي يحتاجه فيروس نقص المناعة البشرية في التكاثر.​ (Reyataz) ريتاز ، (Prezista) برزستا​
مثبطات الاندماج.​ تمنع دخول فيروس نقص المناعة البشرية إلى خلايا CD4 ​ (Fuzeon) فيوزن ، (Selzentry) سيلزينتري​
مثبطات الاندماج بالمادة الوراثية تقوم بتعطيل البروتين الذي يستخدمه فيروس نقص المناعة البشرية لإدراج مادته الجينية في الخلايا CD4 (Isentress) ايسنترس
 
 طرق الوقاية:
وللوقاية من الإصابة بالفيروس:
  • تجنب ممارسة الجنس خارج إطار الزواج، كما أنه من المهم - أيضًا - تجنب العلاقات الشاذة.
  • استخدام الواقي الذكري إذا كان أحد الزوجين مصابًا بالمرض.
  • عدم مشاركة الغير استخدام الحقن أو الأدوات الثاقبة أو أدوات الحلاقة.
  • ولا يوجد حتى الآن لقاح يمنع العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV).
لمزيد من الاطلاع:
عدد القراءات:
|آخر تعديل 10 ربيع الثاني 1438 هـ 03:37 ص