أنواع أمراض الكبد الفيروسية
التهاب الكبد الفيروسي (ج) "HCV"
التهاب الكبد الفيروسي (ج)
Virus (HCV) Hepatitis C
 
أولًا: الحالة الحادة:
تعريف الحالة الإكلينيكي (Clinical Description):
مرض حاد قد يبدأ بعرض واحد أو عدة أعراض مثل ارتفاع في درحة الحرارة، صداع، فقدان الشهية، توعك، إجهاد شديد، غثيان، قيء، إسهال، وآلام بالبطن و
أ‌) ارتفاع إنزيم الانين امينو ترانسفيراز بالدم  لمستوى أكبر من 4.. وحدة دولية في اللتر(Alanine amino-transferase)  أو
ب‌) يرقان
التشخيص المختبري:(Lab criteria for diagnosis)
واحد أو أكثر من العلامات التالية:
 
  • إيجابية (anti-HCV)  أو
  • إيجابية (HCV RIBA) أو
  • إيجابية ال (NAT)ل(HCV RNA) كمًا أو نوعًا أو جينيًّا
 مع سلبية
IgM anti-HAV   و
IgM anti- HBc 
 
تعريف الحالة:
المؤكدة:
الشخص الذى لديه الأعراض الإكلينيكية والإيجابي للتشخيص المختبري وليس لديه الحالة مزمنة.
 
ثانيًا: الحالة المزمنة:
الوصف الإكلينيكي (Clinical description):
متفاوت بداية من عدم وجود أى أعراض حتى وجود أعراض للالتهاب الكبدي المزمن إلى تليف الكبد وسرطان الكبد.

التشخيص المختبري (Lab criteria for diagnosis):: أحد العلامات التالية أو أكثر:
  • إيجابية (anti-HCV) أو
  • إيجابية (HCV RIBA) أو
  • إيجابية ال (NAT) لـ (HCV RIBA)  متضمنًا الاختبار النوعى والكمي والجيني.


تعريف الحالة:

المحتملة:
حالة لا تتوافق مع الحالة الحادة ( إكلينيكيًّا ومختبريًا) وإيجابية الحالة لـ (anti-HCV) وارتفاع (ALT or SGPT) عن المستوى الطبيعي و  (EIA)إيجابي لـ ( anti-HCV)  ولم يتم تأكيده باختبارات أخرى اكثر خصوصية أو أن نقطة نسبة الكت أوف غير معلومة.
المؤكدة:
الشخص الإيجابي للتشخيص المختبري ولا يتوافق مع الحالة الحادة
 
وصف المرض (Disease Description):
مرض فيروسي يصيب الكبد، ذو بدء تدريجي (insidious). وقد تكون العدوى في بدايتها بدون أي أعراض (في أكثر من 9.% من المرضى) أو تكون العدوى خفيفة. وتتحول العدوى إلى الطور المزمن في نسبة عالية من المرضى (5.%-8.%). ويتطور المرض إلى حدوث التشمع أو السرطان في حوالي نصف الحالات المزمنة.

مسبــب المرض (Infectious agent):
فيروس التهاب الكبد سي (HCV). وهو فيروس رناوي (RNA) ذو محفظة (enveloped).
فترة الحضانة (Incubation period):
غالبًا من 6-9 أسابيع (تراوح عادة بين أسبوعين – 6 أشهر). وقد تستمر العدوى المزمنة مدة عشرين سنة قبل بدء التشمع أو الورم الكبدي.
مصدر العدوى(Reservoir):
الإنسان.
طرق الانتقال(Modes of Transmission):
  • ينتقل التهاب الكبد سي بشكل رئيسي عن طريق الحقن.
  • كما تبين حدوث الانتقال جنسيًّا وكذلك من الأم إلى الوليد ولكن بشكل أقل من انتقاله بطريق الحقن.


الأعراض والعلامات (Symptoms and signs):
تتضمن أعراض وعلامات المرض حدوث فقدان للشهية، انزعاج بطنــي مبهم، غثيان، قيء، آلام مفصلية، ويصعب تمييز التهاب الكبد سي إكلينيكيًّا عن غيره من أنواع التهاب الكبد الناتج عن الإصابة بفيروسات أخرى.  كما أن نزعة المرض للتطور إلى الطور الحاد أكثر في التهاب الكبد سي عنه في التهاب الكبد البائي.


مدة العدوى(Period of communicability):
تستمر من أسبوع أو أكثر قبل بدء الأعراض الأولى وإلى أجل غير مسمى في معظم الأشخاص. وتوجد علاقة ظاهرة بين ارتفاع إنزيمات الكبد ALT مع ارتفاع تركيز الفيروس.


التشخيص (Diagnosis):

  1. زيادة في إنزيمات وظائف الكبد أكثر من مرتين ونصف مرة إضافة إلى إيجابية الفحص لوجود الأجسام المضادة المناعية لفيروس الالتهاب الكبد سي (anti-HCV) بالإضافة إلى إيجابية أحد الاختبارات التكميلية (immunoblot assay) لتشخيص الالتهاب الكبد سي. (إضافة إلى سلبية الفحص لوجود الأجسام المضادة المناعية للالتهاب الكبدي الفيروسي الألفي (IgM    anti-HAV negative) وكذلك سلبية الفحص لوجود الأجسام المضادة المناعية لفيروس الالتهاب الكبدي البائي (negative  IgM anti-HBc) أو سلبية وجود المستضد السطحي ( HBsAg negative ) في مصل المريض، في حالة إجراء تلك الاختبارات).
    ملاحظة: إظهار وجود الأجسام المضادة المناعية ضد فيروس الالتهاب الكبد سي. وتوجد العديد من الاختبارات المستخدمة لهذا الغرض (EIA) إلا أن هذه الاختبارات لا يمكنها التفرقة بين العدوى الحادة أو المزمنة أو المرضى الذين تم شفاؤهم. ثم يتم التأكد من وجود العدوى في الأشخاص الإيجابيين لاختبار المقايسة المناعية الإنزيمية EIA بإجراء اختبار للتحقق من وجود الحمض النووي لفيروس التهاب الكبد سي (HCV RNA assay)
  2. وقد تم وضع تقنيات لتضخيم الهدف باستعمال سلسة البوليميراز (PCR) أو التضخيم من خلال الاستنساخ (TMA) كاختبارات نوعية أو كمية في التعرف على الحمض النووي لفيروس التهاب الكبد الفيروسي سي RNA. ووجود مقايسة نوعية إيجابية وحيدة للحمض النووي RNA تؤكد التنسخ النشط للفيروس ولكن مقايسة سلبية وحيدة لا تستبعد وجود فيروس في الدم وقد تعكس انخفاضًا عابرًا في مستوى الفيروس أقل من مستوى اكتشاف المقايسة.
  • الإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها حيال تلقي بلاغ عن حالة التهاب كبدي (ج)
    تطبق إجراءات المكافحة العامة ضد العدوى بفيروس الالتهاب الكبدي البائي. مع ملاحظة أنه لا فائدة للجلوبيولين المناعي الاتقائي. مع استمرارية تقديم النصح والمشورة للأشخاص غير المصابين بالعدوى ولكنهم معرضون لها مثل العاملين في الرعاية الصحية مع مكافحة الأمراض المنقولة في المستشفيات.
    وقد ظهر أن العلاج بالأنترفيرون الألفوي (Interferon alpha) ذو تأثير مفيد شامل في علاج حوالي 25% من حالات التهاب الكبد سي المزمنة أما الستيرويدات والأسيكلوفير فلم تكن لهما فاعلية. وقد أثبتت الدراسات على مرضى يتلقون علاجًا مشتركًا بكل من الريبافرين والأنترفيرون وجود زيادة ملموسة في معدلات الاستجابة المستديمة تصل إلى 4.-5.%. إلا أن لكل من هذين الدوائيين تأثيرات جانبية شديدة تتطلب مراقبة لصيقة.


العقاقير الجديدة المستخدمة في العلاج:
و تتميز بأنها أكثر فاعلية  وقليلة الأعراض الجانبية ولكن يعيبها ارتفاع ثمنها. ويوجد حاليًّا:
أ‌) سوفوسبوفير: ويستخدم قرص يوميًّا لمدة ثلاثة أشهر وقد تزيد حسب حالة المريض مع الانترفيرون والريبافيرين، وهذا العقار يصلح لكل أنماط فيروس الالتهاب الكبدى الفيروسي (ج)..... (الستة).
ب‌) سيميبريفير: ويستخدم قرص يوميًّا لمدة ثلاثة أشهر وقد تزيد حسب حالة المريض مع الانترفيرون والريبافيرين، وهذا العقار لا يصلح لكل أنماط فيروس الالتهاب الكبدى الفيروسي (ج)..... (الستة).
و هذه العقاقير الجديدة تقل فاعليتها إذا كانت إصابة الكبد متقدمة  (Cirrhosis)، ولا تتوفر معلومات كافية عن مدي فاعليتها في حالات الإصابة مرة أخرى بالمرض بعد زراعة الكبد.

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 06 جمادى الثانية 1436 هـ 10:04 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©