موقع برامج الأمراض المشتركة والكبد الفيروسية
كيفية علاج التهاب الكبد
كيفية علاج التهاب الكبد؟
يعتمد العلاج على نوعية الفيروس المسبب للالتهاب، وإذا كانت الحالة حادة أو مزمنة، فعلى سبيل المثال في حالات التهاب الكبد A,B,C, الحاد يحتاج المريض الراحة في الفراش، وعمل بعض الفحوصات الطبية، وفي أغلب الأحيان يتماثل المريض للشفاء التام. أما في حالات الالتهابات الفيروسية المزمنة مثل C,B، فإنها تحتاج متابعة وتحاليل مخبرية، وفي بعض الأحيان عينة من الكبد، حتى يحدد الطبيب ما إذا كان المريض يحتاج علاجًا خاصًا أم لا. 
 
ما المضاعفات على المدى البعيد لالتهابات الكبد المزمنة؟
في البداية، نستطيع القول إن كثيرًا من المرضى الذين يعانون التهاب الكبد C وB المزمن الذين لم يعالجوا أو أولئك الذين لم يستجيبوا للأدوية الخاصة، فإنهم يعيشون حياة طبيعية، ولا يعانون أي مضاعفات خطيرة. أما في الحالات التي يستمر الالتهاب لمدة تراوح بين 20 سنة أو أكثر، فإن من المحتمل ظهور أعراض لهبوط وظائف الكبد، حيث إن هذا النوع من الالتهابات يسبب تليفًا مزمنًا في الكبد؛ ما يؤدي إلى تدهور وظائفه، وفي أحيان يؤدي إلى الوفاة إذا لم تتم زراعة كبد جديد.
 
إن غالبية سرطانات الكبد ناتجة عن انتشار سرطاني من خارج الكبد مثل الأمعاء وغيرها. أما بعض سرطانات الكبد فتتكون من خلايا الكبد. هذه السرطانات تسمى سرطانات الكبد الابتدائية، وهذا النوع من السرطانات غالبًا ما يكون مصحوبًا بالالتهاب الكبدي C أو B في 70% من الحالات
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 14 جمادى الأولى 1436 هـ 01:19 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©