الأمراض غير المعدية
السمنة
​السمنة ( البدانة )

المقدمة:
بداية يمكننا تعريف السمنة على أنها تراكم مفرط أو غير طبيعي للدهون والذي يلحق الضرر بصحة الفرد. ويعدّ السبب الرئيسي لزيادة الوزن والسمنة: اختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها.

نسبة كتلة الجسم (BMI):

هو مؤشر لقياس ارتفاع الدهون في الجسم وبالتالي لتصنيف زيادة الوزن أو السمنة عن طريق: حساب نسبة وزن الشخص بالكيلوغرام إلى مربع طوله بالمتر (كغ/م2). ارتفاع النسبة يمكن أن يكون مؤشرًا لارتفاع نسبة الدهون في الجسم.

كتلة الجسم (BMI) والحالة التي يشير إليها:​
 
​كتلة الجسم BMI الحالة​
أقل من 18.5​ أقل من الوزن الطبيعي​
18.5-24.9​ الوزن الطبيعي​
25-29.9​ زيادة في الوزن​
30-34.9​ سمنة الفئة الأولى​
35-39.9​ سمنة الفئة الثانية​
40 فما فوق​
 سمنة شديدة (الفئة الثالثة)​
 
أهم أسباب الإصابة بالبدانة:

  1. من لديه تاريخ مرضي عائلي.
  2. طبيعة النمط الغذائي للفرد أو الأسرة.
  3. غياب أو قلة ممارسة الرياضة.
  4. بعض الأمراض، مثل: متلازمة كوشينغ، الغدة الدرقية غير النشطة ومتلازمة برادر ويلي، ويمكن أن تؤدي بعض المشكلات الطبية إلى قلة الحركة، مثل: التهاب المفاصل الذي قد ينجم عنه زيادة في الوزن.
  5. بعض الأدوية، مثل: مضادات الاكتئاب، بعض أدوية السكري، بعض أدوية الصرع وكذلك بعض وسائل منع الحمل قد تؤدي إلى زيادة الوزن.
  6. اختلال نظام النوم: عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم أو العكس، يمكن أن يسبب تغيرات في الهرمونات التي تزيد من الشهية.
  7. التقدم بالعمر.
  8. الحمل.
 
ماهي المضاعفات الصحية للبدانة أو زيادة الوزن؟
  1. الشعور بالتعب والافتقار للطاقة.
  2. ضيق في التنفس.
  3. صعوبة النوم.
  4. آلام الظهر والمفاصل.
  5. السّكري النوع الثاني.
  6. ارتفاع مستويات الكوليسترول أو الدهون الثلاثية.
  7. ارتفاع ضغط الدم.
  8. أمراض القلب والشرايين.
  9. النقرس.
  10. مرض الكلى المزمن.
  11. بعض المشاكل النفسية: انخفاض تقدير الذات، ضعف الثقة بالنفس والعزلة وبالتالي قد تؤدي إلى الاكتئاب.
  12. السرطان: مثل سرطان القولون والمستقيم والثدي وسرطان الرحم والبنكرياس والبروستاتا والمريء والكبد والكلى.
 
التشخيص:
  1. التاريخ الصحي: قد يراجع الطبيب تاريخ الوزن والجهود لإنقاصه، عادات التمارين الرياضية، أنماط تناول الطعام وماهي الظروف الأخرى التي كانت لديك، كذلك الأدوية ومستويات الإجهاد وغيرها من القضايا المتعلقة بصحتك، وقد يقوم طبيبك أيضًا بمراجعة التاريخ الصحي لعائلتك.
  2. التشخيص المبدئي:الوزن، الطول، ارتفاع ضغط الدم، معدل ضربات القلب ودرجة الحرارة.
  3. نسبة كتلة الجسم (BMI).
  4. قياس محيط الخصر.
  5. تحاليل الدم: تشمل اختبار الكوليسترول في الدم، اختبارات وظائف الكبد، اختبار الغدة الدرقية وغيرها. وقد يوصي طبيبك أيضًا باختبارات معينة للقلب، مثل: رسم القلب.

العلاج:

يهدف علاج البدانة إلى الوصول للوزن الصحي، المحافظة عليه، الحد من خطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة وتعزيز جودة الحياة عند المصاب بالبدانة، ويتطلب ذلك مساعدة فريق من الاختصاصيين، بمن فيهم أخصائي التغذية، الذين بإمكانهم مساعدة الشخص البدين على فهم وضعه، وإجراء بعض التغيرات في عاداته، كممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي، ويتم تحديد الوزن الصحي وكيفية بلوغه، ومن الممكن أن يكون أول هدف هو التخلص من 5 إلى 10 بالمائة من وزن الجسم خلال ستة أشهر.
قد يشعر المرء بتحسن في صحته عندما يفقد مقدارًا بسيطًا من وزنه؛ أي نحو 5 إلى 15 في المائة من وزنه الكلي. أي أنه إذا كان يزن 91 كجم، ويعد بدينًا بمقياس مؤشر كتلة الجسم، فقد يحتاج إلى خسارة 4.5 إلى 13.6 كج ليبدأ بملاحظة النتائج الإيجابية. 

طرق علاجية خاصة:
هناك عدة طرق لعلاج البدانة، والوصول إلى وزن صحي، وتعتمد طرق العلاج المناسبة على درجة البدانة، والحالة الصحية العامة، ورغبة المرء بالمشاركة في خطة خسارة الوزن، والمحافظة على الطريقة الصحيحة لإجراء التغيرات، والتي يمكن له الالتزام بها مدى الحياة، وذلك للحفاظ على الوزن المناسب. وتتضمن طرق العلاج ما يلي:
  1. تغيرات في الحمية الغذائية.
  2. ممارسة الرياضة بانتظام.
  3. تغيير السلوكيات الخاطئة.
  4. أدوية لخسارة الوزن، والتي تصرف بموجب وصفة طبية.
  5. جراحة لخسارة الوزن: لمن لديهم مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40.

الوقاية:
سواء أكنت في خطر الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن في الوقت الراهن، أم أن لديك وزن صحي، يمكنك اتخاذ خطوات لمنع زيادة الوزن غير الصحي وبالتالي منع المشاكل الصحية ذات الصلة بذلك، فالخطوات اللازمة لمنع زيادة الوزن هي الخطوات نفسها اللازمة لإنقاص وزنك وهي:
  1. ممارسة الرياضة يوميًّا: وفقًا للكلية الأميركية للطب الرياضي،فإنك تحتاج إلى الحصول على 150 دقيقة إلى 250 دقيقة من النشاط المعتدل الكثافة في الأسبوع لمنع زيادة الوزن، وتشمل الأنشطة البدنية المكثفة: المشي السريع والسباحة.
  2. اتباع نظام غذائي صحي متوازن: بالتركيز على الأغذية التى تحتوي على سعرات حرارية منخفضة، مثل: الفاكهة والخضراوات، وتجنب الدهون المشبعة، والحلويات، والمشروبات الكحولية، واختيار الأطعمة التي تؤدى إلى وزن صحي وصحة جيدة.
  3. المتابعة طويلة الاجل لما تأكله أو تشربه.

المصادر:


الإدارة العامة لتعزيز الصحة والتثقيف الصحي
لمزيد من الاستفسارات، يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني:
hpromotion@moh.gov.sa

​​
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 17 شعبان 1439 هـ 08:33 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©