الحملة الوطنية للتوعية بمرض هشاشة العظام
الصفحة الرئيسية


للعادات الغذائية وأساليب المعيشة الجيدة أهمية كبرى للوقاية من هشاشة العظام, وكثير من الناس ‏يعتقدون أن هشاشة العظام ناتجة فقط عن نقص الكالسيوم في الوجبات الغذائية وهذا ليس صحيحاً, لأن ‏هنالك عناصر وفيتامينات مثل فيتامين (د,جـ , هـ , ك , ...) وبعض المعادن مثل ( المغنسيوم , ‏الفسفور,المنجنيز,...) والبروتينات وهذه العناصر الغذائية لها أدوار حيوية في الوقاية عن هشاشة العظام ‏بالإشتراك مع عوامل أخرى كالرياضة والتعرض لأشعة الشمس ....‏
 
 
زادت نسبة انتشار الإصابة بمرض هشاشة العظام في البلاد الغربية، حيث أصبحت تصاب بها ‏واحدة من أصل ثلاث سيدات فوق الخمسين.في الولايات المتحدة أكثر من 30% من النساء اكبر ‏من 65 تصاب بواحد أو أكثر من كسور في العمود الفقري، وأكثر من 250.000 شخص ‏يصابوا بكسر في عظم الحوض كل عام ، ومن هؤلاء 20% يتوفون من المضاعفات. ‏

والناجين منهم يصابوا بالعجز ويحتاجون إلى علاج وعناية لفترة طويلة من الزمن. ليس فقط ما ‏يسببه الإصابة بهشاشة العظام هو العجز والوفاة، ولكنه يحمل الدولة العبئ الكثير من العناية ‏الطبية والاقتصادية.‏
لم تتضح مدى حجم المشكلة بشكل واضح في المملكة العربية السعودية. ولكن بدى واضح لدى ‏الكثير من الأطباء والاخصايئين ببدء زيادة في مرضى هشاشة العظام،ويعتقد سببها التغير في ‏سلوك الحياة والمعيشة والعادات الغذائية، مما يجعلهم يتوقعون أن الزيادة ستسمر إذا لم تتخذ ‏خطوات جدية نحو الوقاية من هذا المرض.‏
 
 
 
في دراسة أجريت في مستشفى الملك خالد الجامعي أتضح أن 58% من النساء ما قبل سن اليأس ‏من النساء السعوديات يعانون من مرض وهن و هشاشة العظام.‏
 
آخر تعديل : 19 جمادى الثانية 1436 هـ 03:06 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©