الإسعافات الأولية
إصابات العين

​​مقدمة: 

لا يمكن - في الغالب - معرفة مدى خطورة إصابة العين وتحديدها؛ حيث إن بعض المشكلات، مثل انفصال الشبكية، لا يمكن تشخيصها إلا بوساطة الطبيب. وبعض إصابات العين قد تؤدي إلى ارتفاع ضغط العين، أو حدوث نزيف بسيط لا يمكن تحديده، والسيطرة عليه إلا بعد حدوث أضرار بالغة في العين، قد تؤدي إلى فقدان البصر. لذا؛ فإن من الضروري عند حدوث أي إصابة بالعين استشارة الطبيب على الفور، حتى لو كانت الإصابة بسيطة.

الأسباب الشائعة لإصابات العين:
  • اللكمات في العين.
  • ضربات اليدين، أو الأجسام، مثل: الكرة وغيرها من المعدات الرياضية في أثناء ممارسة الرياضة.
  • دخول الأجزاء المتطايرة في أثناء أعمال الصناعة، أو الانفجارات، أو الألعاب النارية، وغيرها إلى العين.
  • إصابة العين بالمواد الكيميائية.

الأعراض:
  • عند ملاحظة أي من هذه العلامات بعد إصابة بالعين، يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور؛ لأنها تدل على إصابة خطيرة في العين: 
  • ​ألم مستمر في العين.
  • مشكلة في الرؤية.
  • قطع أو تمزق بالجفن.
  • عين واحدة لا تتحرك مثل الأخرى.
  • جحوظ أحد العينين.
  • اختلاف حجم، أو شكل حدقة العين عن الطبيعي.
  • وجود دم في الجزء الصافي من العين.
  • وجود جسم غريب بالعين لا يمكن ازالته.
خدوش العين:
تحدث خدوش العين - غالبًا - بوساطة طفل، أو حيوان أليف، أو في أثناء ممارسة الرياضة. ويمكن أن يشعر الشخص بالأعراض في الحال، وقد تزداد الحالة سوءًا بعد الإصابة بعدة ساعات.

أعراض خدوش العين:
  • ألم في العين.
  • الشعور بوجود جسم عالق في العين.
  • إذا حدث الخدش لقرنية العين، وهي جزء محدب الشكل، يغطي الجزء الأمامي من العين فإن ذلك يؤثر في الرؤية، إذ تصبح ضبابية. وربما يسبب الخدش صداعًا بالرأس، أو حساسية الضوء.
كيفية علاج خدوش العين:
  • معظم الخدوش بالعين تكون خدوشًا بسيطة، تلتئم من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة، ولكن يجب فحص العين بوساطة الطبيب.
  • إذا كان هناك ألم شديد بالعين، أو مشكلات بالرؤية، فيجب التوجه إلى الطوارئ. 
  • قد يصف الطبيب بعد أنواع القطرات، مثل قطرات المضادات الحيوية، التي تحتوي على الكورتيزون، أو القطرات المرطبة للعين؛ لتقليل الالتهاب، وتقليل حدوث الندبات. ولكن يجب ألا يستخدم أي نوع من القطرات دون استشارة الطبيب، وبمقتضى وصفة طبية.
الإسعافات الأولية في حالة خدوش العين:
  • يجب غسل العين بالماء النظيف، أو بمحلول ملحي.
  • ​القيام بالرمش عدة مرات، فقد يساعد ذلك على إخراج ذرات الرمل، أو التراب الصغيرة من العين.
  • لا يجب لمس العينين بأي شيء، أو فركها باليدين، أو محاولة إزالة الجسم الغريب؛ لأن ذلك يؤذي العين.
  • لا يجب ارتداء العدسات اللاصقة حتى تمام الشفاء؛ لأن ارتداءها سوف يؤدي إلى إبطاء الشفاء، ويمكن أن يتسبب في حدوث مضاعفات.
  • لا يجب استخدام القطرة المهدئة للاحمرار؛ لأنها سوف تكون مؤلمة، ولن تساعد في التئام الخدش.
  • إذا حدث تحسس للعين من الضوء بعد حدوث الخدش، فيجب ارتداء النظارة الشمسية للشعور بالراحة.

الإسعافات الأولية لمعظم إصابات العين:
عند حدوث ضرب في العين:
  • عمل كمادات باردة بلطف؛ لتخفيف الألم، والتورم.
  • تجنب القيام بالضغط على العين.
  • في حالة اسمرار العين، أو الألم الشديد، أو اضطراب الرؤية، يجب التوجه إلى الطوارئ مباشرة.
  • يجب عدم التهاون بضربات العين؛ لأنه يمكن لضربة خفيفة أن تؤدي إلى انفصال بالشبكية، وفقدان البصر.
  • حدوث قطع أو ثقب للعين:
  • يجب تغطية العين بغطاء واقٍ نظيف إلى حين الوصول إلى الطبيب.
  • ​تجنب الضغط على غطاء العين.
  • تجنب شطف العين بالماء.
  • تجنب القيام بإزالة أي شيء عالق بالعين.
  • تجنب القيام بفرك العين، أو الضغط عليها.
  • عدم تناول الإسبرين، أو أي من الأدوية المضادة للالتهابات؛ لأنها سوف تزيد من النزيف.
  • يجب التوجه إلى الطوارئ، أو الطبيب على الفور.
 في حالة الحروق الكيميائية للعين:
  • غسل العين على الفور بالماء النظيف.
  • يجب معرفة نوع المادة الكيميائية المسببة للإصابة، وإبلاغ الطبيب بها؛ لأن بعض المواد تؤذي العين أكثر من غيرها.
  • التوجه إلى الطبيب مباشرة؛ لفحص العين.
ا​لإسعافات الأولية لجميع إصابات العين الأخرى:
  • عدم لمس، أو فرك، أو الضغط على العين.
  • عدم محاولة إزالة أي جسم عالق في العين.
  • تجنب وضع مرهم، أو دواء للعين دون وصفة طبية.
  • تجنب استخدام قطرات العين دون وصفة طبية، لأنها قد تزيد الألم، أو قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات.

الإدارة العامة للتثقيف الإكلينيكي
لمزيد من الاستفسارات يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني





تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 04 ذو الحجة 1440 هـ 03:30 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©