الأيام الصحية لعام 2018
اليوم العالمي للربو

نبذة عامة:
اليوم العالمي للربو هو حدث سنوي تنظمه المبادرة العالمية للربو بشكل خاص والجهات المحلية المعنية بالأمر بشكل عام؛ وذلك لتحسين الوعي والعناية بمرض الربو في جميع أنحاء العالم، حيث إن الربو مرض مزمن يؤثر في رئتي المصاب، وهو أحد أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا لدى الأطفال، إلا أن البالغين قد يصابون به.
 
حقائق عن المرض:
  • الربو هو التهاب مزمن في شعب الرئة الهوائية التي تسبب السعال، وقصر النفس، وضيق الصدر، وتكرر نوبات الصفير أثناء النوم والسعال ليلاً أو خلال الصباح الباكر.
  • ليس له علاج نهائي، إلا أنه بالإمكان السيطرة عليه بتجنب المثيرات المهيجة له وإزالتها من بيئة المصاب حتى تمنع استثارة رئتيه وبالتالي الإصابة بالأزمة التي تجعل حالته تسوء.
  • معدل انتشار الربو أعلى لدى الأطفال الصغار منه لدى البالغين، وأعلى في الإناث منه لدى الذكور.
  • الربو هو المرض المزمن الأكثر شيوعًا من بين الأمراض المزمنة الأخرى في مرحلة الطفولة.
  • غالبًا ما تكون الإصابة بالربو وراثية.
  • يمكن للظروف الجوية أن تفاقم حالة الربو، مثل: الطقس الجاف جدًّا، والرطب أو العاصف.
  • لابد من مراجعة الطبيب، والاستمرار في أخذ العلاج حسب توجيهاته؛ للتحكم في الربو وإعانة الرئة على أداء وظائفها بشكل طبيعي.
الإحصائيات:
بحسب ما أشير إليه في دليل مرضى الربو وعائلاتهم، الذي أصدرته وزارة الصحة/ البرنامج الوطني لمكافحة الربو عام 1437هـ/2016م:
  • عالميًّا: في العالم أكثر من 300 مليون مصاب بمرض الربو، ويسبب الربو وفاة شخص واحد من بين كل 250 حالة وفاة في العالم.
  • محليـًّا: معدل انتشار مرض الربو في المملكة يراوح ما بين 15-25% بحسب المناطق.
أهداف اليوم العالمي:
  • زيادة الوعي بمرض الربو وعواقبه الصحية العامة.
  • تعزيز معرفة وتحديد أسباب زيادة انتشار الربو.
  • تعزيز دراسة العلاقة بين الربو والبيئة.
  • الحد من خطر الإصابة بالربو.
  • تحسين إدارة المرض.
  • تحسين توافر العلاج الفعال للربو وإمكانية الحصول عليه.
تاريخ اليوم العالمي:
عالميًّا: 2 مايو 2018م
محليًّا: 16 شعبان 1439هـ.
 
شعار اليوم العالمي:
 
ليس مبكرًا جدًّا ولم يفت الأوان بعد
هذا الوقت المناسب لنعالج الأمراض التنفسية
 
استراتيجية منظمة الصحة العالمية للوقاية من الربو ومكافحته:
تسلم المنظمة بأن الربو يكتسي أهمية كبرى في مجال الصحة العمومية، وتؤدي دورًا في تنسيق الجهود الدولية لمكافحته. والغرض من الاستراتيجية التي تتبعها هو دعم الدول الأعضاء في جهودها الرامية إلى الحد من حالات العجز والوفاة المبكرة الناجمة عنه.
 
أهداف برنامج منظمة الصحة العالمية:
  • رصد المرض لرسم خريطة تبين مدى جسامته وتحليل محدداته ورصد اتجاهاته، مع التركيز على الفقراء والمحرومين من السكان.
  • الوقاية الأولية من المرض لخفض مستوى التعرض لعوامل الخطورة الشائعة للإصابة به، خاصة دخان التبغ، والإصابة بشكل متواتر بحالات عدوى الجهاز التنفسي الأخف حدة خلال مرحلة الطفولة، وتلوث الهواء الداخلي والخارجي، والتعرض المهني.
  • تحسين فرص الحصول على تدخلات فعّالة من حيث التكلفة بما في ذلك الأدوية والارتقاء بالمعايير بالحصول على الرعاية في مختلف مستويات نظام الرعاية الصحية.
المصادر:

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 16 شعبان 1439 هـ 12:31 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©