الأيام الصحية لعام 2018
اليوم العالمي للكلى

 

نبذة عن اليوم العالمي:

اليوم العالمي للكلى هو حملة توعوية عالمية تهدف إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الكلى، ويحدث في كل عام في الثامن من مارس إقامة العديد من الفعاليات والحملات في جميع أنحاء العالم من قِبَل المجتمع والجهات المختصة؛ بهدف خلق الوعي لدى الجميع، من وعي حول السلوكيات الوقائية، والوعي حول عوامل الخطر، وحول كيفية التعايش مع أمراض الكلى.
 
حقائق حول أمراض الكلى المزمنة:

  • تصيب أمراض الكلى المزمنة 10% من السكان في جميع أنحاء العالم، ويحصل أن يموت الملايين من الناس كل عام؛ بسبب عدم إمكانية الحصول على العلاج بأسعار معقولة وملائمة.
  • يتلقى العلاج حاليًّا أكثر من مليوني شخص مصاب بأمراض الكلى في العالم، من زراعة للكلى، أو غسيل للكلى للبقاء على قيد الحياة، ولكن هؤلاء يمثلون 10% فقط ممن يحتاجون للعلاج في العالم.
  • تشير التقديرات إلى أن عدد حالات الفشل الكلوي في البلدان النامية ستزيد بشكل غبر متناسب؛ حيث أخذ عدد المسنين في الازدياد.
  • تشير التقديرات إلى أن واحدًا من خمسة رجال، وواحدة من بين أربع نساء مصابون بأمراض الكلى المزمنة، وذلك في الذين تراوح أعمارهم ما بين 65 و74 عامًا في جميع أنحاء العالم.
  • الأمراض غير المعدية مثل أمراض القلب، والسكري، وأمراض الكلى قد حلت محل الأمراض المعدية مثل الملاريا، والإيدز من حيث كونها أكثر الأسباب شيوعًا للوفاة المبكرة في جميع أنحاء العالم.
  • بفضل الله يمكن علاج مرض الكلى المزمن، مع التشخيص والعلاج المبكر، وبالتالي من الممكن إبطاء تطور مرض الكلى أو إيقافه.

شعار اليوم العالمي للكلى:

 
(الكلى وصحة المرأة: تضمين، تقدير، تمكين)
 
التاريخ المعتمد:
  • عالميًّا: 2018/3/8م
  • محليًّا: 1493/6/20هـ

المرأة وأمراض الكلى المزمنة:

أمراض الكلى المزمنة هي مشكلة صحية عالمية قد تؤدي إلى مضاعفات كبيرة مثل الفشل الكلوي والموت المبكر تصيب 195 مليون امرأة سنويًّا حول العالم، وتشكل حاليا السبب الثامن للوفاة عند النساء ما يعادل 600 ألف حالة وفاة سنويًّا.

احتمالية الإصابة بأمراض الكلى المزمنة للنساء تساوي الاحتمالية عند الرجال على الأقل، وقد تكون أعلى، فحسب الدراسات تعادل 14% عند النساء مقارنة بـ12% عند الرجال، في حين أن عدد النساء المصابات بالفشل الكلوي أقل من الرجال.

الفئة المستهدفة:

  • مرضى الكلى وذووهم.
  • مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • الكادر الصحي من أطباء، وصيادلة، وممرضين، ومثقفين صحيين، وغيرهم.
  • الجمعيات والمؤسسات الصحية المهتمة.
  • النساء خاصة والمجتمع عامة.

المراجع:

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 12 جمادى الثانية 1439 هـ 01:06 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©