الأيام الصحية لعام 2018
اليوم العالمي للسرطان

مقدمة: 
تنظم منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي لمكافحة السرطان هذا اليوم من أجل الترويج لسبل التخفيف من العبء العالمي الناجم عن هذا المرض، حيث يتم السعي إلى إنقاذ الملايين من الوفيات التي يمكن الوقاية منها سنويًا من خلال زيادة الوعي والتثقيف بشأن السرطان، كما يركز هذا اليوم على ضرورة توفير المعلومة الصحية الصحيحة حول السرطان بشكل عام.

 حقائق:

يعتبر السرطان أكثر الأمراض انتشارًا في جميع أنحاء العالم.
السرطان هو ثاني مسبب رئيسي للوفاة في العالم في عام 2015.
يمثّل تعاطي التبغ أهم عوامل الخطر المرتبطة بالسرطان.
يعتبر سرطان الرئة، وسرطان الكبد، وسرطان القولون والمستقيم، وسرطان المعدة، وسرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان شيوعًا في العالم.

الإحصائيات:

عالميًا:

تم تشخيص ما يقدر بنحو 14.1 مليون حالة سرطان جديدة عام 2012م، وتشير التقديرات إلى أنه تم تسجيل 8.8 مليون حالة وفاة عام 2015م.

محليًا: (حسب آخر إحصائية عام 2014م)

أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين السعوديين لكلا الجنسين:

  1. يحتل سرطان الثدي المرتبة الأولى بنسبة ١٥٫٩ ٪
  2. سرطان القولون والمستقيم بنسبة ١١٫٥ ٪
  3. سرطان الغدة الدرقية بنسبة ٨٫٢ ٪
  4. السرطان اللمفاوي اللاهودجكن بنسبة ٦٫٤ ٪
  5. سرطان ابيضاض الدم (اللوكيميا) بنسبة ٥٫٩ ٪
  6. سرطان الكبد بنسبة ٤٫٠ ٪
  7. سرطان الرئة بنسبة ٣٫٩
  8. السرطان اللمفاوي هودجكن بنسبة ٣٫٥ ٪
  9. سرطان الرحم بنسبة ٣٫١ ٪
  10. سرطان الدماغ والجهاز العصبي بنسبة ٢٫٨ ٪

أهداف اليوم العالمي:

  • خفض الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير المعدية بنسبة 25 % بحلول عام 2025.
  • تثقيف وتوعية المجتمعات عن أمراض السرطان، وطرق الوقاية منها.
  • اتخاذ موقف إيجابي نحو مكافحة السرطان على مستوى الأفراد، والمجتمع، والحكومات، والمنظمات العالمية.
  • التأكيد على أن الحلول ممكنة ومتوفرة، وبإمكاننا كأفراد أو مؤسسات وهيئات حكومية وغير حكومية تقديم وسائل الدعم والتوعية والوقاية من السرطان.
  • تسخير الجهود والإمكانات والتحفيز للتغيير الإيجابي، والمضي قدمًا للانفتاح على احتمالات وتوقعات تؤثر إيجابيًّا في عبء السرطان العالمي.

 تاريخ اليوم العالمي:

عالميًّا (بالميلادي): 2018/2/4م

محليًّا (بالهجري): 1439/5/18هـ

 شعار اليوم العالمي:

 

 نحن نقدر .. أنا أقدر

 الفئة المستهدفة:

  • ​المصابون بمرض السرطان وعائلاتهم.
  • العاملون في المجال الصحي من الأطباء، والممرضون، والصيادلة، والمثقفون الصحيون.
  • العاملون في المجال التعليمي كالمدرسين، والمشرفين الاجتماعيين، وغيرهم.
  • المدارس، والمعاهد، والجامعات.
  • صانعو القرارات الصحية.
  • المجتمع عامة.

المراجع:

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 12 جمادى الثانية 1439 هـ 04:10 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©