صحة المرأة
الحامل وبكتيريا المكورات العقدية المجموعة (ب)

عدوى (ب) العقدية:

بكتيريا المكورات العقدية المجموعة (ب)، بكتيريا شائعة، توجد غالبًا في المهبل، أو المستقيم لدى المرأة الحامل. ويمكن للأم أن تنقل العدوى البكتيرية إلى طفلها في أثناء الولادة. وعلى الرغم من أن البكتيريا العقدية من المجموعة (ب) غير مؤذية للأشخاص البالغين، فإنها يمكن أن تسبب مضاعفات خلال فترة الحمل، وإصابة الأطفال حديثي الولادة بأمراض خطيرة. ويوصي الطبيب بإجراء اختبار البكتيريا العقدية من المجموعة (ب) خلال الثلث الأخير من الحمل، بوصفه عملًا روتينيًّا من الرعاية السابقة للولادة. ولا تنتقل عدوى البكتيريا العقدية من المجموعة (ب) بوساطة الاتصال الجنسي؛ حيث تعيش هذه البكتيريا عادة في الأمعاء، أو المهبل، أو المستقيم.     

الأعراض:
  • المخاض، أو تمزق الأغشية قبل الأسبوع 37 من الحمل.
  • تمزق الأغشية قبل 18 ساعة، أو أكثر من الولادة.
  • الحمى في أثناء المخاض.
  • التهاب المسالك البولية في أثناء الحمل.

العلامات والأعراض التي تحدث في غضون ساعات من الولادة على الطفل:
  • ​تعفن الدم، والالتهاب الرئوي، والتهاب السحايا (الأكثر شيوعًا).
  • مشكلات في التنفس.
  • عدم استقرار نبضات القلب، وضغط الدم.
  • مشكلات في الجهاز الهضمي، والكلى.
كما يمكن أن يتأخر حدوث التهاب السحايا (الأكثر شيوعًا)، في غضون أسبوع، أو بضعة أشهر من الولادة.


التشخيص:
يُجرى فحص البكتيريا المكورة العقدية من المجموعة (ب) بين الأسبوعين 35 و37 من الحمل. ويتم الاختبار عن طريق عمل مسحة لأخذ عينات من الخلايا، والإفرازات من المهبل، والمستقيم، وأخذ العينة إلى المختبر. وعادة ما تظهر نتائج الاختبار في غضون 24 إلى 48 ساعة. ووفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، فإنه إذا كانت نتائج التحاليل إيجابية، ولم تكن ذات خطورة مرتفعة، فإن الفرصة في إنجاب طفل مصاب هي:
  • ​1 في 200، إذا لم يتم إعطاء المضادات الحيوية.
  • 1 في 4000، إذا تم إعطاء المضادات الحيوية.

العلاج:
يتم العلاج في هذه الحالة باستخدام المضادات الحيوية من خلال الوريد؛ لحماية الطفل من الإصابة بها في أثناء الولادة. فتناول المضادات الحيوية يقلل على نحو كبير من احتمال إصابة الطفل بالعدوى المبكرة.

الوقاية:
أوصت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالفحص الروتيني للبكتيريا المهبلية لجميع النساء الحوامل. ويتم إجراء هذا الفحص بين الأسبوعين 35 و37 من الحمل. وتشير الدراسات إلى أن الاختبار الذي يتم خلال خمسة أسابيع قبل الولادة هو الأكثر دقة.

الأسئلة الشائعة:
  • ​هل المضادات الحيوية آمنة للطفل؟
يُعد استخدام البنسلين (الفئة ب)، الأكثر شيوعًا في أثناء الحمل للمرضى غير المصابين بالحساسية، وهناك أدوية بديلة لأولئك الذين لديهم حساسية من البنسلين؛ لذا فمن الأفضل مناقشة إيجابيات تناول المضادات الحيوية وسلبياته مع الطبيب.

المفاهيم الخاطئة:
  • يوجد لقاح للوقاية من بكتيريا المكورات العقدية المجموعة (ب).
الحقيقة: في الوقت الحالي لا يوجد لقاح؛ لمساعدة النساء الحوامل على حماية أطفالهن حديثي الولادة من عدوى (ب) العقدية؛ حيث يعمل الباحثون على تطوير لقاح قد يصبح متاحًا في المستقبل.



الإدارة العامة للتثقيف الإكلينيكي
لمزيد من الاستفسارات، يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني​




تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 04 جمادى الأولى 1441 هـ 02:16 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©