حملة التحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف
كلمة معالي وزير الصحة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 
الأخوة المواطنون..
أتقدم في مستهل هذه الكلمة بجزيل الشكر والتقدير باسمي وباسم جميع منسوبي وزارة الصحة على ما نجده منكم من مساندة لجهودنا وتفاعل دائم مع أنشطة وبرامج الوزارة، والتي نسعى من خلالها إلى الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية وتحقيق تطلعات ولاة الأمر - يحفظهم الله - في توفير الرعاية الصحية للمواطنين الكرام ووقايتهم - بإذن الله - من الأمراض والأوبئة.
وفي هذا السياق، وانطلاقًا من الدور الفاعل لوزارة الصحة في الحفاظ على صحة وسلامة الجميع وفي إطار جهودها للعمل على إزالة الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف، وتماشيًا مع الالتزام العالمي بإزالة مرض الحصبة بحلول عام 2015م بإقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية الذي تتبع له المملكة، فإن وزارة الصحة تعتزم - بمشيئة الله - تنفيذ حملة وطنية ضد هذه الأمراض للفئات السنية من 9 أشهر إلى24 سنة، مستندة في ذلك إلى دراسة الخبراء والمختصين في هذا المجال من اللجنة الوطنية للتحصين بالوزارة ومرئيات خبراء منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة الأمريكية، بعدما لوحظ من خلال المراجعة المستمرة للجهات المختصة بوزارة الصحة حدوث حالات مرضية في بعض المناطق والمحافظات في مختلف الفئات العمرية، خاصة السن المدرسي والجامعي، وستنفذ هذه الحملة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والتي ستبدأ اعتبارًا من يوم السبت 19شوال 1432هـ حيث خصص الأسبوع الأول من الحملة للأنشطة التوعوية.

وبهذه المناسبة يشرفني أن أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني - يحفظهم الله - لما تحظى به وزارة الصحة من دعم كريم من لدن قيادتنا الرشيدة لجميع برامجها وخططها الوقائية والعلاجية مما أسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية وتلبية احتياجات المواطنين الصحية وتحقيق إنجازات صحية متميزة في المجالين الوقائي والعلاجي والحصول على تقدير دولي من الهيئات والمنظمات الصحية العالمية.
 
وختامًا.. فإنني أجدها فرصة طيبة لتوجيه الدعوة لإخواننا أولياء أمور الطلاب والطالبات، ولكافة فئات وشرائح المجتمع وكافة وسائل الإعلام للمساهمة معنا وكما عهدناهم في إنجاح هذه الحملة الوطنية وتحقيق أهدافها؛ حفاظًا على صحة وسلامة أبناء مملكة الإنسانية.

سائلًا المولى - عز وجل - أن يحفظ لهذه البلاد قادتها وشعبها، وأن يديم عليها نعمة الأمن والاستقرار، وأن يمتع الجميع بدوام الصحة والعافية.. إنه سميع مجيب.
 
 
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 19 شوال 1432 هـ 01:44 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©