الاستراتيجية الوطنية للصحة الإلكترونية
خارطة الطريق للمشاريع

​ تسعى وزارة الصحة إلى تحقيق تقدم ملموس في مجال الصحة الإلكترونية من خلال إستراتيجيتها التي انطلقت أوائل عام 2011 في أطر زمنية قصيرة نسبيًّا، على مرحلتين كل مرحلة مدتها خمس سنوات، وهو أمر تمكن من تحقيقه عدد قليل جدًّا من الدول.

ونظرًا لوجود أكثر من 70 مشروعًا تم تحديدها كأساس لتحقيق رؤية برنامج الصحة الإلكترونية بوزارة الصحة؛ فإنه يتضح لنا أنه لا يمكن تنفيذ كل هذه المشاريع جملة واحدة؛ لأسباب عدة، فبعض المشاريع تحتل أهمية قصوى لإحراز تقدم ملموس وتحقيق نتائج مهمة، بينما تعتمد أخرى على تنفيذ بعض المشاريع  كأساس للبدء فيها، وأيضًا هناك مشاريع سيستغرق نطاق العمل فيها سنوات، مثل مشروع أتمتة جميع المراكز الصحية التي تفوق الألفي مركز؛ كما أن توافر العاملين الأكفاء في مجال تقنية المعلومات بالمجالات الصحية - أيضًا - يشكل تحديًّا كبيرًا في الاقتصاد العالمي، وذلك لندرتهم. كل ذلك يشير إلى الحاجة إلى خارطة طريق يمكنها إدارة وتحديد ترتيب تنفيذ المشاريع والاستثمارات.
 
كما تنوي وزارة الصحة أن تصل إلى ما يعرف بــ(وضعية تحقيق الأهداف) الخاصة ببرنامج الصحة الإلكترونية على مراحل متدرجة. وقد تم تحديد أهم الأهداف للمطبقين الأوائل early adaptors في السنوات الثالثة، والخامسة، والعاشرة كما هو موضح بالأسفل:

 

 

إن تعريف (وضعية تحقق الأهداف) قد يتغير مع مرور الوقت؛ ولكن من المهم جدًا أن تنفذ مشاريع الصحة الإلكترونية في ظل سياق تكون فيه (وضعية تحقق الأهداف) قد عُرفت، فخارطة الطريق التي تمت مراجعتها من قِبَل لجنة عالمية من المختصين في الصحة الإلكترونية، وتم اعتمادها من وزارة الصحة موضحة بالأسفل.
 
علمًا بأن بقية التفاصيل حول المشاريع التي ستؤثر في عامة الناس بالمستشفيات ومراكز الرعاية الأولية، ستزود في أجزاء لاحقة.
 
 
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 13 جمادى الثانية 1439 هـ 10:52 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©