الاستراتيجية الوطنية للصحة الإلكترونية
المعايير والسياسات
يمكن لإستراتيجية الصحة الإلكترونية وذلك بإتباع نهج مركز منضبط لتوحيد المعلومات والعمليات.

إن الهدف من نظم مركزية بيانات المريض هو مشاركتها و لا يُمكن أن يتحقق ذلك إلا عن طريق توحيد النظم المستخدمة ومعايير تبادل المعلومات .

كما أن هناك فائدة كبيرة من الصحة الإلكترونية ألا وهي التوفر الفوري لكامل البيانات عند اتخاذ القرارات الإكلينيكية وإدارة نظام الصحة والبحث والكشف عن المسار, حيث يعتمد الحصول على هذه الفائدة على توحيد إدارة المعلومات.

 
 
 
تركز إستراتيجية الصحة الإلكترونية تركز على تمكين نقاط التكامل الرئيسية ، والتي تربط المرافق والمناطق (وربما غيرها من مؤسسات الخدمات الصحية) وذلك لتتمكن من تبادل و مشاركة البيانات المتنوعة ، مثل :
  • قبول المرضى وبياناتهم الديموغرافية 
  • توجيه أوامر للأقسام الفرعية مثل المختبرات والأشعة
  • إعداد تقارير الاختبارات التشخيصية للمرض
  • الأشعة وغيرها من الصور
  • التوثيق الإكلينيكي، بما في ذلك ملاحظة التطور وملخصات التسريح
  • تاريخ صحة ملخص تلخيصها بما في ذلك التشخيص الخاص بالأمراض السابقة
  • وصف الأدوية وصرفها
  • الحساسية، والتحصينات

من خلال تطبيق المعايير في هذه المجالات، بما في ذلك المصطلحات الطبية الإكلينيكية ومعايير الاتصالات الآمنة، وسيصبح من الممكن الحصول على اتصالات آلية دقيقة بين النظم والمرافق والمناطق, مما سيوفر الأساس لسجل صحي الكتروني متبادل، فضلا عن المساهمة في قدرة وزارة الصحة على التنقيب في البيانات وإدارة المعرفة وإدارة القطاع الصحي وتحليلات البحوث.

آخر تعديل : 13 جمادى الثانية 1439 هـ 10:55 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©