الاستراتيجية الوطنية للصحة الإلكترونية
إدارة التغيير
ستُحدث الصحة الالكترونية طريقة جديدة للعمل في وزارة الصحة حيث سيشمل التغيير مفاهيم ومهارات وعمليات وعوامل مساعدة وطرق وحلول جديدة سيستخدمها المدراء والموظفين و المناطق الصحية و المستشفيات و عيادات الرعاية الأولية و الممرضين و العاملين في مجال الصحة و الصيادلة و الفنيين و الإداريين والمساهمين كما ستستخدم أيضا في السجلات الصحية و تقنية المعلومات, كما يجب أن يستعد العامة للتغيرات القادمة أما بالنسبة للمساهمين فسيكون قد حان الوقت للتعلم والتطور, من أهم عوامل التغيير الناجح والمستدام ان يكون هناك قيادة قوية و توجيهات واضحة و إدارة فعالة و اتصال دائم بالإضافة إلى دعم المساهمين. 

إن تعقيدات الصحة الإلكترونية وحجم ونطاق الأشخاص والعملية و التكنولوجيا غير من إستراتيجية الصحة الإلكترونية التابعة لوزارة الصحة التي تبني حجة قوية لإنشاء مشروع الصحة الإلكترونية أي مكتب إدارة التغيير، والذي سيكون جزءا من مكتب الإستراتيجية والتغيير, إن إدارة التغيير تكمن في صميم العمليات الخاصة بالأشخاص وأدوات التكنولوجيا والعمليات التجارية :
 
 
هناك إقرار في جميع أنحاء العالم بأن هناك حاجة لإيجاد خطة إدارة تغيير فعالة لدعم النطاق الواسع لتطبيقات التقنية:
  • لدعم الموظفين وتشجيعهم على إتباع الصحة الالكترونية
  • لزيادة احتمالية نجاح جميع المشاريع
  • للتعامل مع أي مقاومة للتغيير
  • لتوفير كفاءات التغيير في وزارة الصحة



آخر تعديل : 13 جمادى الثانية 1439 هـ 10:55 ص
عدد القراءات :
تقييم المحتوى: