الأيام الصحية لعام 2022

اليوم العالمي لشلل الرعاش
​​مقدمة: 
شلل الرعاش (مرض باركنسون) حالة تتضرر فيها أجزاء من الدماغ تدريجيًّا على مدار سنوات عديدة، ولا يزال السبب غير معروف، ولا يوجد نهج علاج واحد يناسب الجميع. يستجيب العديد من الأشخاص بشكل جيد للعلاج، ولا يعانون إلا إعاقة خفيفة إلى متوسطة، في حين أن الأقلية قد لا تستجيب بشكل جيد. وتُعد الأدوية العلاج الأكثر شيوعًا، ولكن فإن العلاج الجراحي، وتعديلات نمط الحياة، مثل: الراحة والتمارين الرياضية، تساعد أيضًا في إدارة المرض.
على مدار شهر أبريل، تهدف الجمعية الدولية لمرض باركنسون واضطراب الحركة (MDS) إلى رفع مستوى الوعي حول مرض الشلل الرعاش (مرض باركنسون)؛ لنشر المعرفة، وتعزيز البحث من أجل التأثير بشكل إيجابي في رعاية المرضى.

حقائق: 
  • لا يمتلك الأشخاص المصابون بمرض باركنسون ما يكفي من مادة الدوبامين الكيميائية؛ لأن بعض الخلايا العصبية التي تصنعه قد ماتت. والدوبامين مادة كيميائية تقوم بنقل السيالات العصبية.
  • تبدأ الأعراض في الظهور عندما لا يستطيع الدماغ إنتاج ما يكفي من الدوبامين؛ للتحكم في الحركة بشكل صحيح.
  • ​هناك ثلاثة أعراض رئيسة: الرعاش، وبطء الحركة، وتصلب العضلات.
  • قد لا يحتاج المريض إلى أي علاج خلال المراحل المبكرة من مرض باركنسون؛ لأن الأعراض عادة ما تكون خفيفة.
  • على الرغم من أن مرض باركنسون نفسه ليس قاتلاً، إلا أن مضاعفات المرض يمكن أن تكون خطيرة.
  • يُعتقد أن شخص واحد من بين كل 500 شخص مصاب بمرض باركنسون.
  • الرجال أكثر عرضة للإصابة بمرض باركنسون من النساء.
أهداف اليوم العالمي لشلل الرعاش:
  • نشر المعرفة حول شلل الرعاش.
  • تعزيز البحث في أسبابه، والوقاية منه، وعلاجه. 
  • التأثير الإيجابي على رعاية المرضى الذين يعانون الشلل الرعاش عبر تقديم الاستشارات، والتوجيه لهم. 
تاريخ اليوم العالمي لشلل الرعاش:
عالميًّا: 11/ 4/ 2022م
محليًّا: 10/ 9/ 1443هـ

شعار اليوم العالمي لشلل الرعاش:
(الاتحاد من أجل شلل الرعاش)

المراجع:
آخر تعديل : 23 رمضان 1443 هـ 08:27 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©