الأيام الصحية لعام 2022

اليوم العالمي للسمع
مقدمة:
اليوم العالمي للسمع حدث عالمي سنوي، يصادف اليوم الثالث من مارس من كل عام؛ للدعوة لرفع مستوى الوعي فيما يتعلق بفقدان السمع، وتعزيز رعاية الأذن والسمع، والدعوة إلى اتخاذ إجراءات لمعالجة فقدان السمع، والمشكلات ذات الصلة. وغالبًا ما يُشار إلى فقدان السمع على أنه (إعاقة غير مرئية)، ليس فقط بسبب نقص الأعراض المرئية، ولكن لأنه لطالما وصم في المجتمعات المحلية، وتجاهلها صانعو السياسات.
جدير بالذكر أن موضوع يوم السمع العالمي لعام 2022م، هو (اعتنِ بسمعك، وانعم به مدى الحياة)؛ حيث قدمت دعوة عالمية للاهتمام بالوقاية من فقدان السمع ووسائلها من خلال الالتزام بدرجات الاستماع الآمن. 

رسائل أساسية:
  • ​يمكن الحفاظ على صحة السمع من خلال الاعتناء الجيد بالأذنين والسمع. 
  • يمكن الوقاية من كثير من الأسباب الشائعة لفقدان السمع، بما في ذلك فقدان السمع بسبب التعرض للأصوات الصاخبة.
  • يمكن أن تحد درجات الاستماع الآمنة من احتمال فقدان السمع المرتبط بالتعرض للأصوات ذات الأغراض الترفيهية. 
  • رفع مستوى الوعي، وتطبيق المعايير العلمية المثبتة التي تعزز الاستماع الآمن.
حقائق:
  • ​يكبد فقدان السمع الاقتصاد 15 مليار دولار سنويًّا في تكاليف النظام الصحي وخسارة الإنتاجية.
  • أكثر شيوعًا من أمراض القلب والسرطان والسكري.
  • فقدان السمع غير المعالج هو ثالث أكبر سبب لسنوات العيش مع إعاقة على مستوى العالم.
  • إنه يؤثر في الناس من جميع الأعمار، وكذلك العائلات والاقتصادات.
  • يعاني أكثر من 1.5 مليار شخص - حاليًّا - درجة معينة من فقدان السمع، والتي يمكن أن تنمو إلى 2.5 مليار بحلول عام 2050م. 
  • مليار شاب معرضون لخطر فقدان السمع الدائم بسبب الاستماع إلى الموسيقى بدرجات صوت مرتفعة على مدى فترات طويلة من الزمن. 
  • يُظهر التقرير العالمي عن السمع أن إجراءات الصحة العامة القائمة على الأدلة، والفعالة من حيث التكلفة يمكن أن تمنع العديد من أسباب ضعف السمع.
تاريخ اليوم العالمي:
عالميًّا: 2022/3/3م
محليًّا: 1443/7/30هـ

شعار اليوم العالمي:
(اعتنِ بسمعك، وانعم به مدى الحياة)

المراجع:
آخر تعديل : 04 رمضان 1443 هـ 09:34 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©