الأيام الصحية لعام 2017
الأسبوع العالمي للمضادات الحيوية

مقدمة: يركز شعار اليوم العالمي للمضادات الحيوية هذا العام على أهمية اتباع نصائح مقدمي الرعاية الصحية قبل استخدام المضادات الحيوية، والتي على الرغم من كونها وسيلة علاجية ثمينة إلا أنه يجب عدم استخدامها بشكل عشوائي؛ وذلك للوقاية مما يسمى (مقاومة المضادات الحيوية)، حيث ظهرت هذه المشكلة في جميع أنحاء العالم مما أثر في كفاءة علاج الأمراض المعدية، فمن الطبيعي أن تظهر مقاومة للمضادات الحيوية، ولكن استخدام المضادات بشكل عشوائي يسرّع حدوث هذا الأمر، وهذا ما جعله من أولويات القضايا التي تهتم بها منظمة الصحة العالمية.

حقائق: 

  • تشكل مقاومة المضادات الحيوية تهديدًا كبيرًا على الصحة عالميًّا.
  • المضادات الحيوية معرضة لخسارة كفاءتها بسبب الاستخدام الخاطئ لها أو المبالغة فيه.
  • البكتيريا هي التي تقاوم المضادات الحيوية وليس الأشخاص أو الحيوانات.
  • المضادات الحيوية لا تعالج العدوى الفيروسية مثل البرد والزكام.
  • المضادات الحيوية ليست علاجًا لجميع الأمراض.
  • استخدام المضادات الحيوية بدون الحاجة إليها يسرّع حدوث مشكلة مقاومة المضادات الحيوية.
  • إن العدوى التي تصيب الأشخاص الذين ظهرت لديهم مقاومة المضادات الحيوية هي أكثر صعوبة وتعقيدًا في العلاج، ويمكن أن تصيب أي شخص في أي مرحلة عمرية وفي أي مكان.
  • أصبح علاج الأمراض المعدية الشائعة (مثل الدرن) أكثر صعوبة، حيث إن المضادات الحيوية التي كانت تستخدم لعلاجهم لم تعد فعّالة كما في السابق.
  • النظافة الشخصية هي خط الدفاع الأول ضد الأمراض البكتيرية، حيث إن الوقاية منها خير من علاج العدوى بالمضادات الحيوية.
  • إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة بهذا الشأن فإننا سنتجه إلى مستقبل تكون فيه العدوى البسيطة قاتلة كما في الماضي.

أهداف اليوم العالمي: 

  • تسليط الضوء على مشكلة مقاومة المضادات الحيوية وتعريف العالم بها.
  • زيادة الوعي حول أهمية استخدام المضادات الحيوية بالشكل الصحيح.
  • التشديد على أهمية أخذ مشورة مقدم الرعاية الصحية قبل استخدام أي مضاد حيوي، وتجنب استخدام أدوية الآخرين.
  • التعريف بأهمية دور الأفراد، وخبراء الصحة، والحكومات في عرقلة تطور مشكلة مقاومة المضادات الحيوية.
  • التشجيع على تغيير السلوك، حيث إن السلوكيات البسيطة يمكن أن تصنع فرقًا كبيرًا.

تاريخ اليوم العالمي: 

الهجري: خلال الفترة من ٢٥ صفر إلى ٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ
الميلادي: خلال الفترة من ١٣ إلى ١٩ نوفمبر ٢٠١٧م
صورة + جملة شعار اليوم العالمي: 
 

 

Think Twice, Seek Advice

(فكر مرتين.. واطلب المشورة)


الفئة المستهدفة (نوع الفئة): -

  •  العاملون في المجال الصحي من الأطباء، والممرضين، والصيادلة، والمثقفين الصحيين.
  • العاملون في المجال التعليمي كالمدرسين والمشرفين الاجتماعيين وغيرهم.
  • طلاب المدارس.
  • صانعو القرارات الصحية.
  • الجمعيات والمنظمات الصحية.
  • المجتمع عامة.

المراجع: 





تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 24 صفر 1439 هـ 09:10 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©