الأيام الصحية لعام 2017
اليوم العالمي لالتهاب الكبد الفيروسي
مقدمة:
خصصت منظمة الصحة العالمية يومًا عالميًا للتوعية بالتهاب الكبد الفيروسي بجميع أنواعه (أ، ب، ج، د، هـ) من أجل تعزيز الوعي به والأمراض التي يسببها، ولزيادة فهم الناس للمرض، حيث إنه قد يؤدي إلى عواقب وخيمة كالإصابة بتشمع الكبد أو السرطان -لا سمح الله -مما يشكل عبْئًا صحيًا عالميًا.

حقائق عن المرض:
  • اصفرار الجلد والعينين (اليرقان)، والبول الداكن، والغثيان والقيء هم أشيع أعراض الإصابة بجميع أنواع التهاب الكبد.
  • يتعافى جميع المصابين تقريبًا من التهاب الكبد الفيروسي (أ)، ويكتسبون مناعة ضده مدى الحياة.
  • يرتبط خطر العدوى بالتهاب الكبد (أ) و(هـ) مع نقص المياه الصالحة للشرب، وسوء الصرف الصحي والنظافة العامة (مثل إهمال نظافة اليدين).
  • لا يمكن ظهور التهاب الكبد (د) بدون الإصابة المسبقة بالتهاب الكبد (ب).
  • تنتقل فيروسات التهاب الكبد (ب) و(د) عن طريق الاتصال بسوائل الجسم المختلفة للمصاب.
  • فيروسات التهاب الكبد (ب، ج، د) منقولة بالدم، وتنتقل من خلال مشاركة الأدوات الحادة بدون تعقيم، وممارسات الحقن غير الآمنة، وعدم كفاية تعقيم المعدات الطبية، ونقل الدم ومنتجاته.
  • لا ينتشر فيروس التهاب الكبد (ج) عن طريق لبن الثدي، أو الطعام، أو المياه، أو عن طريق المخالطة العابرة، أو مشاركة الأطعمة والمشروبات مع المصاب.
  • للوقاية من الفيروسات (ج) و(د)، يوصى بأخذ لقاحات التهاب الكبد (أ) و(ب).

الإحصائيات:

البلدان التي تتحمل حوالي 50% من العبء العالمي لالتهاب الكبد المزمن يبلغ عددها 11 بلدًا، وهي:
البرازيل، والصين، ومصر، والهند، وإندونيسيا، ومنغوليا، وميانمار، ونيجيريا، وباكستان، وأوغندا، وفيتنام.

أما البلدان التي تشهد أيضًا ارتفاعًا في معدل انتشار المرض فيبلغ عددها 17 بلدًا، والتي تتحمل مع البلدان الآنفة الذكر 70% من العبء العالمي، وهي كالتالي:
كمبوديا، والكاميرون، وكولومبيا، وإثيوبيا، وجورجيا، وقيرغيزستان، والمغرب، ونيبال، وبيرو، والفلبين، وسيراليون، وجنوب أفريقيا، وتنزانيا، وتايلند، وأوكرانيا، وأوزبكستان، وزمبابوي.

أهداف اليوم العالمي:
تسعى منظمة الصحة العالمية إلى إتاحة الفرصة لتعزيز الجهود التي تهدف إلى تنفيذ الاستراتيجية العالمية الأولى والتي وضعتها للفترة ما بين 2016-2021 من أجل القضاء على التهاب الكبد، حيث تستهدف أنشطة التوعية ما يلي:
  • تعزيز المشاركة السياسية والاستفادة منها رسميًا خلال جمعية الصحة العالمية في عام 2016.
  • إبراز الجهود الوطنية الناشئة للتصدي لالتهاب الكبد في البلدان المثقلة بعبء هذا المرض.
  • تشجيع المشاركة واتخاذ الإجراءات من جانب الأفراد والمجتمع والجهات المشاركة.
  • تسليط الضوء على ضرورة تعزيز الاستجابة العالمية على النحو المبين في تقرير المنظمة العالمي عن التهاب الكبد لعام 2017.
  • نشر معلومات جديدة عن الاستجابة الوطنية في 28 بلدًا يتحمل عبء المرض دعمًا لحملة "اقضِ على التهاب الكبد".
تاريخ اليوم العالمي:
عالميًّا (بالميلادي): 28 يوليو 2017.
محليًّا (بالهجري): 5 ذو القعدة 1438هـ.

شعار اليوم العالمي:
 
اقضِ على التهاب الكبد
 
الفئة المستهدفة (نوع الفئة):
  • المرضى المصابون بالتهاب الكبد الفيروسي.
  • أُسر المصابين.
  • العاملون في المجال الصحي من الأطباء، والممرضين، والصيادلة، والمثقفين الصحيين.
  • العاملون في المجال التعليمي كالمدرسين، والمشرفين الاجتماعيين، وغيرهم.
  • صانعو القرارات الصحية.
  • الجمعيات والمنظمات الصحية.
  • المجتمع عامة.

 

المراجع:
 

لمزيد من المعلومات

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 25 شوال 1438 هـ 12:53 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©