الأيام الصحية لعام 2017
اليوم العالمي للصحة النفسية
مقدمة: 
يركز اليوم العالمي للصحة النفسية لهذا العام على الصحة النفسية في أماكن العمل، حيث تعد الصحة النفسية عنصرًا مهمًّا ومكملاً للصحة العامة، ويمكن تحديد مستوى الصحة النفسية للفرد في مختلف مراحل حياته عن طريق العوامل الاجتماعية والنفسية والحيوية المحيطة به.

كما يوفر هذا اليوم الفرصة للعاملين في مجال الصحة النفسية من الحديث عن حالات ضغوط ومشاكل العمل المطروحة من قبل مرتادي عياداتهم، وما يحتاجونه لجعل الرعاية الصحية النفسية متاحة لكافة الناس حول العالم.

حقائق:
  • يعاني نحو 20% من الأطفال والمراهقين في العالم من اضطرابات ومشاكل نفسية.
  • تعد الاضطرابات النفسية أحد أهم عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بأمراض أخرى مثل: القولون العصبي، أمراض القلب ... إلخ.
  • ارتباط الصحة النفسية السيئة بالتغيير الاجتماعي السريع، وظروف العمل المجهدة، والتمييز بين الجنسين، والاستبعاد الاجتماعي، وأسلوب الحياة غير الصحي، والعنف، وانتهاكات الحقوق.
  • الامتناع من المحاولة في الحصول على الرعاية الصحية أو حتى العلاج للمصابين بالأمراض النفسية ترجع لسبب الخوف من نظرة المجتمع لهم.
  • بيئة العمل السلبية يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية جسدية ونفسية.
أهداف اليوم العالمي:
  • رفع الوعي لمشاكل الصحة النفسية حول العالم.
  • حماية الصحة النفسية عن طريق الحد من عوامل الخطر المرتبطة بالعمل.
  • التركيز حول الاكتئاب في مكان العمل وتأثيره في الإنتاجية.
  • الاكتشاف المبكر لأعراض الاكتئاب في مكان العمل.
  • توفير خدمات للصحة النفسية والرعاية الاجتماعية الشاملة والمتكاملة في البيئات المجتمعية.
  • تنفيذ استراتيجيات لتعزيز الصحة الوقائية والوقاية منها.
  • تعزيز نظم المعلومات والأدلة والبحوث المتعلقة بالصحة النفسية.
  • تحريك وتفعيل الجهود لدعم الصحة النفسية.

تاريخ اليوم العالمي:
عالميًّا: 10 أكتوبر 2017م
محليًّا: 20 المحرم 1439هـ

شعار اليوم العالمي: 
 
الصحة النفسية في مكان العمل
 
الفئة المستهدفة (نوع الفئة):
  • الموظفون في مختلف القطاعات.
  • المديرون والمشغلون وأصحاب الأعمال.
  • الجمعيات الصحية المتخصصة في الأمراض النفسية.
  • صناع القرارات الصحية.
  • الأطباء والممارسون الصحيون.
  • المؤسسات الاجتماعية والنفسية.
  • المجتمع عامة.

المراجع:

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 04 صفر 1439 هـ 03:22 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©