صحة الطفل
الأطفال الخدج

إحصائيات محلية وعالمية عن نسبة ولادة الأطفال الخدج:

  • عالميًا: سنويًا يولد 15 مليون طفل قبل الأسبوع 37 في العالم.
  • محليًا: حسب منظمة الصحة في عام 2010 ، تحدث الولادة المبكرة من كل 100 ولادة بنسبة 6%.

مقدمة:

الطفل الخديج هو الطفل الذي يولد قبل الأسبوع 37 (قبل ثلاثة أسابيع من تاريخ الولادة)، حيث قد يصاحب الطفل المولود ولادة مبكرة مشكلات طبية، ويحتاج إلى رعاية خاصة والبقاء في العناية المركزة لحديثي الولادة، كما يتم تغذية الأطفال حديثي الولادة الذين تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 29 أسبوعًا في الحمل، عن طريق الوريد أو عبر أنبوب.


فئات الخدج:

  • الطفل الذي يولد في الأسبوع 32 إلى 37 من فترة الحمل.
  • الطفل الذي يولد في الأسبوع من 28 إلى 32 من فترة الحمل.
  • الطفل الذي يولد في الأسبوع 25 أو أقل من الحمل.

الأسباب:

غالبًا يكون السبب غير واضح، ولكن هنالك عدة عوامل خطر معروفة قد تسبب الولادة المبكرة.


عوامل الخطورة:

  • التعرض لولادة مبكرة من قبل.
  • الحمل بتوأم أو أكثر.
  • فترة أقل من ستة أشهر بين حمل وآخر.
  • الحمل من خلال الإخصاب في المختبر.
  • بعض الحالات المزمنة (مثل: ارتفاع ضغط الدم والسكري).
  • وجود مشاكل في الرحم أو عنق الرحم أو المشيمة.
  • التعرض للإجهاض التلقائي أو الإجهاض المتعمد عدة مرات.
  • التدخين أو تعاطي المخدرات.
  • نقص أو زيادة الوزن قبل الحمل.
  • الضغوطات النفسية.
  • الإصابة بالعدوى.
  • إصابة جسدية.

الأعراض:

  • حجم الجسم صغير وغير متناسب مع الرأس.
  • رقة الجلد والقدرة على رؤية الأوردة.
  • وجود شعر ناعم يغطي مناطق كثيرة من الجسم.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم، خاصة في فترة ما بعد الولادة مباشرة؛ نتيجة نقص الدهون المخزنة بالجسم.
  • ضيق أو صعوبة في التنفس.

المشاكل الصحية على المدى القصير والطويل:

  • مشاكل في التنفس.
  • مشاكل في القلب.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • صفار المواليد (اليرقان).
  • فقر الدم.
  • الالتهابات.
  • مشاكل في النمو والحركة.
  • مشاكل في الأسنان.
  • مشاكل في الرؤية أو السمع.
  • الشلل الدماغي. 
  • ضعف القدرة على التعلُّم. 
  • مشاكل سلوكية أو نفسية. 
  • مشاكل صحية مزمنة (مثل: الربو).


الوقاية:

لايمكن منع ولادة طفل خديج؛ وذلك لأن السبب غير واضح، لكن يمكن اتباع التالي:

  • الالتزام بمواعيد زيارات المستشفى أثناء الحمل للتحقق من صحة الأم والجنين.
  • الحد من عوامل الخطورة للولادة المبكرة (مثل: التدخين، أو تعاطي المخدرات وغيرها).
  • تجنب العمل الثقيل أو الوقوف لفترات طويلة لأنها قد تزيد من الولادة المبكرة.
لمعرفة المزيد:
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 20 محرم 1441 هـ 01:13 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©