​تواجه المملكة عددًا من التحديات في مجال الصحة العامة، وتتمحور معظم هذه التحديات حول النمو المضطرد في عدد السكان، وارتفاع متوسط الأعمار، والتحول الوبائي من الأمراض المنقولة بالتواصل إلى الأمراض غير المنقولة بالتواصل. كل هذه الأسباب وغيرها تضغط على قدرة النظام الصحي وتحجم قدرته على التجاوب مع الازدياد المضطرد على الطلب، بالإضافة إلى ما تتصف به المملكة من اتساع المساحة الجغرافية.

ونظرًا لطبيعة عمليات وزارة الصحة ومسؤولياتها تجاه صحة المواطنين فإنها ملتزمة بالقيام بالتخطيط والتنظيم والإشراف والتمويل والمراقبة.

للاستفسار ولمزيد من المعلومات، نأمل إرسال بريد إلكتروني إلى بريد المشروع