مبادرات ومشاريع الوزارة
مشاريع سابقة
​قامت وزارة الصحة خلال الفترة الماضية بتنفيذ العديد من المشاريع وهي كالتالي:
 
    1. مشاريع تحسين الأداء الإداري:
 قامت وزارة الصحة خلال الفترة الماضية بالعديد من المشاريع الخاصة بتحسين الأداء الإداري والتي منها:
  • إنجاز إستراتيجية الوزارة لعشر سنوات 1430-1440هـ، والتي تم فيها دراسة نقاط القوة والضعف لدى الوزارة والفرص والتحديات وتم الخروج بخمسة أهداف إستراتيجية يأتي على رأسها المشروع الوطني للرعاية المتكاملة والشاملة.
  • إتمام المشروع الوطني للرعاية المتكاملة والشاملة والذي تمت فيه دراسة خريطة توزيع الخدمات الصحية في المملكة بالتفصيل وروعي فيه العدالة في توزيع الخدمة الطبية في جميع مناطق المملكة ومحافظاتها حسب معايير محددة.
  • إعادة هندسة الإجراءات المالية والإدارية بالوزارة والمديريات بالاستعانة بفريق من جامعة الملك سعود بكلية العلوم الإدارية وإحدى الشركات الكبرى في هذا المجال.
  • إدخال العمل المؤسسي بالوزارة وكذلك إنشاء المجلس التنفيذي بالوزارة ولجانه الخمس وهي: المشاريع والتموين والجودة وعلاقات المرضى والميزانية وذلك كله لتجنب القرارات الفردية بالوزارة والمديريات وتشجيع وتنمية العمل الجماعي.
  • إنشاء مجلس المدن الطبية بالوزارة وفيه تم جمع الإدارة للمدن الطبية الخمس والمستشفيات التخصصية في مجلس إدارة موحد وذلك لتوحيد
  • العمل وكافة الإجراءات المالية والإدارية بين المدن الطبية.
  • إنشاء لجان للتوظيف على برامج التشغيل الذاتي لضمان النزاهة والعدالة والحيادية.
  • إنشاء الإدارة العامة للأمن والسلامة بالوزارة للاهتمام بسلامة المنشآت وحمايتها من أخطار الحرائق وغيرها.
  • إنشاء إدارة حقوق الموظفين لضمان العدالة والنزاهة في التعامل مع موظفي الوزارة.
  • إنشاء برنامج تدريب القيادات بالوزارة حيث تم تدريب 200 طبيب وإداري حتى الآن على أساليب القيادة وفنونها
  • إنشاء برنامج الإحالة الطبية وهو برنامج إلكتروني تم فيه تدريب العاملين وإنشاء أقسام أهلية العلاج في كل مستشفى لمتابعة تحويل المريض آلي بين المستشفيات.
    2. مشاريع تحسين الأداء الطبي:
قامت وزارة الصحة خلال الفترة الماضية بالعديد من المشاريع الخاصة بتحسين الأداء الطبي والتي منها:
  • إنشاء لجة مراجعة شهادات الأطباء والمميزات السريرية التي تعطى لهم لضمان عدم قيام أي من الأطباء بممارسة ليست في قدراتهم أو تخصصهم وذلك في جميع مستشفيات الوزارة.
  • إنشاء برامج رصد الأخطاء الجسيمة بالمستشفيات وهو نظام إلكتروني يتم تسجيل الحدث على الشاشة من المستشفى مباشرة ويظهر لدى المسؤولين بالوزارة لمساندة المستشفى لمعرفة الخلل الذي حدث وأسبابه والطرق الكفيلة بعدم تكراره.
  • إنشاء برنامج المراجعة السريرية والذي يتم فيه متابعة 49 مؤشرًا إكلينيكيًّا في 90 مستشفى من مستشفيات الوزارة والتي تقيس جودة الأداء عمومًا في المرافق الصحي.
  • إنشاء برنامج متابعة إنتاجية الأطباء والذي يقوم فيه الطبيب الاستشاري بتسجيل عدد عمليات وعياداته والأبحاث والدراسات التي يقوم بها ليكون هناك مجال للمفاضلة بين الأطباء حسب إنتاجيتهم.
  • إنشاء برنامج إدارة الأسرَّة والذي يهدف لمتابعة حركة السرير في الوزارة وحسن استغلاله وقد زاد دوران السرير في الوزارة خلال الخمس سنوات الماضية بنسبة 20% مما يعني خدمة لعدد أكبر من المرضى.
  • إنشاء برنامج جراحة اليوم الواحد حيث استطاع البرنامج تحسين نسبة جراحة اليوم الواحد من 2% إلى 43% في معظم مستشفيات الوزارة وبذلك تم عمل ما يزيد على 231.000 عملية بهذا الأسلوب مما أدى إلى تخفيض أوقات الانتظار لدخول المرضى المستشفى أو الانتظار لعمل العمليات الجراحية.
  • إنشاء برنامج المخاطر الطبية وفيه تم تدريب طبيب متخصص في كل مستشفى لمتابعة أي خطر طبي محتمل حدوثه للمريض ودراسته والاستفادة منه.
  • إنشاء برنامج السلامة الدوائية وفيه تدريب صيدلي متخصص في كل مستشفى لمتابعة تطبيق دليل السلامة الدوائية وتثقيف الأطباء وهيئة التمريض على الأسلوب الأمثل لإعطاء الدواء والأخطاء المحتملة وطرق تجنبها.
  • إدخال الترميز الطبي الدولي الأسترالي في السجلات الطبية (ICO 10) بالوزارة مما يسهل تسجيل الأمراض وترميزها.
  • إنشاء برنامج تحسين الملفات الطبية ويهدف إلى توحيد النماذج الطبية في كل مستشفيات الوزارة تمهيدًا لمكننتها إلكترونيًا وكذلك تحسين جميع أقسام السجلات الطبية وتجهيزها بالحاسبات والأجهزة اللازمة وتدريب العاملين بها.
    3. مشاريع تقنية المعلومات والاتصالات: 
ومن هذه المشاريع على سبيل المثال ما يلي:
  • نظام المعلومات الصحية
    • البدء في الملف الإلكتروني للمريض.
    • تزويد جميع مستشفيات وزارة الصحة بنظم معلومات صحية إلكترونية.
    • ربط جميع الأنظمة داخل المستشفيات.
  • استخدام تقنيات الحوسبة السحابية
    • بناء سحابة إلكترونية وهي الأولى من نوعها والخاصة بالوزارة لتسهيل الوصول إلى الخدمات.
    • استغلال التقنيات الحديثة لتوفير الخدمات الإلكترونية لجميع المرافق الصحية.
  • النظام الإلكتروني لمراقبة الأوبئة (حصن)
    • تحسين قدرات المملكة في إجراء المراقبة الحيوية شبه المباشرة.
    • جمع وتبادل وتحليل المعلومات الضرورية لإدارة الأمراض المعدية.
    • مراقبة الإحصاءات وتمثيل البيانات عن طريق التشخيص المبكر.
  • نظام الأرشفة الإلكترونية لصور الأشعة
    • تم تطبيق مشروع نظام الأرشفة الإلكترونية لصور الأشعة في المستشفيات.
    • توفير الخدمة إلكترونيًّا للمستشفيات.
  • نظام حماية حديثي الولادة باستخدام تقنية
    • حماية حديثي الولادة من الخطف والتبديل غير المقصود في المستشفيات.
    • تم تطبيق نظام حماية حديثي الولادة في 16 مستشفى نساء وولادة.
    • يجري حاليًّا تنفيذ النظام في 149 مستشفى.
  • النظام الإلكتروني لمراقبة السموم (أوتار)
    • ربط كافة المراكز الإقليمية لمراقبة السموم في المملكة بنظام إلكتروني مركزي.
    • توفير خدمات إلكترونية متخصصة لمراقبة السموم للوزارة والجهات الحكومية الأخرى بما فيها المنافذ.
  • النظام الإلكتروني لتسجيل الأحداث الجسيمة في المستشفيات
    • تطوير نظام تسجيل الأحداث الجسيمة التي تحصل في المستشفيات الحكومية والخاصة.
    • إبلاغ مسؤولي الوزارة بذلك باستخدام رسائل الجوال.
  • النظام الإلكتروني لفحص ما قبل الزواج
    • جدولة المواضيع إلكترونيًّا.
    • توفير خدمات فحص ما قبل الزواج إلكترونيًّا.
    • استخدام البصمة الإلكترونية لتوثيق المعلومات.
  • نظام المعلومات الجغرافية الصحية (GIS)
    • تحديد المواقع الصحية بجميع المناطق.
    • تسهيل سرعة الوصول للمواقع.
  • الربط الإلكتروني بين وزارة الصحة وعدد من الجهات الحكومية
    • الربط مع مركز المعلومات الوطني ومع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.
    • يجري حاليًّا التنسيق للربط مع الجهات الحكومية المختلفة.
  • تبني ومواءمة وتطوير المعايير الحولية
    • وضع معايير الصحة الإلكترونية لاستكمال مشاريع الصحة الإلكترونية.
    • تبني ومواءمة بعض المعايير العالمية.
    4. مشاريع إنشائية:
قامت الوزارة على مدار السنوات الخمس الماضية بالعديد من الإنجازات التي تمثلت في إنشاء المراكز الصحية، والمستشفيات، والمراكز المتخصصة، والمدن الطبية، وقد قامت الوزارة بدراسة شاملة لتحديث التصاميم للمستشفيات لتماشي المعايير العالمية؛ حيث أصبحت هناك غرفة منفردة لكل مريض في جميع التصاميم الجديدة. كما تمت مراعاة معايير السلامة، ومكافحة العدوى، والتأكد من معايير التخلص الآمن من النفايات الطبية والمواد الخطرة الكيميائية والنووية وغيرها. كما تمت مراعاة مواقف السيارات، والمساحات الخضراء اللازمة مع مساحات كافية لوحدات التكييف ومكافحة الحريق، وغيرها.
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 13 جمادى الثانية 1439 هـ 10:44 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©