الأيام الصحية لعام 2021

اليوم العالمي للتأهب للأوبئة
مقدمة:
يحتفل العالم باليوم العالمي للتأهب للأوبئة في 27 ديسمبر من كل عام، من خلال بث ونشر أنشطة التثقيف والتوعية؛ من أجل إبراز أهمية منع انتشار الأوبئة، والاستعداد لها بطريقة صحيحة تراعي الشراكة في مواجهتها، وذلك لحلول أنجع، وأسرع، وأكثر نجاحًا.

حقائق:
هناك حاجة ماسة لزيادة الوعي، وتبادل المعلومات والمعرفة العلمية، واتباع أفضل الممارسات، والتعليم الجيد بشأن الأوبئة على المستويات المحلية، والوطنية، والإقليمية، والعالمية كإجراءات فعالة؛ للوقاية من الأوبئة والاستجابة لها.
من المهم تعزيز الوقاية من الأوبئة من خلال تطبيق الدروس المستفادة حول إدارة الوباء، وكيفية منع توقف الخدمات الأساسية، ورفع مستوى التأهب؛ من أجل الحصول على الاستجابة المبكرة، والأكثر ملاءمة لأي وباء قد ينشأ. كما أنه من الضروري الاعتراف بقيمة مفهوم الصحة الواحدة (One Health) المتكامل الذي يعزز تكامل صحة الإنسان، وصحة الحيوان، وصحة النبات، فضلاً عن القطاعات البيئية، وغيرها من القطاعات ذات الصلة. وقد أصبح مفهوم الصحة الواحدة أكثر أهمية في السنوات الأخيرة؛ وذلك لأن العديد من العوامل قد غيرت العلاقة بين البشر، والحيوانات، والبيئة.

أهداف اليوم العالمي للتأهب للأوبئة:
  • ​رفع مستوى الوعي حول الحاجة إلى تدابير صحية عامة فعالة؛ للوقاية من الأوبئة ومكافحتها.
  • الحث على أهمية وجود استجابة عالمية منظمة ومنسقة جاهزة؛ لحماية المجتمعات من تفشي الأمراض المعدية بما في ذلك مسببات الأمراض الجديدة، مثل: جائحة (كورونا).
  • لفت الانتباه إلى أهمية اتخاذ تدابير التأهب والاستجابة بما في ذلك تخزين، وتوزيع الإمدادات الكافية من الأدوية الأساسية، واللقاحات، والأغذية، والمياه ضد التهديد المحتمل الذي يشكله تفشي الأمراض المعدية.
تاريخ اليوم العالمي للتأهب للأوبئة:
عالميًّا: 2021/12/27م
محليًّا: 1443/5/23هـ

شعار اليوم العالمي للتأهب للأوبئة:

المراجع:

آخر تعديل : 22 جمادى الثانية 1443 هـ 02:16 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©