الأيام الصحية لعام 2021

اليوم العالمي للتأتأة

​​مقدمة:

يُعقد هذا الحدث السنوي في 22 أكتوبر من كل عام؛ لرفع مستوى الوعي بالتأتأة في المجتمع، وتوحيد الجهود؛ لتثقيف المجتمع، والتضامن مع الأشخاص الذين يعانون التأتأة الذين لا يزالون يشعرون بالوحدة، والعزلة.
جدير بالذكر أن التأتاة اضطراب عند خروج الكلام والتحدث؛ حيث يجد المصاب صعوبة في النطق. وقد تكون أسوأ عندما يكون الشخص متحمسًا، أو متعبًا، أو تحت ضغط. تبدأ عادة في عمر السنتين والخمس سنوات. أما إذا كانت لفترة أطول فتحتاج إلى تدخل. ولا تزال الأسباب الدقيقة لحدوثها غير معروفة، لكن قد ترجع إلى عدة عوامل. كما أنه توجد علاجات فعالة؛ لمساعدة المصاب على تحسين النطق.

حقائق:
أنواع التأتأة:
  • ​التأتأة المبكرة (أثناء نمو الطفل): تحدث بينما لا يزال الطفل يتعلم مهارات التحدث واللغة، وهي الأكثر شيوعًا؛ حيث ما زال السبب الدقيق لحدوثها غير واضح، على الرغم من الاعتقاد الكبير بأنها ناجمة عن وجود اختلاف في التوصيل عبر أجزاء الدماغ المسؤولة عن الكلام. لكن في الأطفال تكون التوصيلات الدماغية لا تزال في مرحلة النمو، مما يفسر سبب تخلص الكثير من الأطفال من التأتأة في النهاية، وسبب سهولة، ونجاح المعالجة لدى الأطفال كلما كانوا أصغر سنًا. كما يعتقد أن الجينات تمارس دورًا في حدوث الكثير من حالات التأتأة؛ لأن نحو 66% من حالات التأتأة تكون متوارثة في العائلة نفسها.
  • التأتأة المتأخرة (المكتسبة): تحدث بسبب سكتة دماغية، أو رضوض في الرأس، أو أي نوع آخر من إصابات الدماغ؛ حيث يواجه الدماغ صعوبة في التنسيق بين مناطق الدماغ المختلفة التي تنتج عنها مشاكل في إنتاج الكلام بشكل واضح وبطلاقة. كما يمكن أن تكون بسبب بعض الأدوية، أو الصدمة النفسية والعاطفية.

أهداف اليوم العالمي للتوعية بالتأتأة:
  • ​التوعية بطرق التعامل مع المصاب بالتأتأة.
  • دعم المصابين بالتأتأة؛ لتجاوزها، والتحكم بها.

تاريخ اليوم العالمي للتوعية بالتأتأة:

عالميًّا: 2021/10/22م
محليًّا: 1443/3/16هـ

شعار اليوم العالمي للتوعية بالتأتأة:

(تحدث عن التغيير الذي ترغب في رؤيته)

المراجع:
آخر تعديل : 24 جمادى الثانية 1443 هـ 10:10 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©