الأيام الصحية لعام 2021

اليوم العالمي لغسل اليدين

​​​مقدمة:

يهدف اليوم العالمي لغسل اليدين إلى تذكير الناس في جميع أنحاء العالم، بضرورة الالتزام بنظافة اليدين في مرافق الرعاية الصحية وغيرها، وبالتالي حماية العاملين في مجال الرعاية الصحية، والمرضى من خطر انتقال العدوى، ويتم الاحتفال به سنويًّا في 15 أكتوبر من كل عام. والهدف الرئيس من اليوم العالمي لغسل اليدين هو إدراك أن غسل اليدين أحد أكثر الإجراءات فعالية التي يمكننا اتخاذها للحد من انتشار مسببات الأمراض، ومنع حدوث العدوى، بما في ذلك فيروس (كورونا) المستجد. ويمكن للعاملين الصحيين وأفراد المجتمع - على حد سواء - أداء دور في منع العدوى عن طريق ممارسة غسل اليدين بشكل منتظم.
ويُعد اليوم العالمي لغسل اليدين سانحة لزيادة الوعي، وفهم أهمية غسل اليدين بالصابون بوصفها طريقة فعالة وغير مكلفة؛ للوقاية من الأمراض، وإنقاذ الأرواح. كما أنه فرصة لتصميم، واختبار، وتكرار طرق إبداعية؛ لتشجيع الأشخاص على غسل أيديهم بالصابون في أوقات حاسمة.

حقائق:
  • كثيرًا ما يلمس الناس أعينهم، وأنوفهم، وأفواههم بطريقة تلقائية دون أن يدركوا ذلك؛ مما يؤدي إلى تلوث الأيدي بالجراثيم، وانتقال العدوى إلى الآخرين، مع إهمال نظافة الأيدي.
  • إن نظافة، وتطهير الأيدي يقلل من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، مثل نزلات البرد بنسبة 16-21%.
  • يمكن لغسل اليدين بالصابون أن يقلل معدلات الإصابة بالنزلات المعوية إلى 23 -40%.
  • تقليل معدلات الغياب بين طلبة المدارس؛ نتيجة النزلات المعوية بين 29% إلى 57%.
  • تقليل النزلات المعوية بين المرضى منقوصي المناعة إلى 58%.
أهداف اليوم العالمي لغسل اليدين:
  • التوعية بأهمية غسل اليدين في الوقاية من الأمراض، وانتشار العدوى.
  • جعل نظافة اليدين أولوية عالمية.
  • الانخراط مع العاملين في مجال الرعاية الصحية بدورهم في الرعاية النظيفة، والوقاية من العدوى.
تاريخ اليوم العالمي لغسل اليدين:
عالميًّا: 2021/10/15م
محليًّا: 1443/3/9هـ

شعار اليوم العالمي لغسل اليدين:

(مستقبلنا في متناول اليد - لنتحرك للأمام معًا)
 
المراجع:

آخر تعديل : 21 جمادى الثانية 1443 هـ 09:41 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©