الأيام الصحية لعام 2020
اليوم العالمي لكبار السن
​​لطالما لعب كبار السن دورًا مهمًا في المجتمع كقادة، ومقدمي رعاية، وأوصياء على التقاليد، ومع ذلك، فإنهم أيضًا - ضعفاء للغاية؛ حيث إنهم أكثر عرضة للأمراض المزمنة، ومضاعفاتها، وتدهور القدرة الوظيفية، والإعاقة، والتمييز ضد كبار السن ونتائجه السلبية عليهم. ومع تحسن الرعاية الصحية، يتزايد عدد كبار السن، وتتزايد أيضًا احتياجاتهم، وكذلك مساهماتهم في العالم. يمثل اليوم العالمي لكبار السن، الذي يُحتفل به في الأول من أكتوبر سنويًّا فرصة لإبراز المساهمات المهمة التي يقدمها كبار السن للمجتمع، ولزيادة الوعي بفرص وتحديات الشيخوخة في عالم اليوم. 

حقائق:
  • من المتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 سنة أو أكثر بنسبة 46% (من 962 مليونًا إلى 1. 4 مليار) يفوق عدد الشباب، وكذلك الأطفال تحت سن 10 سنوات على الصعيد العالمي. 
  • يشكل كبار السن السعوديون بعمر60 سنة فأكثر (6. 5%) من مجموع سكان المملكة. 
  • الأمراض المزمنة، هي الأكثر انتشارًا بين كبار السن. 
  • الصحة الجيدة في الكبر، هي نتيجة لاتباع نظام حياة صحي منذ الصغر. 
أهداف اليوم العالمي:
  1. تسليط الضوء على هذه الفئة العمرية واحتياجاتها الصحية.
  2. رفع الوعي بحقوق كبار السن وأهمية الرعاية الصحية.
  3. إيضاح الجهات المعنية لكل فئات كبار السن.
  4.  نشر ثقافة التشيخ الصحي بين أفراد المجتمع وكبار السن أنفسهم.
  5. دعم الرعاية المشتركة بين جميع الجهات المعنية بكبار السن.


تاريخ اليوم العالمي:
عالميًّا: 1/10/2020م.  
محليًّا: 1442/2/14 هـ.
المصادر:
- الهيئة العامة للإحصاء. المسح الديموغرافي (مسح الخصائص السكانية. 2017) الرياض 2017.


تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 28 ذو القعدة 1441 هـ 11:54 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©