الأيام الصحية لعام 2020
اليوم العالمي للسمع

مقدمة: 

 تحتفل منظمة الصحة العالمية باليوم العالمي للسمع، الذي يصادف الثالث من مارس من كل عام؛ بهدف نشر التوعية، وتعزيز أهمية صحة الأذن والسمع. وفي اليوم العالمي للسمع 2020م، تسلط المنظمة الضوء على أن التدخلات الفعالة في الوقت المناسب يمكن أن تضمن قدرة الأشخاص الذين يعانون ضعف السمع على تحقيق كامل إمكاناتهم. سوف يلفت الانتباه إلى الخيارات المتاحة في هذا الصدد.

حقائق: 
  • ​سيعاني أكثر من 900 مليون شخص من فقدان السمع بحلول عام 2050م.
  • يعاني 466 مليون شخص - تقريبًا - حول العالم فقدان السمع.
  • 60% من حالات فقدان السمع في الطفولة كان يمكن الوقاية منها.
  • الضجيج أهم الأسباب الرئيسة لفقدان السمع. 
  • الاستماع للأصوات العالية من الأجهزة، قد يؤدي إلى فقدان السمع الدائم.

أهداف اليوم العالمي: 
  • ​في جميع مراحل الحياة، يربطنا التواصل، وصحة السمع الجيدة بعضنا ببعض، وبمجتمعاتنا، والعالم.
  • يمكن للتدخلات المناسبة الرامية إلى الوقاية من حالات فقدان السمع، وفي الوقت المناسب، تسهيل وصول من يعانون ضعف السمع إلى التعليم، والتوظيف، والاتصال.
  • على الصعيد العالمي، هناك نقص في الوصول إلى التدخلات؛ لمعالجة ضعف السمع مثل: المعينات السمعية، وأجهزة الاستماع المساعدة.يجب توفير التدخل المبكر من خلال النظم الصحية.

تاريخ اليوم العالمي:
3 مارس 2020م، الموافق 8 رجب 1441ه. 


شعار اليوم العالمي: 
(التمتع بالسمع طوال العمر: لا تدع فقدان السمع يقيّدك).




تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 02 رجب 1441 هـ 12:51 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©