الأيام الصحية لعام 2016
اليوم العالمي لمرضى السكري
مقدمة: 
أطلق الاتحاد الدولي للسكري (IDF) حملة اليوم العالمي للسكري لعام 2016 تحت شعار (عيننا على السكري)، وتركز أنشطة ومواد هذا العام على تعزيز رسالتين رئيستين وهما:
  • الاهتمام بالكشف، وفحص النوع الثاني من داء السكري للحد من خطر المضاعفات الناتجة.
  • الكشف عن مضاعفات داء السكري؛ حيث يعد الجزء الأهم في وضع الخطة العلاجية لجميع أنواعه.
وحسب تقديرات الاتحاد في عام 2015م، فإن نحو 193 مليون نسمة أو ما يقارب نصف الأشخاص البالغين المصابين بداء السكري غير واعين بمرضهم، وأغلب هؤلاء مصابون بالنوع الثاني. وكلما تم تشخيص المصاب في وقت مبكر، حظي بمعالجته بشكل أسرع، وتمكن من الحد من خطر حدوث مضاعفات ضارة ومكلفة.
 
يعد داء السكري السبب الرئيس لأمراض القلب والشرايين، والعمى، والفشل الكلوي، وبتر الأطراف السفلية، وللأسف فإن أكثر من ثلث سكان العالم مصابون بداء السكري بنوعيه، ومعرضون لخطر فقد أبصارهم وإصابتهم بالعمى. ويمكن الوقاية من المضاعفات أو تأخيرها من خلال الحفاظ على مستوى السكر ومستوى الضغط ومستويات الكوليسترول في الدم لتكون أقرب إلى وضعها الطبيعي قدر المستطاع. ويمكن ملاحظة العديد من المضاعفات في المراحل المبكرة من خلال الفحص، فتحظى بالمعالجة، وبالتالي تحصل الوقاية من وضع أكثر خطورة.
 
حقائق عن المرض : 
  • تضاعف عدد الأشخاص الذين يعانون داء السكري أربع مرات منذ عام 1980م، وانتشر في جميع أنحاء العالم، لا سيما في البلدان ذات الدخل المحدود لأسباب معقدة، ويعود هذا الارتفاع جزئيًّا إلى زيادة عدد الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن والسمنة، مع قلة النشاط البدني.
  • يمكن لداء السكري (بنوعيه) أن يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات الضارة وارتفاع نسبة حدوث الموت المبكر؛ حيث كان في 2012م السبب المباشر لحدوث 1.5 مليون حالة وفاة على مستوى العالم، بينما تمت الوقاية من مضاعفاته بنسبة كبيرة باتباع أنظمة غذائية صحية، والانتظام في ممارسة الأنشطة البدنية، والحفاظ على وزن مناسب، وتجنب تعاطي التبغ.
  • في إبريل عام 2016م، نشرت منظمة الصحة العالمية تقريرًا عالميًّا عن مرض السكري، والذي يدعو إلى اتخاذ إجراءات تحد من التعرض لعوامل الخطر المعروفة لداء السكري من النوع الثاني، وتحسين فرص ونوعية الحصول على الرعاية للأشخاص الذين يعانون منه.
 
الإحصائيات : 
عالميًّا:
حسب الإحصائيات العالمية التي أشار إليها الإتحاد الدولي للسكري، فإن أكثر من 400 مليون بالغ مصاب بداء السكري، وستزيد هذه النسبة إلى اكثر من 592 مليون في عام 2035، ويتوفى بسبب داء السكري كل عام 5 ملايين مصاب.
محليًّا:
يقدر عدد المصابين حاليًّا في المملكة العربية السعودية حسب مسح المعلومات الصحية لعام 2013م بنحو 1.851.080  شخصًا من الذين تزيد أعمارهم على 15 عامًا وسيزيد العدد إلى أكثر من 4.300000 عام 2030م.
 
الأهداف من تفعيل اليوم العالمي:
تهدف أنشطة هذا العام إلى التركيز على أهمية الفحص المستمر وتعزيزه؛ لضمان التشخيص المبكر للنوع الثاني من داء السكري وعلاجه للحد من حدوث مضاعفات خطيرة.
 
التاريخ : 
عالمي: 2016/11/14م
محلي: 1438/2/14هـ
 
شعار اليوم العالمي: 
 
 
(عيننا على السكري)

الفئة المستهدفة: 
  • المصابون بداء السكري وذووهم.
  • المعرضون لخطر الإصابة بداء السكري.
  • صُناع القرارات الصحية.
  • المثقفون الصحيون لداء السكري.
  • جميع شرائح المجتمع. 

لمزيد من التفاصيل

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 11 صفر 1438 هـ 05:57 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©