الأيام الصحية لعام 2014
الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية
مقدمة:
يحتفل بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية كل عام من في الفترة من 1 إلى 7 أغسطس من كل عام في أكثر من 170 بلدًا؛ لتشجيع الرضاعة الطبيعية، وتحسين صحة الرُّضع في جميع أنحاء العالم، فالرضاعة الطبيعية هي أفضل وسيلة لإمداد حديثي الولادة بالعناصر الغذائية التي يحتاجونها، وتوصي منظمة الصحة العالمية بالاقتصار على الرضاعة الطبيعية حتى يبلغ الرضيع ستة أشهر من عمره، ومواصلة الرضاعة الطبيعية، مع إضافة الأغذية التكميلية المغذية لمدة تصل إلى سنتين.
أهداف الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية:
  • توفير المعلومات حول الأهداف الإنمائية للألفية وكيفية ارتباط الرضاعة الطبيعية بتغذية الرضع والأطفال الصغار.
  • تسليط الضوء على التقدم المحرز حتى الآن في الرضاعة الطبيعية والرضع وصغار الأطفال.
  • لفت الانتباه إلى أهمية تكثيف الإجراءات الرامية إلى حماية وتعزيز ودعم
    الرضاعة الطبيعية باعتبارها تدخلاً أساسيًّا في الأهداف الإنمائية للألفية حتى عام 2015م.
  • إثارة الاهتمام في أوساط الشباب من كلا الجنسين لمعرفة مدى أهمية الرضاعة الطبيعية
    في عالم اليوم المتغير.
الأهداف الإنمائية للألفية وارتباطها بالرضاعة الطبيعية
الهدف​ الشرح​

الاقتصار على الرضاعة الطبيعية المستمرة لمدة عامين تعمل على توفير الطاقة العالية الجودة والمواد المغذية للطفل، وكذلك  تساعد على الوقاية من الجوع وسوء التغذية، لأنها الوسيلة الفعالة لتغذية الرضع والأطفال؛ كونها في متناول الجميع وأيضًا لا ترهق ميزانيات الأسر مثل العبء الذي ينتج عن التغذية الاصطناعية
الرضاعة الطبيعية والتغذية التكميلية الكافية هي أهم عوامل تعزيز التعليم فهي تقلل إلى حد كبير من مخاطر التقزم، وهذا يعزز النمو العقلي، وبالتالي تعزيز التعليم للأطفال​

الرضاعة الطبيعية تعد إحدى طرق تعزيز الاهتمام بالمرأة والمحافظة على صحتها، وذلك بتوفير التغذية الصحيحة لها، فهي تساعد على:

  • المباعدة بين الولادات.
  • تعزيز قدرة المرأة على تغذية الطفل.
  • التركيز على زيادة الحاجة إلى تغذية المرأة. ​
الرضاعة الطبيعية يمكن أن تقلل وفيات الأطفال بنسبة نحو 13%، وتعمل التغذية التكميلية على خفض وفيات الأطفال بنحو 6%، بالإضافة إلى ذلك، وحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية نحو 50-60% من وفيات الأطفال دون 5 سنوات ناتجة عن سوء التغذية.​
تعمل الرضاعة الطبيعية على وقاية النساء من أمراض عدة مثل النزيف بعد الولادة وسرطان الثدي، وسرطان المبيض، وسرطان الرحم، وتعمل الرضاعة كذلك على مباعدة فترات الحمل وتعزيز عودة جسم الأم إلى وضع ما قبل الحمل.​
في حال اضطرار الأم المصابة بفيروسHIV  للرضاعة الطبيعية فلا بد من أخذ مضادات الفيروسات لتقليل نسبة انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل.​
الرضاعة الطبيعية تقلل النفايات مثل البلاستيك والألمنيوم والمطاط الناتجة من استعمال علب الحليب وزجاجات الحليب وغيرها.​
تعمل الاستراتيجية العالمية لتغذية الرضع لتعزيز التعاون بين القطاعات المتعددة لدعم ونشر التوعية بأهمية الرضاعة الطبيعية وكيفية الاستفادة من الشركات الموجودة لدعم التنمية من خلال الرضاعة الطبيعية والتغذية التكميلية.​

التاريخ المعتمد عالميًّا: 1- 7 أغسطس 2014م.
التاريخ المعتمد محليًّا: 5-11 شوال 1435هـ.
موضوع الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية 2014م:
 
 
(الرضاعة الطبيعية هدف لحياة صحية)
 
الفئة المستهدفة:
  1. الحوامل.
  2. الأمهات حديثات الولادة.
  3. الأطفال الخُدَّج.
  4. مستشفيات الولادة والأطفال.
  5. العاملون في المجال الصحي من الأطباء, الممرضون, الصيادلة, المثقفون الصحيون.
  6. العاملون في المجال التعليمي، كالمدرسين والمشرفين الاجتماعيين وغيرهم.
  7. صانعو القرارات الصحية.
  8. الجمعيات والمنظمات الصحية.
  9. عامة المجتمع.
المراجع:
 

لمزيد من الاطلاع عن الرضاعة الطبيعية

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 24 شعبان 1435 هـ 04:38 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©