سرطان الثدي
أشعة الماموغرام

ما هو الماموغرام وكيف يمكن إجراؤه:

الماموغرام هو صورة للثدي بجرعة قليلة من الأشعة السينية (x)، ويتم استخدام الماموغرام لسببين: التحري والتشخيص. وفي التحري بالماموغرام، يجرى الكشف على النساء اللواتي ليس لديهن أعراض أو علامات لسرطان الثدي .ويشمل عادة إجراء صورتي أشعة (x) لكل ثدي. والهدف من التحري بالماموغرام هو كشف السرطان مبكراً، عندما يكون صغيراً جداً، ومن الصعب الشعور به من قبل المرأة أو طبيبها. وكشف السرطان بشكل مبكر يزيد وبشكل كبير فرصة المرأة بالشفاء وبمعالجة أنجح. أما التشخيص بالماموغرام فيستعمل عندما يكون لدى المرأة أعراض متعلقة بالثدي أو صورة ماموغرام غير طبيعية. ويتم خلال التشخيص بالماموغرام إجراء عدة صور لدراسة الثدي بشكل دقيق. وفي معظم الحالات تجرى صور خاصة تكبر منطقة صغيرة من الثدي، وتجعل القراءة أسهل. وفي بعض الأحيان يجرى للمرأة ماموغرام تشخيصي بعد فترة قصيرة من تحريها بالماموغرام، ويستعمل لفحص موجودات غير طبيعية تم العثور عليها بالماموغرام الأول.

كيفية إجراء الماموغرام:
تقف المرأة أمام جهاز الماموغرام، حيث يتم وضع أحد الثديين على صفيحة بلاستيكية محددة وبلطف، ويضغط بحزم بصحن آخر يوضع فوق الثدي. وتسطح الصحون الثدي وتجعله ثابتاً، مما يساعد في الحصول على صورة ماموغرام جيدة. ويستمر الضغط بضعة ثوان ولا يؤذي الثدي، ويتم إعادة الخطوات نفسها مع الثدي الآخر. بعد ذلك يتم إمالة صحون الجهاز؛ لأخذ صورة جانبية لكلا الثديين. وعندما يتم إجراء ذلك سوف تكون السيدة قد أجرت صورتي أشعة بوضعيتين مختلفتين لكل ثدي، والمجموع أربع صور.
لماذا يجب على السيدة أن تجريه؟
إجراء الماموغرام الدوري هو أفضل وسيلة عند الأطباء للكشف عن سرطان الثدي بشكل مبكر. ويظهر الماموغرام علامات مبكرة للسرطان بفترة طويلة قبل أن تشعر به السيدة أو طبيبها أو يشاهدوا التغيرات. وعندما يتم كشف ومعالجة سرطان الثدي بشكل مبكر تزداد نسبة الشفاء والبقاء على قيد الحياة. ولذا؛ فإن إجراء الماموغرام بشكل دوري هو أفضل وسيلة لدى الأطباء لكشف سرطان الثدي بشكل مبكر.

آخر تعديل : 19 ذو القعدة 1441 هـ 10:10 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©