الأيام الصحية لعام 2019
اليوم العالمي لالتهاب الكبد الفيروسي

​​مقدمة:
تحتفل البلدان في جميع أنحاء العالم، باليوم العالمي لالتهاب الكبد الفيروسي في 28 يوليو من كل عام. ويهدف هذا الاحتفال إلى تعزيز الجهود الوطنية والدولية المبذولة لمكافحة التهاب الكبد الفيروسي، وزيادة مستوى الوعي لدى المواطنين وفهمهم للالتهاب، والأمراض التي يسببها، بالإضافة إلى تشجيع عمليات الوقاية ودعمها، وطرق تشخيص المرض وعلاجه.
وقع الاختيار على تاريخ 28 يوليو للاحتفاء باليوم العالمي لالتهاب الكبد الفيروسي، إحياءً لذكرى ميلاد العالِم باروخ صمويل بلومبرج، الذي حاز جائزة نوبل في الطب في عام 1976، وهو مكتشف فيروس التهاب الكبد (ب)، ومستحدث أول لقاح ضده. 
(نعيش حياة صحية) أحد أهم أهداف رؤية عام ٢٠٣٠؛ تسعى المملكة خلاله إلى تحسين جودة الخدمات الصحية بشقيها الوقائي والعلاجي، والعمل على محاربة الأمراض المعدية؛ بتوفير الطب الوقائي للمواطنين.
 
حقائق:

  • التهاب الكبد الفيروسي، يعني التهاب الكبد الناجم عن أحد فيروسات التهاب الكبد الخمسة:( أ)، و(ب)، و(ج)، و(د)، و(هـ).
  • يبلغ عدد مرضى التهاب الكبد الفيروسي (ب) و(ج) نحو 325 مليون شخص حول العالم. 
  • يقتل التهاب الكبد الفيروسي ما يزيد على 1.34 مليون شخص حول العالم كل سنة.
  • الأعراض الشائعة للإصابة بجميع أنواع التهاب الكبد هي: اصفرار الجلد والعينين (اليرقان)، والبول الداكن، والغثيان والقيء.
  • يتعافى جميع المصابين تقريبًا من التهاب الكبد الفيروسي (أ)، ويكتسبون مناعة ضده مدى الحياة.
  • يرتبط خطر العدوى بالتهاب الكبد (أ) و(هـ) بنقص المياه الصالحة للشرب، وسوء الصرف الصحي، والنظافة العامة مثل: إهمال نظافة اليدين.
  • ترتبط الإصابة بالتهاب الكبد (د) بالإصابة المسبقة بالتهاب الكبد (ب).
  • تنتقل فيروسات التهاب الكبد (ب) و(د) عن طريق الاتصال بسوائل الجسم المختلفة للمصاب.
  • تنتقل فيروسات التهاب الكبد (ب، ج، د) بالدم؛ من خلال مشاركة الأدوات الحادة بدون تعقيم، وممارسات الحقن غير الآمنة، وعدم كفاية تعقيم المعدات الطبية، ونقل الدم ومنتجاته.
  • لا ينتشر فيروس التهاب الكبد (ج) عن طريق لبن الثدي، أو الطعام، أو المياه، أو عن طريق المخالطة العابرة، أو مشاركة الأطعمة والمشروبات مع المصاب.
  • يوصى بأخذ لقاحات التهاب الكبد (أ) و(ب)؛ للوقاية من الفيروسات (ج) و(د).

تاريخ اليوم العالمي:
عالميًا: ٢٨ يوليو ٢٠١٩م.
محليًا: ٢٥ ذو القعدة ١٤٤٠هـ.

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 24 رمضان 1440 هـ 03:40 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©