الأيام الصحية لعام 2015
اليوم العالمي لمكافحة السمنة

السمنة ليست حالة صحية تنتشر في منطقة أو بلد أو مجتمع معين، فالزيادة في عدد الأشخاص الذين يعانون السمنة والاضطرابات الغذائية يمكن أن ترجع إلى التغيرات التي حدثت في أنماط الحياة، بما في ذلك الاعتماد على الوجبات السريعة، وعدم ممارسة النشاط البدني، فالوسيلة الوحيدة لمكافحة هذا الخطر هو اتباع نظام غذائي صحي وممارسة النشاط البدني.

وقد أظهرت الدراسة أن معدل انتشار السمنة في المملكة العربية السعودية وفقًا لمؤشر كتلة الجسم > 30 كغ/م2، وقد بلغت في هذا المسح 28.7%، وكانت أعلى عند الإناث بنسبة (33.5%) مقارنة بـ(24.1%) لدى الذكور، كما يزيد معدل انتشار السمنة مع التقدم بالعمر، حيث بلغت النسبة أعلاها في الفئة العمرية (55- 64) سنة بمعدل وصل حتى (48.0%)، وبينت الدراسة أن معدل الإصابة بالسمنة المرضية (مؤشر كتلة الجسم>40 كغ/م2) بلغ (2.5%) لدى الذكور مقارنة بـ(4.7%) لدى الإناث.

حقائق مهمة:

  • زاد معدل انتشار السمنة في العالم بأكثر من الضعف بين عامي 1980م و2014م.
  • في عام 2014م كان أكثر من 1.9 مليار شخص زائدي الوزن وأكثر من 600 مليون شخص منهم مصابون بالسمنة.
  • في عام 2013م بلغ عدد الأطفال المصابين بالسمنة دون سن 5 سنوات  42 مليون طفل.
  • تعيش غالبية سكان العالم في بلدان تفتك فيها زيادة الوزن والسمنة بعدد من الأرواح أكبر مما يفتك به نقص الوزن.
  • السمنة مشكلة يمكن علاجها والوقاية منها.
  • يهدف اليوم العالمي لمكافحة السمنة إلى توعية المجتمع وتثقيفه عن أضرار السمنة ومضاعفاتهاومنها:
    • أمراض القلب والأوعية الدموية (النوبات القلبية والسكتات الدماغية في المقام الأول) التي كانت السبب الرئيس للوفاة عام 2012م.
    • داء السكري.
    • الاضطرابات العضلية الهيكلية (خصوصًا الفصال العظمي، وهو مرض تنكسي يصيب المفاصل ويسبب العجز إلى حد بعيد).
    • بعض أنواع السرطان (سرطان الغشاء المبطن للرحم، وسرطان الثدي، وسرطان القولون).
التاريخ المعتمد:
عالميًّا: 2015/11/2015م
محليًّا: 1437/2/14هـ
شعار اليوم العالمي لمكافحة السمنة:
 
الفئة المستهدفة:
  • المصابون بالسمنة.
  • الأشخاص المعرضون للإصابة بالسمنة.
  • العاملون في المجال الطبي (الأطباء – الممرضون - أخصائي التغذية - الصيادلة).
  • كافة فئات المجتمع.

المراجع:

لمزيد من التفاصيل

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 15 جمادى الأولى 1437 هـ 12:11 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©