الأيام الصحية لعام 2014
اليوم العالمي لمرضى السكري
(اعمل اليوم لتغيير الغد)
 
يفعل اليوم العالمي للسكري في 14 نوفمبر، وهو تاريخ حدده كل من الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية لإحياء ذكرى ميلاد فريديريك بانتين الذي أسهم مع شارلز بيست في اكتشاف مادة الأنسولين عام 1922م. علمًا بأن تلك المادة باتت ضرورية لبقاء مرضى السكري على قيد الحياة.
 
ويهدف تفعيل اليوم العالمي للسكري إلى تعزيز الوعي الصحي لكل مريض بالسكري أو كل شخص معرض مستقبلًا للإصابة بهذا المرض، وتقديم أفضل ما يمكن تقديمه من الخدمات الصحية والتثقيفية.
 
يُفعل اليوم العالمي للسكري لهذا العام 2014م تحت شعار (اعمل اليوم لتغيير الغد)، وذلك لغرض الوقاية من الإصابة بمرض السكري أو تأخير ظهوره على الأقل من خلال اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة النشاط البدني بانتظام، والحفاظ على الوزن في حدوده الطبيعية.
 
ويُصيب السكري أكثر من 220 مليون نسمة في جميع أنحاء العالم،  ومن المرجح أن يزداد ذلك العدد بنسبة تفوق الضعف بحلول عام 2030م إذا لم تُتخذ أي إجراءات للحيلولة دون ذلك.

جدير بالذكر أن نحو 80% من وفيات السكري تحدث في البلدان منخفضة الدخل ومتوسطة الدخل، وتسعى وزارة الصحة إلى رفع الوعي العالمي بداء السكري وبمعدلات وقوعه وبكيفية الوقاية من المرض في معظم الحالات.
 
محليًّا:
حسب الإحصاءات الواردة في كتاب مسح المعلومات الصحية في المملكة العربية السعودية لعام 2013 م:
يزداد انتشار مرض السكري مع تقدم العمر، وتراوح النسبة بين  7.8% لدى من أعمارهم بين 25 ـ 34 سنة إلى 50.4% بين أولئك الذين تراوح أعمارهم بين 65 سنة وأكثر، وكانت الإصابة بما قبل بداء السكري 17% من الذكور(1.2 مليون) و 15.5% من الإناث (واحد مليون)، ويبلغ أعداد المصابين  بالسكري مليون شخص من الرجال السعوديين ,0.7 مليون من النساء السعوديات.
 
التاريخ المعتمد عالميًّا:
2014/11/14م
التاريخ الموافق محليًّا:
1436/01/21هـ
 
شعار اليوم العالمي:
   
 
 
اعمل اليوم لتغيير الغد

الفئات المستهدفة:
  • مرضى السكري وذووهم.
  • صناع القرارات الصحية.
  • المثقفون الصحيون لمرض السكري.
  • جميع شرائح المجتمع.
الأهداف العامة:
  • تشجيع الحكومات على تعزيز وتنفيذ سياسات الوقاية والسيطرة على مرض السكري ومضاعفاته.
  • دعم ونشر المبادرات الوطنية لمكافحة مرض السكري ومضاعفاته.\
  • توضيح أهمية التثقيف القائم على الأدلة في علاج مرض السكري والوقاية من مضاعفاته.
  • زيادة الوعي بالعلامات التحذيرية للإصابة بمرض السكري وتشجيع التشخيص المبكر.
  • تعزيز العمل للحد من عوامل الخطر لمرض السكري من النوع الثاني.
  • تعزيز العمل لمنع أو تأخير مضاعفات مرض السكري.
 
مواقع الإنترنت التي يمكن الرجوع إليها:
لمزيد من المعلومات
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 17 محرم 1436 هـ 01:47 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©