الأيام الصحية لعام 2014
الأسبوع الخليجي الموحد لتعزيز صحة الفم والأسنان
تعد صحة الفم والأسنان جزءًا لا يتجزأ من الصحة العامة، تتأثر بها وتؤثر فيها سلبًا أو إيجابًا، ولأن نسبة الإصابة بأمراض الفم والأسنان في دول مجلس التعاون - وعلى وجه الخصوص في المملكة العربية السعودية - تفوق كثيرًا من الدول المتقدمة والنامية على حد سواء، فقد استلزم ذلك تضافر الجهود، وبذل كل ما من شأنه خفض نسبة الإصابة بتلك الأمراض، خصوصًا تسوس الأسنان لدى الناشئة من أبناء وبنات دول مجلس التعاون.
وإدراكًا من أصحاب المعالي وزراء الصحة في مجلس التعاون لأهمية صحة الفم والأسنان، فقد صدر القرار رقم (4) عن المؤتمر الخامس والستين لمجلس وزراء دول مجلس التعاون المنعقد في جنيف بتاريخ 16/5/1429هـ، والذي ينص على عدد من البنود، ومن أهمها الموافقة على الخطة الخليجية لرعاية صحة الفم والأسنان، والمقدمة من اللجنة الخليجية لصحة الفم والأسنان.
 
وفي هذا الإطار، سعت اللجنة الخليجية لصحة الفم والأسنان، وبإشراف من المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون، إلى وضع الخطط والبرامج التي تسهم في وقاية المجتمع من أمراض الفم والأسنان. وقد تم إعداد الخطة الخليجية لرعاية صحة الفم والأسنان كدليل علمي وعملي للدول الأعضاء.
 
حقائق حول صحة الفم والأسنان في المملكة العربية السعودية:
  • بلغت نسبة الاطفال المصابين بتسوس الأسنان في المملكة العربية السعودية للفئاتالعمرية:  6سنوات:96%  12سنة: 93.7%
  • يتم تقديم الخدمات العلاجية والوقائية للمواطنين في مجال طب وجراحة الفم والأسنان من خلال 2408 عيادات للأسنان بالمراكز الصحية والمستشفيات تغطي معظم أرجاء المملكة على النحو التالي:
  • 1405عيادات بالمراكز الصحية.
  • 468 عيادة بالمستشفيات.
  • 535 عيادة بالمراكز المتخصصة.
  • 104 عيادات متنقلة ومحولة.

وقد بلغ عدد مراكز طب الأسنان المتخصصة 31 مركزًا تغطي جميع المناطق الصحية.

التاريخ المعتمد:
عالميًّا: من  23 -27 مارس 2014م.
محليًّا: من 22 إلى 26 جمادى الأولى 1435هـ.
 
شعار أسبوع صحة الفم والأسنان:
(الأسنان صحة وجمال)
 

 
 
الفئات المستهدفة:
  • الأطفال.
  • أولياء الأمور.
  • المجتمع عامة.
  • الأطباء وفنيو الأسنان.
  • العاملون في القطاع الصحي والجمعيات وصناع القرار.
الأهداف والرسائل الصحية:
  • توعية أفراد المجتمع، خصوصًا الأطفال وأولياء أمورهم بأهمية وكيفية العناية بصحة الفم والأسنان.
  • تفعيل دور مؤسسات المجتمع في دعم وتنفيذ البرامج الوقائية.
  • تفعيل الدور الوقائي للقوى العاملة في مجال طب الأسنان.
  • مشاركة مقدمي الخدمات الصحية في تنفيذ البرامج الوقائية الخاصة بصحة الفم والأسنان.
المراجع:
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 10 جمادى الأولى 1435 هـ 02:04 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©