الأيام الصحية لعام 2011
اليوم العالمي للزهايمر
 يحتفل العالم في 21 سبتمبر عام 2011 باليوم العالمي للزهايمر تحت شعار (واجه الخـــــــرف)، وذلك للتعرف على تحديات وصعوبات مرض الخرف (الزهايمر) وتسليط الضوء عليه ومعاناة المرضى في العالم.كما يدعو إلى ضرورة السعي الدءوب والعمل المتواصل لتعزيز الرعاية الصحية وزيادة الدعم لمرضى الزهايمر وذويهم.
 
مرض الزهايمر:
هو مرض دماغي متقدم يدمر خلايا المخ؛ مما يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة والتفكير والسلوك وتؤثر بشدة على عمل وحياة الشخص المصاب ونمط الحياة الاجتماعي، وتتدهور مع الوقت حالة المريض، وغالبًا ما يؤدي إلى الوفاة.
 

 سمي بالزهايمر نسبة إلى الطبيب الألماني ألوسي الزهايمر الذي كان أول من وصف المرض عام 1906م ومن بعده استطاع العلماء في القرن الماضي أن يتوصلوا إلى الكثير من الحقائق المهمة حول مرض الزهايمر.

 
بلغ عدد الحالات التي تعاني الزهايمر عام 2009م، 36 مليون مريض في العالم.كما سيتضاعف العدد إلى الضعف ليصل 66 مليون مريض عام 2030م و115 مليون مريض عام 2050م ولوحظت زيادة معدل الإصابة لدى طبقات الدخل المتوسطة والفقيرة.

التاريخ المعتمد عالميًا:21/9/2011م.
التاريخ المحلي: 23/10/1432هـ.
 
موضوع اليوم العالمي للزهايمر 2011م:
          (وَاجــِـــــه الخـــــــرف)
 
الفئة المستهدفة:
  • مرضى الزهايمر (الخرف) وذووهم.
  • كبار السن.
  • الكادر الصحي من أطباء، وممرضين، ومثقفين صحيين وأخصائي اجتماعي.
  • الجمعيات والمؤسسات الصحية المهتمة (الجمعية الخيرية السعودية لمرض الزهايمر).
  • المجتمع عامة.

الأهداف والرسائل العامة لليوم العالمي للزهايمر 2011م:

يهدف اليوم العالمي للزهايمر (الخرف) إلى استرعاء الانتباه للجهود المحلية المبذولة والحلول العالمية، للعمل على ما يأتي:

  • الحث على تقديم وتعزيز الرعاية الصحية لمرضى الزهايمر (الخرف) وذويهم.
  • تعزيز ورفع الوعي الصحي حول مرض الخرف ( الزهايمر) في العالم.
  • توفير مراكز لدعم مرضى الخرف تعنى بالمرض في جميع مراحله.
  • تحديد ورصد أعداد المرضى الذين يعانون الخرف.
  • تقييم وتطوير جودة الرعاية الصحية المقدمة لمرضى الخرف والرعاية الاجتماعية وغيرها من الخدمات.
  • تقييم قدرة الوصول والحصول على الخدمات التشخيصية في المنطقة لمرض الخرف.
  • عمل مسوحات إرشادية وتعزيز مفهوم صحة العقل.
شعار اليوم العالمي للزهايمر 2011م:
 
                                             
 
مراجع ومواقع الإنترنت التي يمكن الرجوع إليها:

لمزيد من الاطلاع اضغط هنا

 

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 19 جمادى الثانية 1436 هـ 03:11 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©