الأيام الصحية لعام 2011
اليوم العالمي للغذاء
تحتفل منظمة الأغذية والزراعة بالأمم المتحدة باليوم العالمي للغذاء في 16 أكتوبر من كل عام، والذي يوافق اليوم الذي أنشئت فيه المنظمة عام 1945. ولقد وقع الاختيار على شعار (أسعار الأغذية.. من التأزم إلى الاستقرار) عنوانًا لليوم العالمي للغذاء لهذا العام، بهدف إلقاء الضوء على هذا الاتجاه، وإبراز الخطوات الضرورية للحد من تداعيات الأزمة العالمية الاقتصادية على الفئات الأكثر عرضة للضرر. ويمثل اليوم العالمي للغذاء فرصة لتأمل الأسباب التي تولد تأرجح الأسعار، ووضع الإجراءات اللازمة للحد من وقع هذا التقلب على أضعف أعضاء المجتمع الدولي.
وعلى المستوى المحلي فإن أزمة ارتفاع أسعار الغذاء تلقي بظلالها على كثير من فئات المجتمع السعودي، لذا تشارك وزارة الصحة المجتمع الدولي بتخصيص هذا اليوم لإلقاء الضوء على كثير من الإجراءات التي تفيد في التوعية للحد من الأضرار الصحية المحتملة التي تسببها هذه الأزمة على أفراد الأسرة السعودية.
 
التاريخ المعتمد عالميًا: 16/10/2011م
التاريخ المحلي: 18/11/1432هـ
موضوع اليوم العالمي: (أسعار الأغذية.. من التأزم إلى الاستقرار).
FOOD PRICES – FROM CRISIS TO STABILITY

الفئة المستهدفة:

  •  الحكومات في العالم كافة.
  •  المنظمات غير الحكومية. 
  •  الوالدان وكافة أفراد الأسرة.
  •  أصحاب الأسر محدودة الدخل.
  •  العاملون في المؤسسات الاجتماعية التي لها علاقة بالوضع الاجتماعي للأسر.
  •  العاملون في مجال التوعية والإرشاد الصحي.

الأهداف والرسائل العامة:

  •  زيادة وعي الرأي العام بمشكلة الجوع في العالم.
  •  التشجيع على توجيه قدر أكبر من الاهتمام إلى الإنتاج الزراعي في جميع البلدان، وبذل جهود أكبر على المستويات الوطنية والثنائية والمتعددة الأطراف وغير الحكومية لتحقيق هذا الغرض.
  •  تشجيع نقل التكنولوجيا إلى بلدان العالم الثالث.
  •  تعزيز التضامن الدولي والقطري في الكفاح ضد الجوع وسوء التغذية والفقر وجذب الاهتمام نحو المنجزات المتحققة في مجالي الأغذية والتنمية الزراعية. 
  •  تشجيع مساهمة جماهير الريف، لا سيما النساء وأكثر الفئات حرمانًا على اتخاذ القرارات والأنشطة التي تمس ظروف حياتهم. 
  •  تشجيع التعاون الاقتصادي والتقني فيما بين البلدان النامية.

أما على المستوى المحلي: 

  •  المساعدة على وضع الحلول الواقعية للتكيف مع هذه التغيرات العالمية. 
  •  التوعية لأفراد المجتمع حول هذه الأزمة العالمية لتقليل الهلع والخوف. 
  •  توعية أفراد المجتمع وحثهم على الاستفادة - قدر الإمكان - من هذه الأزمة في تحسين النمط الاستهلاكي وأسلوب الحياة.
  •  تقليل المشكلات الصحية المتعلقة بهذه الأزمة، خاصة المتعلقة بأمراض سوء التغذية.
شعار اليوم العالمي:
 
مراجع ومواقع الإنترنت التي يمكن الرجوع إليها:
لمزيد من الإطلاع إضغط هنا  
 
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 19 جمادى الثانية 1436 هـ 03:11 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©