الأمراض النفسية
الاكتئاب
​الاكتئاب

تعريف المرض:
هو اضطراب نفسي يصيب الإنسان بفقدان الإحساس بالمتعة إضافة إلى نقص النشاط والإحساس بالخمول والتعب واضطراب النوم والشهية زيادة أو نقصاناً مع الشعور بضآلة الذات، ولوم النفس.

أسباب المرض :
قد تكون خارجية كالظروف الاجتماعية (الخلافات الزوجية) أو المادية أو الأحداث المحزنة (موت إنسان عزيز) أو أسباب داخلية تؤدي الى خلل في وظيفة الدماغ والنواقل الكيميائية فيه.

عوامل الخطورة:
عوامل الخطورة عديدة منها:
  • الأحداث الضاغطة الشديدة  مثل وفاة قريب، مشاكل مالية.
  • عوامل وراثية.
  • بعض الأمراض الحادة أو المزمنة : الاورام ، أمراض القلب .
  • بعض الأدوية .

الأعراض:
يصيب الاكتِئاب الأشخاص بطرق مختلفة، ويمكن أن يسبِّب طيفا واسعا من الأعراضِ التي قد تتراوح بين الشعور المتواصلٍ بالحزن واليأس، وفقدان الاهتِمام بالأشياء التي اعتاد الإنسان الاستمتاع بها والميل نحو سرعة البكاء؛ كما تظهر أعراض القلق أيضا عند العديد من الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب.
قد تظهر على الشخص أعراض جسدية أيضا، مثل الشعور بالتعب على الدوام وعدم النوم لفترات كافية وضعف الشهية للطعام أو ضعف الدافع الجنسي والشكوى من آلام مختلفة في البدن.
يمكن أن تتفاوت شدة أعراض الاكتئاب، فقد تكون في أخف حالاتها شعورا متواصلا بالكآبة، بينما يمكن أن يدفع الاكتئاب الشديد بالإنسان نحو التفكير بالانتحار، وأنه لا قيمة للحياة. يتعرض معظم الناس إلى الشدة والشعور بالحزن أو القلق في أثناء أوقات مختلفة، ولكن قد يتحسن المزاج الرديء بعد فترة قصيرة بدلا من أن يكون علامة من علامات الاكتئاب.

التشخيص:
التاريخ المرضي والفحص السريري:
لا تختلف مراجعة الطبيب النفسي عن مراجعة أي طبيب آخر. يُعنى الطبيب النفسي عند مقابلته المريض للمرة الأولى بالوصول إلى تشخيص الحالة المرضية حاله حال أي أخصائي آخر. كذلك يلجأ الطبيب النفسي أحياناً إلي عمل بعض الفحوص المختبرية ولكن بنسبة أقل مقارنة بجميع الفروع الطبية.
ويمكن تقسيم الفحص الطبي النفسي إلى حقلين:
1- تاريخ الحالة المرضية Case History
2- فحص الحالة العقلية Mental State Examination
وعن طريق الأعراض و الكشف السريري و التحاليل المخبرية و المقاييس النفسية يتم  التشخيص.

المضاعفات:
  • تراجع نوعية حياة الشخص المصاب.
  • الإصابة باضطراب القلق.
  • مشاكل في المدرسة أو الجامعة أو العمل.
  • مشاكل عائلية وبين الأزواج.
  • العزلة الاجتماعية.
  • أذية النفس، إذ قد يجرح الشخص نفسه عمدا.
  • الموت المبكر من الأمراض الأخرى.
  • إدمان المخدرات أو الخمر.
  • الانتحار.

العلاج :
تشتمل معالجة الاكتئاب إما على الأدوية أو الجلسات النفسية أو توليفة من الطريقتين، ويعتمد هذا على نوع الاكتئاب الذي يصيب الفرد بشكل خاص.

الوقاية:
لا توجد وسيلة مضمونة لمنع الاكتئاب، وذلك لأنه مرض تتداخل فيه عدة عوامل بيولوجية وسلوكية، ولكن هناك خطوات يمكن من خلالها تقليل احتماليته، والمساعدة في تشخيصه والتعامل معه في مراحله الأولية، منها:
  • ممارسة الرياضة والتمتع بالنشاط.
  • الابتعاد عن الخمر.
  • المحافظة على شبكة اجتماعية داعمة من الأصدقاء والعائلة، وخاصة في أوقات الأزمات.
  • معرفة معلومات كافية وموثوقة عن الاكتئاب وخاصة إذا كنت من الفئة المعرضة له.
  • حاول التعامل مع الضغط وتقليله.

الإدارة العامة لتعزيز الصحة والتثقيف الصحي
لمزيد من الاستفسار يرجى التواصل معنا عبر البريد الالكتروني:
Hpromotion@moh.gov.sa

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 13 جمادى الثانية 1439 هـ 12:39 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©