أمراض الدم
الملاريا
​الملاريا هي مرض معدٍ يتسبب في حدوثه كائن طفيلي يسمى البلازموديوم، ينتقل عن طريق البعوض، ويتسلل هذا الطفيلي داخل كريات الدم الحمراء في جسم الإنسان فيدمرها.
 
فترة الحضانة:
تراوح فترة الحضانة للمرض بين 7- 30 يومًا.
 
كيف تنقل البعوضة العدوى بالملاريا؟
تنتقل الملاريا بين البشر من خلال لدغات أجناس بعوضة الانوفيليس الحاملة لها، التي تُسمى (نواقل الملاريا)، والتي تلدغ في الفترة بين الغسق والفجر بالدرجة الأولى.
 
 


 

الأسباب الأخرى للإصابة بالملاريا:
يمكن أن يصاب الشخص بالملاريا بطرق أخرى غير التعرض للدغات البعوض؛ وذلك بالتعرض للدم المصاب في الحالات التالية:
  • الأم المصابة قد تنقل الملاريا للجنين.
  • عمليات نقل الدم من شخص مصاب.
  • مشاركة الإبر مع شخص مصاب.


الأعراض:
تبدأ الأعراض بالظهور خلال أسابيع من التعرض للدغ البعوض، وقد تمتد الفترة إلى ما يقارب الشهر، وتشمل الأعراض نوبات متكررة من:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم و رعشة.
  • تعرق شديد.
  • صداع.
  • غثيان وقيء.
  • إسهال.


التشخيص:

  • تسهم خدمات التشخيص والعلاج في المراحل المبكرة في التخفيف من حدة المرض والوقاية من الوفيات الناجمة عنه، كما تسهم في الحد من سريانه.
  • وتوصي منظمة الصحة العالمية بضرورة الحرص - قبل إعطاء العلاج - على تأكيد جميع حالات الملاريا المشتبه فيها من خلال التشخيص الذي يؤكد وجود الطفيلي (إما عن طريق المجهر أو اختبار التشخيص السريع).
  • ويمكن إتاحة نتائج ذلك الفحص في غضون 15 دقيقة أو أقل.
  • ولا ينبغي إعطاء العلاج استنادًا إلى الأعراض فقط إلا عندما يتعذر  إجراء التشخيص الذي يؤكد وجود الطفيلي.


العلاج:
هناك مجموعة من الأدوية المستخدمة لعلاج الملاريا في العالم، تستخدم حسب نوع الطفيل المكتشف ومكان الإصابة؛ حيث إن بعض هذه الأدوية تكونت ضدها مقاومة من قبل الطفيليات ولا يمكن استخدامها.


مجموعة الأدوية المعالجة للملاريا:

  • كلوروكوين(Chloroquine)
  • كوينين سلفيت (Quinine sulfate)
  • هيدروكسي كلوروكوين (Hydroxychloroquine)
  • ميفلو كوين   (Mefloquine)
  • مركب من أتوفاكوين و بروجوانيل  (atovaquone+proguanil)


الوقاية من الإصابة بالملاريا:

  • مكافحة البعوض.
  • اتخاذ الوسائل الممكنة للحماية من لدغ البعوض، كارتداء ملابس ذات أكمام طويلة، وتغطية الساقين في الأماكن المنتشر بها الحشرات، و استخدام الكريمات الطاردة لها.
  •  وضع شبك ضيق الفتحات على الأبواب والنوافذ؛ لمنع دخول الحشرات.
  •  استخدام الناموسيات في حالة النوم خارج المنزل.
  • تجنب السفر للأماكن التي تتفشى فيها الملاريا قدر الإمكان
  • الحرص على أخذ الأدوية للوقاية من الملاريا في حال الحاجة للسفر للمناطق الموبوءة بالملاريا بأخذ الجرعة الوقائية المقررة بأسبوع أو أسبوعين قبل السفر، وخلال فترة البقاء في تلك المناطق، ولمدة أربعة أسابيع بعد العودة.
  • ردم البرك والتخلص من أماكن وجود وتوالد البعوض يُسهم في وقايتك من الملاريا ويحد من انتشاره.


مضاعفات المرض:
في معظم حالات المصابين بالملاريا يعاني واحدًا أو أكثر من مضاعفات المرض:

  • تجمع السوائل في الرئة مسببة مشكلات في التنفس.
  •  فشل في الكبد أو الكلى أو تمزق الطحال.
  •  فقر الدم.
  •  يحدث تورم في الدماغ وضمور لخلاياه، وتسبب الملاريا الدماغية غيبوبة.
 
تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 13 جمادى الثانية 1439 هـ 10:53 ص
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©