صحة المرأة
صحة المرأة خلال الحمل

​​​​ 

سكري الحمل

مقدمة:
• هو أي تغير في نسبة السكر بالدم، وتم تشخيصه لأول مرة أثناء الحمل، سواء استمر إلى ما بعد الولادة أم لم يستمر.
• غالبًا يختفي سكر الحمل بعد الولادة مباشرة.
• يحدث عندما تقوم هرمونات المشيمة بمنع الجسم من استخدام الأنسولين بشكل فعَّال؛ مما ينتج عنه بقاء السكر بالدم بدلًا من امتصاصه بالخلايا.
• يتم تشخيص الحالة على أنها «سكري الحمل»، سواء احتاجت المرأة إلى أنسولين أو فقط تعديل في نظامها الغذائي.


عوامل الخطورة:
بالرغم من أنه قد يصيب جميع النساء الحوامل، إلا أن احتمالية حدوثه قد تزيد في الحالات التالية:
• التقدم بالعمر.
• التاريخ العائلي.
• زيادة الوزن.
• الولادة السابقة بطفل ذي وزن مرتفع.


المضاعفات:
• زيادة وزن المولود.
• انخفاض سكر المولود بعد الولادة مباشرة.
• تشوهات الجنين.
• زيادة احتمالية إصابة الأم بتسمم الحمل.


العلاج:
يختلف العلاج بحسب العمر والحالة الصحية وغيرهم، حيث يشمل:
• تعديل النظام الغذائي.
• ممارسة النشاط البدني.
• الأنسولين.

 

إرشادات:
• المحافظة على مستوى السكر بالدم، ومراقبته بالمنزل، وتسجيل النتائج.
• الحرص على مراجعة عيادات الحوامل وعيادة السكر بانتظام وفي أوقاتها المحددة.
• اتباع الحمية الغذائية بحسب تعليمات أخصائي التغذية.
• ممارسة النشاط البدني بحسب تعليمات الطبيب.
• فحص البول يوميًا للتأكد من عدم وجود الكيتونات.
• تجنب استخدام أدوية السكري وأي أدوية أخرى.

لمعرفة المزيد:

 

لا يوجد محتوى حاليا
آخر تعديل : 03 ربيع الأول 1441 هـ 02:54 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©