صحة المرأة
صحة المرأة بعد الولادة

​​​​​ 

 الرضاعة الطبيعية

 

الاستعداد لمرحله الأمومة +الأمومة في اللحظة الاولى والتلامس الظاهري:

حليب الأم هو الغذاء المثالي للطفل فهو مصمم ليوفر له جميع العناصر الغذائية من أجل نمو صحي، يتكيف حليب الثدي مع نمو الطفل لتلبية احتياجاته المتغيرة، كما يحميه من الالتهابات والأمراض، بالإضافة أنه سهل الحصول عليه ومتاح كلما احتاج إليه الطفل. 

حيث تساهم الرضاعة الطبيعية في خلق علاقة حميمية قوية بين الأم والطفل وإشعاره بالحنان والدفء.

 

الرضاعة الطبيعية في الساعة الأولى + علامات الجوع:

من المهم للغاية إرضاع الطفل حديث الولادة على الأقل من ثمانية إلى اثني عشر مرة في فترة 24 ساعة خلال الأسبوع الأول من حياته، كما يجب إطعام الطفل كلما أظهر علامات الجوع وقد تشمل:

  • إصدار الأصوات أو الصراخ.
  • البكاء.
  • مص قبضة اليد أو الإصبع.
  • وضع اليدين في الفم. 
  • تحريك الذراعين والساقين.
  • إحكام إطباق القبضتين.
  • تحريك الرأس عند لمس خده أو فمه.

 

اتجاهات الوضعية الصحيحة والأوضاع المختلفة للرضاعة

الأوضاع الصحيحة عند الرضاعة: 

  • الجلوس بشكل مستقيم بحيث يكون الظهر والقدمين مدعومين.
  • قومي بلف ذراعيك حول ظهر الطفل، وتقريبه اتجاهك.
  • قومي بوضع يدك تحت رقبة وكتف الطفل بدلاً من الرأس للسماح له بأخذ الوضعية المناسبة له عند الرضاعة، كما يمكنك استخدام عدد من الوسائد لدعم وضعية الطفل.
  • قربي طفلك إلى ثديك ولا تحني ظهرك.
  • تأكدي أن وضعية حلمة الثدي تلامس شفة الطفل العلوية.
  • قومي بمداعبة فم الطفل بحلمة الثدي وستلاحظين تجاوبه بفتح فمه واتجاه لسانه إلى أسفل.
  • تأكدي أن شفة الطفل مطبقة بإحكام على الحلمة وجزء من الثدي.
  • من الأفضل الإرضاع من الصدرين بالتناوب، أي إذا أرضعت الأم طفلها من أحد الصدرين تستخدم الآخر في الرضعة التالية وهكذا، والحرص على تنظيف الحلمة بقطعة قماش مبللة بالماء قبل الإرضاع.
لمعرفة المزيد:

 

 

 

 

 

 

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 19 محرم 1441 هـ 07:49 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©