مواضيع مختلفة
البهاق

​​​​​​​​​البهاق

نبذة مختصرة:
• يحدث بسبب موت أو توقف عمل الخلايا الصبغية التي تنتج الميلانين.
• تشمل أعراضه وعلاماته فقدان لون الجلد وظهور بقع بيضاء في مختلف مناطق الجسم.
• البهاق يمكن أن يؤثر في أي منطقة من الجلد؛ ولكن الوجه والعنق واليدان والفم الأكثر شيوعًا.
• حماية البشرة من الشمس من أهم الإرشادات التي يجب اتباعها للمصاب.
• لا يمكن منع المرض. كما تختلف وسائل العلاج من شخص لآخر.

 

مقدمة:
هو مرض جلدي يحدث بسبب فقدان لون الجلد الطبيعي وظهور بقع بيضاء اللون يمكن أن تؤثر في الجلد أو في أي جزء من الجسم، وقد يؤثر أيضًا في الشعر وداخل الفم. كما تختلف الحالة من شخص لآخر، حيث لا يمكن التنبؤ بمعدل تأثر الجلد وفقدان اللون به، ولا يعد المرض معديًا؛ حيث يؤثر في جميع أنواع البشرة؛ لكن قد يكون أكثر وضوحًا في ذوي البشرة الداكنة.

 

مسميات أخرى للمرض:
البهق - البرص.


أنواع البهاق:
• البهاق غير القطعي: يرتبط بشكل وثيق مع ظروف المناعة الذاتية؛ حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة خلايا الجسم مسببًا بقعًا بيضاء في جميع أنحاء الجسم.
• البهاق القطعي: يقتصر على جانب واحد أو منطقة واحدة في الجسم، وعادة ما يبدأ في عمر مبكر.
• البهاق الشامل (المنتشر): يشمل معظم أعضاء الجسم.


لا توجد طريقة لتحديد ما إذا كان البهاق سوف ينتشر أو يظل محصورة في مكان واحد.
السبب:
في جسم الإنسان يتم تحديد لون الشعر والجلد عن طريق مادة الميلانين، ويحدث البهاق عندما تموت الخلايا الصبغية التي تنتج الميلانين أو تتوقف عن العمل، وقد يرجع ذلك إلى مشكلة في الجهاز المناعي؛ لكن السبب لا يزال غير واضح.

 

عوامل الخطورة:
• اضطراب في الجهاز المناعي.
• التاريخ العائلي.
• مرض المناعة الذاتية، (مرض الغدة الدرقية أو داء الثعلبة).


الأعراض:
• العلامة الرئيسة له هو فقدان لون البشرة، وعادة على المناطق المعرضة لأشعة الشمس (مثل: اليدين والقدمين والذراعين والوجه والشفتين). كما تشمل على:
• فقدان غير مكتمل من لون البشرة وظهور بقع بيضاء اللون.
• ظهور لون أبيض على فروة الرأس أو الرموش أو الحاجبين أو اللحية.
• فقدان اللون في الأنسجة (الأغشية المخاطية) داخل الفم والأنف.
• تغيير لون الطبقة الداخلية من مقلة العين (الشبكية).
• تلون الأوعية الدموية تحت الجلد باللون الوردي.

 

متى تجب رؤية الطبيب؟
عند ملاحظة العلامات والأعراض السابقة.

 

المضاعفات:
• حروق الشمس.
• مشاكل العين (مثل: التهاب القزحية).
• فقدان السمع.


التشخيص:
• الفحص السريري.
• التاريخ الطبي والعائلي.
• الفحوص المخبرية: تحليل الدم.
• اختبارات أخرى: أخذ عينة صغيرة (خزعة) من الجلد المصاب.

 

العلاج:
يوجد العديد من الخيارات للعلاج البعض قد يستغرق طويلاً لذا يجب مناقشتها مع الطبيب؛ حيث إن الهدف من معظم العلاجات هو استعادة لون الجلد المفقود ، والذي يشمل على:
• أدوية موضعية على الجلد للمناطق الصغيرة: (مثل: الكورتيكوستيرويد). كما أن بعض هذه الأدوية لا ينبغي أن تستخدم على الوجه بسبب الآثار الجانبية المحتملة.
العلاج بالضوء لاستعادة فقدان اللون على الجلد: يعمل بشكل أفضل على الوجه وقد يكون أقل فعالية على اليدين والقدمين.
• العلاج الضوئي (بوفا) ودواء السورالين لاستعادة لون البشرة: يمكن أن يطبق على الجلد أو يؤخذ حبوب عن طريق الفم.
• العملية الجراحية: تكون فقط للبالغين المصابين بالبهاق ولم يتغير (مستقر) لمدة 6 أشهر على الأقل.

 

الوقاية:
لا توجد أي وسيلة لمنع البهاق؛ لكن الوعي بالعلامات، هو العنصر الأكثر أهمية لمعالجة المشكلة.

 

إرشادات للمصابين بالبهاق:
• حماية البشرة من الشمس وذلك بارتداء الملابس الواقية واستخدام واقي الشمس.
• تجنب استخدام الأسِرة الخاصة في التسمير (التان).
• الحد من الإجهاد والتوتر والعمل على الاستقرار النفسي.
• تجنب التعرض لبعض المواد الكيميائية على سبيل المثال في مجال العمل.
• تجنب استعمال الكريمات والخلطات غير المرخصة طبيًا.
• الابتعاد عن اختبار العلاج اعتمادًا على تجارب الغير.

 

لمعرفة المزيد :

تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 21 محرم 1441 هـ 02:43 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©