مواضيع مختلفة
التبرع بالدم

​​​التبرع بالدم:
هو إجراء طبي تطوعي يتم بنقل الدم أو أحد مركباته من شخص سليم معافى إلى شخص مريض يحتاج للدم. وهذا الإجراء يحتاج إليه الملايين من الناس كل عام؛ فيستخدم أثناء الجراحة أو الحوادث أو بعض الأمراض التي تتطلب نقل بعض مكونات الدم.
 
أنواع التبرع بالدم:
• الدم الكامل: هذا هو النوع الأكثر شيوعًا في عمليات التبرع بالدم؛ حيث يشمل جميع مكونات الدم (الخلايا الحمراء والبلازما والصفائح الدموية)..
• الصفائح الدموية.
•  البلازما.
•  خلايا الدم الحمراء.


أهمية التبرع بالدم:
عملية نقل الدم من العمليات التي تسهم في إنقاذ الأرواح؛ فيُعطى في مثل هذه الحالات:
• عند حدوث مضاعفات للسيدات الحوامل، مثل حالات النزف قبل الولادة أو خلالها أو بعدها.
•  للمرضى أثناء العمليات الجراحية مثل عمليات القلب، الأوعية الدموية، جراحة زراعة الأعضاء وغيرها.
•  للمصابين بأمراض الدم.
•  للمصابين في الحوادث.
• مرضى السرطان.

 

شروط التبرع بالدم:
• أن يكون المتبرع بصحة جيدة ولا يعاني أي أمراض معدية.
•  أن يكون عمر المتبرع من 18-65 سنة.
•  يجب ألا يقل وزن المتبرع عن 50 كجم.
•  أن تكون نسبة الهيموجلوبين للرجال من 14- 17 جم، وللنساء من 12-14 جم.
•  أن يكون النبض بين 50-100 في الدقيقة.
•  ألا تزيد درجة الحرارة عن 37 درجة مئوية.
•  أن يكون معدل ضغط الدم أقل من120/80 ملم زئبق.


كمية الدم المتبرع به:
يمكن للشخص البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة أن يتبرع بحوالي (450-500 مل) من دمه دون أي مخاوف أو أخطار على صحته، ويمكنه التبرع كل شهرين بحيث لا يزيد عدد مرات التبرع على 5 مرات في السنة.
 
فوائد التبرع بالدم:
• زيادة نشاط نخاع العظم لإنتاج خلايا دم جديدة (كريات حمراء وكريات بيضاء وصفائح دموية).
•  زيادة نشاط الدورة الدموية.
•  التبرع بالدم يساعد على تقليل نسبة الحديد في الدم لأنه يعتبر أحد أسباب الإصابة بأمراض القلب وانسداد الشرايين.
•  اثبتت الدراسات أن الذين يتبرعون بدمهم مرة واحدة على الأقل كل سنة هم أقل عرضة للإصابة بأمراض الدورة الدموية وسرطان الدم.
 
الحالات التي لا يسمح لها بالتبرع بالدم:
•  أقل من عمر 18 سنة.
•  المصابون بأمراض معدية مثل (الإيدز، التهاب الكبد ب وج، الزهري، الملاريا)
•  المصابون بأمراض الدم الوراثية.
•  المصابون بفقر الدم الحاد.
•  المصابون بالأمراض المزمنة، مثل السكري، ارتفاع ضغط الدم، السرطان.
 

نصائح بعد التبرع بالدم:
• بعد التبرع تأخذ قسطًا من الراحة وتتناول وجبة خفيفة وبعد 10 -15 دقيقة يمكنك مغادرة مكان التبرع
•  تجنب النشاط البدني الشاق أو رفع الأحمال الثقيلة لمدة 5 ساعات بعد التبرع.
•  عند الشعور بـ"الدوخة" ينصح بالاستلقاء علي الظهر مع رفع القدمين.
•  الإكثار من شرب السوائل.
 
الخطوات المتبعة للتأكد من سلامة الدم الذي ينقل للمريض:
•  اجتياز الفحص الطبي بعد الإجابة عن الأسئلة التي تتعلق بالتاريخ الصحي مع توفر الشروط العامة للتبرع بالدم.
•  إجراء تحاليل وفحوص دقيقة على كل وحدة دم لمعرفة الفصيلة والتأكد من خلوها من الأمراض المعدية، مثل (الإيدز، التهاب الكبد ب وَ ج، الزهري، الملاريا).
•  إجراء اختبارات توافق بين وحدات الدم المنقول ودم المرضى؛ وذلك للتأكد من سلامة وفعالية الدم.
•  استخدام مرشحات لكريات الدم البيضاء.


 لماذا التبرع بالدم؟
إن التبرع بالدم عمل إنساني نبيل؛ لأنه يساهم في إنقاذ حياة آلاف من المرضي الذين يكونون في أمس الحاجة لنقل الدم؛ فالحقيقة أن واحدًا من كل عشرة مرضي يدخل المستشفى في حاجة إلى نقل الدم، وخصوصا المرضي الذين يعانون الأمراض الخبيثة أو المستعصية، وكذلك الأشخاص الذين يتعرضون لحوادث خطيرة فقدوا على أثرها كمية كبيرة من الدم، وكذلك الكثير من المرضي أثناء العمليات الجراحية الكبرى، ويضاف إلى ذلك أن مكونات الدم تستخدم في علاج الكثير من الأمراض الخطيرة.

مـا الشـــروط الواجــب توافـــرها فـي المــتبرع بالــدم؟
• أي شــخص لا يشـــكو من أي مــرض ولا يــقل عــمره عـن ســبعة عشـــر ســنة ولا يتعــدى خمسًا وســـتين ســنة ونســــبة الهيمـــوجلوبين أعلى مـن 12.5 جرام ولا يقل وزنه عن 50 كجم، وأن يراوح ضغط الدم بين 110 / 60 – 140 / 90 مع انتظام دقات القلب بين50 – 100 دقة في الدقيقة، ولا تزيد درجة حرارته عن 5ر37 درجة مئوية.


مـا أقل فــترة مســـموح بها بين كل تــــبرعين؟
• أقــل فــــترة مســــموح بها ثمــــانية أســــابيع، على ألا تزيد مرات التبرع عن خمس مرات في العام الواحد.
هـــل يــترتب على التـــبرع بالــدم أي أخطار؟
• جمـيع خطــوات التــبرع يقــوم بها طــاقم مــدرب تــدريبًا جــيدًا ويشـــرف عليــهم أحد الأطــباء المتخصـصين في مجــال الــدم، ولأن أكـياس الــدم والإبر لا تســتعمل إلا مــرة واحــدة ولمتبرع واحـد فقـط؛ فلا يمكن لأي متــبرع أن يكــون عـــرضة للعــدوى بأي حــال من الأحـــوال.


مـــا كمــية الــدم المتـــبرع بها؟
• إن جـســـم الإنسان يحــتوي على خمـس لتــرات دم في المتــوسـط، وكــمية الـــدم المتــبرع بها تقــدر بحــوالي 450 مـلل دم وهذه تمثل فقط 8% من متوسط حجم الدم عند الشخص البالغ، وهـي لا تــؤثر على الإطلاق على النشـــاط العــــادي للمتــــبرع بالــدم.


ما معايير منظمة الصحة العالمية للتبرع الشرفي بالدم؟
• خطوات محددة لاختيار المتبرعين، تشمل استشارة ما قبل التبرع، الكشف الطبي في كل مرة تبرع.
• فحص كل وحدات الدم للتأكد من خلوها من الفيروسات المنقولة عبر الدم.
• الاستخدام الأمثل للدم.


كــــيف يقـــوم الجســـــم باستعاضة الكــمية المتــبرع بها؟
• يقوم الجسم بتعويض حجم الدم المتبرع به خلال ساعات معدودة، أما خلايا الدم فيتم استعاضتها في خـــلال أيـــام قـــليلة ولا يحــــتاج إلى نظــــام غــــذائي معـــــين.


مــــا الفـــــائدة التي يحصــل عليها المتـــبرع بالـــدم؟
• الاطمئنان على صــحته...فكـل متــبرع بالــدم يخضــع لفحــص طــبي لجســمه وفحص معملي دقــيق على دمــه.
• أثبتت التجارب أن التبرع بالدم يقلل الإصابة بأمراض القلب.
• أن التبرع بالدم ينبّه خلايا النخاع (مركز تكوين الدم) لتعويض خلايا الدم بخلايا جديدة لها قدرة وظيفية أفضل.
• مساعدة الآخرين.. فالتبرع بالدم نوع من التكافل الاجتماعي ينشر روح المحبة بين الناس.
• الثواب..... يقول الله تعالي {ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا}.. فلك أن تتخيل مقدار الثواب الذي يجزيه الله تعالى.

 

لمعرفة المزيد:

آخر تعديل : 21 محرم 1441 هـ 12:48 م
عدد القراءات :
تقييم المحتوى:

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©