أخبار الوزارة
الدكتور فقيها يقدم مجموعة من النصائح لمرضى العظام والعمود الفقري من الحجاج
قدم استشاري أمراض العظام الدكتور جميل فقيها مجموعة من النصائح لمرضى العظام والعمود الفقري الذين يودون تأدية فريضة الحج هذا العام، وكان أبرزها ضرورة أخذ الحذر أثناء المشي لمسافات طويلة، مع أهمية ارتداء حذاء ماص للصدمات، وأن يكون الحذاء غير قاسٍ. جاء ذلك أثناء استضافته في مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة في برنامج (صحة ضيوف الرحمن لنا عنوان) التي تقدمها وزارة الصحة عبر هاتفها المجاني 8002494444 للعام الثامن على التوالي.

أما المصابون بهشاشة ولين العظام فنصحهم الدكتور فقيها بعدم الدخول في زحام شديد أو القفز أو الانزلاق؛ لأن السقوط قد يؤدي إلى الكسر - لا قدر الله -  وكذلك من يشتكون من ضعف في تكوين العظام؛ حيث تكون قابلية الكسر لديهم أسرع من غيرهم. أما بالنسبة للمصابين بأمراض العمود الفقري والانزلاق الغضروفي، فنصحهم بتجنب حمل الأثقال الكبيرة واتباع الطريقة السليمة عند رفع أو حمل الأثقال دون انحناء الظهر، وكذلك النوم على الأرض مباشرة، منوهًا بأن أي شخص يمكنه أن  يؤدي فريضة الحج ما دام يمكنه المشي، سواء على قدميه أو بكرسي متحرك، ولا يوجد ما يمنعه من الحج.

وعن الحقيبة الطيبة التي على المرضى المصابين بأمراض العظام والعمود الفقري أن يصطحبوها معهم أثناء تأديتهم فريضة الحج لفت الدكتور جميل فقيها إلى ضرورة أن تتضمن رباطًا ضاغطًا، مراهم مرخية للعضلات، حبوبًا مهدئة للآلام والشد العضلي، رباطًا وشاشًا ولصقًا للجروح، حبوبًا مهدئة للصداع، وكذلك مرهمًا مقاومًا للتسلخات ما بين الفخذين.

كما أجاب الدكتور جميل فقيها عبر مواقع التواصل الاجتماعية الخاصة بوزارة الصحة على العديد من الأسئلة، مؤكدًا أن علاج خشونة الركبة يعتمد على درجة الخشونة، ولا يمكن وصف علاج قبل فحص الشخص ومعرفة سبب الخشونة ودرجتها، مشيرًا إلى أن نسبة الخشونة إذا كانت من الدرجتين الأولى أو الثانية فيعطى المريض مهدئًا للألم، وإذا كانت من الدرجتين الثالثة أو الرابعة، فقد يحتاج إلى مفصل صناعي كامل، أما إذا كانت نسبة الخشونة متقدمة مع تعرض الشخص لكسور قديمة، فقد تحتاج الركبة إلى مفصل صناعي، لافتًا إلى أهمية البحث عما إذا كان هناك هشاشة في العظام أم لا.

وبالنسبة لأفضل علاج لألم أسفل الظهر أكد أن العلاج يعتمد على معرفة سبب الألم, وذلك بتقوية عضلات أسفل الظهر, وحمل الأثقال بطريقة سليمة.

وعما إذا كان قصر عظم الفخذ وراثي أم لا، وهل له علاقة بخلع الولادة أكد الدكتور فقيها أن قصور العظم له أسباب عدة فقد يكون قصورًا أعلى عظمة الفخذ؛ ما يؤدي إلى عدم نمو هذا الجزء بشكل متساوٍ مع الجهة الأخرى، وقد يكون سببًا غير مباشر؛ نتيجة خلع في مفصل الورك؛ ما يؤدي إلى عدم تساوي الطرفين بالطول، أو قد يكون نقص تروية في منطقة رأس عظمة الفخذ (الورك).



تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 01 ذو الحجة 1433 هـ 03:13 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©