أخبار الوزارة
جراحات ناجحة تنهي معاناة عدد من المرضى بحفر الباطن
27 شعبان 1439

​​

تمكن - بفضل الله - الفريق الطبي بقسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى الملك خالد من إجراء 6 جراحات كبرى خلال الأسبوعين الماضيين، أسهمت في تعافي المصابين بعد أن كانت أوضاعهم الصحية قابلة للتدهور، والتي قد تصل في بعضها إلى مرحلة الشلل النصفي أو الكامل.

وأوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة حفر الباطن أن أولى هذه الحالات كانت لمريضة تعاني كسرًا مهملاً منذ ما يقارب السنة تسبب في تحدب شديد بالظهر أدى إلى إعاقتها عن القيام بعملها وممارسة حياتها الطبيعية، وقد أجريت لها عملية؛ حيث تم تثبيت الفقرات بشكل دقيق، مع تثبيت الكسور وعلاج التحدب بواسطة براغي صويصيات وقضبان معدنية، وتمثلت للشفاء، وغادرت المستشفى بصحة وعافية ولله الحمد.

وأضافت: الحالة الثانية كانت أربعيني مصاب تعرض لحادث سير أدى إلى كسر بالفقرتين الظهرية الثانية عشرة والقطنية الأولى، وأدخل بعد الحادث مباشرة غرفة العمليات؛ حيث تم تثبيت الفقرات بواسطة براغي صويصيات وقضبان معدنية، ونجحت - بفضل الله – العملية، وغادر المستشفى، وعاد لممارسة حياته بشكل طبيعي.

وأردفت: الحالات الأربع المتبقية عبارة عن حالات انزلاقات غضروفية رقبية متعددة تسببت في ألم شديد بالرقبة والأطراف العليا والسفلى، وضعف بالإحساس والحركة، خاصة بالأطراف العليا للمرضى، مع عدم جدوى العلاج التحفظي (علاج دوائي، علاج طبيعي)؛ حيث تم إجراء جراحة لإزالة هذه الغضاريف بالجراحة من مدخل أمامي باستخدام المكروسكوب الجراحي والمراقبة بالأشعة؛ حيث تم إزالة غضروفين في ثلاث حالات منهم، وثلاث غضاريف في الحالة الرابعة، مع استبدال الغضاريف بواسطة دعامات غضروفية، وتثبيت الفقرات بواسطة شرائح معدنية تيتانيوم.

تجدر الإشارة إلى أنه تم مؤخرًا تدشين عدد من المشروعات الصحية في منطقة عسير بقيمة إجمالية بلغت ٣٥٠ مليونًا، شملت تطوير مشروع البنية التحتية لمستشفى عسير المركزي، بالإضافة إلى مشاريع تطويرية أخرى تتمثل في تطوير العناية المركزة، وإضافة ٢٣ سريرًا، وتدشين قسم جراحة اليوم الواحد، وتطوير منظومة الانقياد والملزمة الطبية. كما تمت إضافة مشاريع حيوية منها: الانتهاء من تجهيز وتأثيث مركز الأمير فيصل بن خالد لأمراض وجراحة القلب بسعة ٧٢ سريرًا، منها ٢٢سريرًا للعناية القلبية، ومعملان للقسطرة، وإنشاء المختبر الإقليمي، ومركز السموم، وتطوير منظومة النقل الإسعافي، وبناء الأبراج السكنية في مستشفى خميس مشيط للولادة والأطفال، حيث تمثل هذه المشاريع المنفذة نقلة نوعية، للخدمات الصحية للحالات المتقدمة في منطقة عسير، وذلك من خلال سرعة قبول الحالات الحرجة، بزيادة السعة السريرية في العناية المركزة، وتقليل نسبة انتظار مرضى العمليات المجدولة .









تقييم المحتوى
عدد القراءات
آخر تعديل 08 رمضان 1439 هـ 01:06 م
هل تجد هذا المحتوى مفيدًا ؟ نعم لا اقترح
مؤشر رضى الزوار مؤشر السعادة
مؤشر رضى الزوار راضي تماماً راضي حيادي غير راضي غير راضي تماماً
يدعم هذا الموقع جميع أنماط دقة الشاشة وكافة الأجهزة الذكية والمتصفحات
جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©