أخبار الوزارة

32 ساعة تنهي معاناة مريضة مع ورم سحائي ضخم بالجمجمة في مستشفى الملك فهد بالمدينة
25 جمادى الثانية 1439

​أنهى فريق طبي بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة معاناة مريضة مع ورم سحائي ضخم متشعب بقاع الجمجمة؛ حيث كانت تشكو صداعًا شديدًا، وضعفًا في الأطراف العلوية والسفلية من الجهة اليمنى، بالإضافة إلى وجود شلل في عضلات الوجه اليسرى، وصعوبة في النطق والبلع .

وقد تدخل على الفور الفريق الطبي بجراحة المُخ والأعصاب بالمستشفى بعمل فحوصات طبية وأشعة مقطعية أظهرت وجود ورم سحائي ضخم متشعب بقاع الجمجمة محيط بشرايين الدماغ الرئيسة؛ مما أدى إلى ضغط على جذع الدماغ والأعصاب القحفية المركزية .

وقام الفريق بوضع خطة علاجية على ثلاث مراحل، وقد تمت المرحلة الأولى في وحدة الأشعة التداخلية بالمستشفى بعمل قسطرة تداخلية علاجية للأوعية الدموية الدماغية، وتهدف إلى إغلاق تدفق الدم المغذي للورم. أما المرحلة الثانية فكانت عبارة عن كشف للقحفية حول منطقية الورم، استخدم فيها تقنية جراحية متقدمة وعالية الدقة للوصول إلى الورم من جميع جهاته دون المساس بأجزاء الدماغ المختلفة، خصوصًا جزع المخ، وفي المرحلة الثالثة تم استئصال الورم بعد تحرير الشرايين الدماغية منه وإزالة الضغط عن جزع المخ، وقد تمت المراحل الثلاث بنجاح - ولله الحمد - في وقت استغرق ٣٢ ساعة، وتماثلت بعدها المريضة للشفاء تدريجيًّا حتى غادرت المستشفى بصحة جيدة.

من جانب آخر، أعلنت (الصحة) في تقرير حديث أصدرته عن إنجازاتها عام 2017م عن إضافة 65 مركزًا صحيًّا جديدًا خلال عام 2017م، ليرتفع إجمالي عدد المراكز الصحية التابعة لـ(الصحة) إلى 2390 مركزًا بدلاً من 2325 مركزًا، حيث أسهمت هذه المراكز في توفير خدمة صحية أقرب لأكثر من 300 ألف مواطن، وقد تم دعم هذه المراكز بكافة احتياجاتها من القوى العاملة والأجهزة والمستلزمات، فيما تم تخصيص 39 مركزًا صحيًّا جديدًا بساعات عمل ممتدة إلى 11 مساءً، ليصبح إجمالي العدد 204 مراكز صحية تعمل حتى الساعة 11 مساءً بدلاً من 165 مركزًا في السابق؛ حيث تهدف (الصحة) إلى تغطية شاملة، وتخفيف الازدحام، وتلبية رغبات المستفيدين من المواطنين، وقد تم توفير قوى عاملة إضافية (الأطباء المدربين)، وتدريب الكوادر الطبية والإدارية، وتوفير الخدمات الأمنية في المراكز المناوبة .
















آخر تعديل : 25 جمادى الثانية 1439 هـ 11:39 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©