أخبار الوزارة

40,221 مستفيدًا من خدمات الطوارئ بمستشفى الولادة والأطفال بحائل العام الماضي
26 جمادى الأولى 1439

أوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية في حائل أن مستشفى الولادة والأطفال قدم خلال العام الماضي خدماته الصحية لأكثر من 40,221 حالة بقسم الطوارئ، و19,481 مراجعًا للعيادات الخارجية، و2,143 بقسم التأهيل الطبي، كما أجرى عدد 7,329 حالة ولادة، و3,750 عملية جراحية، و331,693 فحصًا بقسم مختبر الدم، و13,414 فحصًا بقسم الأشعة التشخيصية.

تجدر الإشارة إلى أن (صحة حائل) قامت بتطوير عددًا من أقسام المستشفى كقسم العناية المركزة لحديثي الولادة، وقسم الاستقبال الرئيسي، وقسم الصيدلية، وذلك برفع الخدمات المقدمة في هذه الأقسام وتحديث الأنظمة المعمول بها. كما تم خلال العام الماضي (2017م) تدشين وحدة التغذية والمحاليل الوريدية بالمستشفى، حيث تعمل على أساس تحضير محاليل وريدية للمرضى المنوَّمين بالمستشفى من خلال طريقة علمية وبيئة معقمة في معامل مجهًّزة طبيًا وخاصة للتحضير، وذلك من أجل توفير محلول وريدي خالٍ من أي تلوث وأقل عدوى للمريض.

الجدير بالذكر أنه تم خلال الأسبوع الماضي تدشين حزمة من المشاريع الصحية‏ في الطائف تتجاوز قيمتها نصف مليار ريال، والتي ستسهم - بإذن الله - في زيادة الطاقة الاستيعابية بنسبة 20٪. وتشمل هذه المشاريع برج النساء والولادة بتكلفة قدرها 248 مليون ريال، وبسعة 300 سرير، وتم تخصيص 120 سريرًا منها للحضَّانة والعناية المركزة، كما تم تزويدها بأفضل التجهيزات الطبية، إضافة إلى قسم متكامل للطوارئ يحتوي على 18 سريرًا، و8 غرف للعمليات، إلى جانب 19 عيادة متخصصة. كما تتوفر في المستشفى أبراج سكنية للممرضات تتسع لـ 1,300 ممرضة، مع نادٍ ترفيهي متكامل مزود بجميع الخدمات بتكلفة قدرها 71 مليون ريال.

كما شملت تلك المشاريع وحدة الطب النووي بمجمع الملك فيصل بتكلفة قدرها 13 مليون ريال، وسيتم افتتاح مستشفى أم الدوم العام بسعة 50 سريرًا وبتكلفة إجمالية تبلغ 52 مليون ريال، ويضم تخصصات (الباطنية، والجراحة، والأطفال، والعظام، والعيون، والأنف والأذن والحنجرة، والجلدية، والمسالك البولية، والأمراض النفسية)، كما تم تجهيز المستشفى بأحدث التجهيزات في كل من غرف العمليات، وأقسام الطوارئ، والأشعة، والمختبرات. وكذلك تم تدشين (المرحلة الأولى) لمستشفى المحاني بسعة إجمالية تبلغ 50 سريرًا، وسيتم التشغيل الكامل – بإذن الله - على مراحل؛ المرحلة الأولى منها تشمل العيادات الخارجية والتي تضم (الجراحة، والأطفال، والعظام، والعيون، والباطنية، والجلدية، والمسالك البولية، والأنف والأذن والحنجرة، والأمراض النفسية)، وحتى يتم استكمال تشغيل المراحل تباعًا.

وشملت المشاريع أيضًا إنشاء 3 وحدات متخصصة بمستشفى الملك عبد العزيز التخصصي بتكلفة قدرها 18 مليون ريال؛ وذلك نظرًا لأهمية بعض التخصصات الطبية، وللإسهام في تكامل الخدمات الصحية داخل المحافظة، وللتقليل من تحويل الحالات المرضية التي تحتاج إلى هذه التخصصات إلى خارج المحافظة. وتأتي في مقدمة هذه الوحدات وحدة الأورام التي ستسهم في تشخيص وعلاج أكثر من 85% من حالات الأورام المختلفة، إلى جانب البدء بالعلاج الكيميائي، وإنشاء القسم على أحدث المستويات، وتزويده بأفضل التجهيزات الطبية والكوادر البشرية، بالإضافة إلى وحدة القسطرة القلبية التي تشتمل على 3 أقسام مختلفة (القسطرة، والتشخيص، ومعالجة آلام الصدر)، وستسهم – بإذن الله - في سرعة التشخيص، واكتشاف حالات الجلطات المبكرة، وإجراء عمليات القسطرة.​




آخر تعديل : 10 جمادى الثانية 1439 هـ 11:07 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©