أخبار الوزارة

جراحة معقدة تنهي معاناة مريضة من ورم سحائي في قاعدة الجمجمة
06 جمادى الأولى 1439

​نجح بفضل من الله فريق طبي متخصص بمركز جراحات المخ والأعصاب وقاع الجمجمة بمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسة في إجراء عملية جراحية نادره وبالغة التعقيد لمريضة بعدما أظهرت نتائج أشعة الرنين المغناطيسي وجود ورم سحائي لوحي ممتد.

وتكمن صعوبة الورم بالإضافة - إلى موقعه – في إحاطته الشريان بالفقاري الدماغي الأيمن بالكامل والمتضيق من جراء ضغط الورم، بالإضافة إلى إحاطته بأعصاب الدماغ التاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر على التوالي، وملاصقته للشريان النخاعي الأمامي؛ حيث قرر الفريق الطبي المتخصص تقسيم الخطة العلاجية إلى ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى قيام فريق الأشعة التداخلية للأوعية الدماغية بدراسة إمكانية إغلاق الشريان الفقاري الموجود بالكامل داخل الورم بواسطة القسطرة، وهو ما تم بفضل الله بدون أي مضاعفات.

وجاءت المرحلة الثانية وهي العملية الجراحية والتي هدفها استئصال أكبر قدر من الورم مع المحافظة على وظائف جذع الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب الدماغية السفلى. وتمت مراقبة الوظائف الحيوية لجذع الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب الدماغية خلال العملية، وهو ما يسر على الجراح تحديد أماكن الأعصاب الدماغية وتجنبها أو عمل ممرات فيما بينها لكي يتم استئصال أكبر قدر من الورم بدون إحداث أي عطب فيها.

وأوضحت المدينة أن العملية دامت (٢٠) ساعة، (17) ساعة منها هي الفترة الفعلية للإجراء الجراحي و(3) ساعات للإعداد للعملية حيث تم إستخدام تقنية نظام الملاحة والميكروسكوب الجراحي، وقد أبانت نتائج الفحص الإكلينيكي بعد العملية تمتع المريضة بكامل الوظائف الحيوية للدماغ وسلامة الأعصاب الدماغية من أي إصابة أثناء الإجراء الجراحي وتمتعها بالحركة الكاملة في جميع الأطراف والكتفين والرقبة. كما أوضحت نتائج أشعة الرنين المغناطيسي ولله الحمد استئصال 70% من كتلة الورم وإبقاء الجزء الملتصق بالأعصاب الدماغية حفاظا على سلامة المريضة.

وتأتي أخيراً المرحلة الثالثة وهي الجراحة الإشعاعية، والتي سيتم من خلالها تسليط جلسات إشعاعية على الجزء اليسير المتبقي من الورم لتثبيط نموه مستقبلا وعلى المدى البعيد× وستتم المتابعة الدورية والمستمرة مع المريضة، وهي تتمتع بصحة وعافية لتمارس حياتها الطبيعية مستقبلاً بإذن الله.​




آخر تعديل : 21 جمادى الأولى 1439 هـ 10:49 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©